المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : اسم التفضيل



سيد احم
16-12-2013, 06:56 AM
السلام عليكم
هذا اللاعب هو الأشد في الملعب
هذه اللاعبه هي ........... في الملعب
المطلوب مؤنث الأشد

زهرة متفائلة
16-12-2013, 11:14 PM
السلام عليكم
هذا اللاعب هو الأشد في الملعب
هذه اللاعبه هي ........... في الملعب
المطلوب مؤنث الأشد

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

محاولة للإجابة :

* لا يوجد مؤنث لاسم التفضيل ( أشد ) ؛ لأن مسألة تأنيث اسم التفضيل سماعية بحسب ما فهمتُ ـ والفهم لمبتدئة ـ والله أعلم !
* بمعنى ليس كل صيغة اسم تفضيل يوجد لها مؤنث .
* الصرفيون وضعوا ( صيغة اسم تفضيل : أفعل للمذكر ) وصيغة ( فُعلى ) للمؤنث ولكن أظن يُكتفى فقط بما سُمع عن العرب فما سُمع شُدى !

هذه مقالة طيبة : للدكتور الفاضل : أبي أوس الشمسان ( جزاه الله خيرا ) من صحيفة الجزيرة الثقافية بالضغط هنا (http://www.al-jazirah.com/culture/2011/22122011/fadaat14.htm) وهذا مقتطف

لا يخلو اسم التفضيل من أن يكون محلى ب(أل) أو عاطلا منها، فإن كان محلى بها فهو نعت يقتضي متابعته لمنعوته ومطابقته إياه، فيأتي المذكر على (الأفعَل) والمؤنث على (الفُعلى) ومن أمثلة ذلك: الأبعد والبُعدى، الأجمل والجملى، الأحجى والحجيا، الأحسن والحسنى، الأدنى والدنيا، الأرذل والرُّذلى، الأسفل والسفلى، الأسوأ والسوءى، الأصغر والصغرى، الأضيق والضوقى، الأطول والطولى، الأطيب والطوبى، الأعزّ والعُزّى، الأعظم والعظمى، الأعلى والعليا، الأفصح والفصحى، الأفضل والفُضلى، الأقدم والقدمى، الأقرب والقُربى، الأقصر والقُصرى، الأقصى والقُصوى، الأكبر والكبرى، الأكرم والكرمى، الأكيس والكوسى، الألأم واللؤمى، الأمثل والمثلى، الأنذل والنذلى، الأهون والهونى، الأوسط والوسطى، الأولى والوُليا.

وليس كل (الأفعل) تقابله (الفُعلى) بل يقتصر في ذلك على ما سمع من العرب، ولذا كثر خطأ المحدثين إذ نجدهم، وقد تعذر المسموع، عمموا الصيغة المذكرة فنعتوا المؤنث بنعت المذكر فقالوا: القضية الأهم، والحديقة الأجمل، والصواب أن يقولوا: أهم قضيةٍ وأجمل حديقةٍ، على نحو ما يأتي بيانه.

فإن كان اسم التفضيل عاطلاً من (أل) فإنه لا يخلو من أن يكون مضافًا أو غير مضاف، فإن كان غير مضاف وجب تذكيره وتنكيره وإفراده واقترانه ب(مِن) بغض الطرف عن جنس المفضل وعدده، فيقال: زيد أكبر من عمرو، وزينب أكبر من فاطمة، والرجال أقوى من النساء، والنساء أصبر من الرجال.

فإن كان مضافًا فإنه لا يخلو من أن تكون إضافته إلى نكرة أو إلى معرفة، فإن كانت إضافته إلى نكرة فإن المضاف إليه لا يخلو من أن يكون اسمًا أو وصفًا، فإن كان اسمًا وجب تذكير اسم التفضيل وتنكيره وإفراده وأن يكون المضاف إليه مطابقًا للموصوف في جنسه وعدده، مثل: زيد أكرم رجل، والحرمان أوسع مسجدين في العالم، والمعلمون أصدق رجالٍ عملاً، والمسلمات أحسن نساءٍ في العالم، فإن كان وصفًا جاز إفراد ما أضيف إليه اسم التفضيل، مثل: الزيدان أتقى مؤمن أو أتقى مؤمنين، ومن شواهد ذلك ما أنشده الفراء:

وإذا همو طعموا فألأم طاعمٍ *** وإذا همو جاعوا فشرّ جياع

وإن كان اسم التفضيل مضافًا إلى معرفة جاز تذكيره وإفراده وجازت مطابقته لموصوفه، مثل: زينب أفضل النساء/ فضلى النساء، الزيدان أفضل الرجال/ أفضلا الرجال. المسلمات أفضل النساء/ فضليات النساء.

***

(1) أبوعلي القالي، أمالي القالي، 2: 152.

(2) ابن مالك، إكمال الإعلام بمثلث الكلام، 1: 138.

(3) أبوعلي القالي، أمالي القالي، 2: 152.

(4) أبوالعباس محمد بن يزيد المبرد، الكامل، 1: 92.

(5) وفي معجم العين للخليل وتهذيب اللغة للأزهري «وقالوا: أكيَسُ كُوسَى وأَطيَبُ طُوبى». ذكر ابن سيده في معجم المحكم أنه مؤنث الأطيب.

(6) جاء في المحكم لابن سيده (مادة:عوى): فلما جرى أدركنه فاعتوينه*** عن الغاية الكرمى وهن قعود

(7) أبو علي القالي، أمالي القالي، 2: 152.

(8) أبو علي القالي، أمالي القالي، 2: 152.

(9) الفراء، معاني القرآن، 1: 33.

انتهى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


فإن كان محلى بها فهو نعت يقتضي متابعته لمنعوته ومطابقته إياه، فيأتي المذكر على (الأفعَل) والمؤنث على (الفُعلى) ومن أمثلة ذلك: الأبعد والبُعدى،

هذا يعني إذا كان أفعل التفضيل محلّى بأل فيجب مطابقة النعت منعوته في التذكير والتأنيث وفي كل شيء ...
في الحقيقة : لو قلنا : هذه اللاعبة الشُذى في الملعب ....( فالشذى لم تسمع ) !!
ولو قلنا هذه اللاعبة الأشد في الملعب ؛ لما طابق النعت منعوته في التذكير والتأنيث .
والأفضل ـ والله أعلم ـ أن نقول كما فهمت من الدكتور الفاضل والله أعلم / هذه أشد لاعبة في الملعب .
نعم ، صحيح : هناك بعض الألفاظ يصح مجيئها على وزن فُعلى ولكن الأشد يبدو لي غير مستساغة لو كانت هكذا ( الشُذى ) .
ولا أعلم إن كان هناك رأيا آخر / وانتظروا أهل العلم ( إنما مجرد محاولة )

والله أعلم بالصواب

سيد احم
18-12-2013, 10:55 PM
جزاك الله خيرا

عطوان عويضة
18-12-2013, 11:16 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
مؤنث الأشد الشُدَّى كما ذكرت الأستاذة زهرة.
ولا يعول في السماع على سماعنا نحن، وإنما على سماع أئمة اللغة الأوائل، فما قصروه على السماع قصرناه عليه، وما سوى ذلك فلنا أن نقيس وإن لم نسغ مقيسنا.
وقد سمعت (الشدى)؛ قال الطرماح: لنا العضد الشُدَّى على الناس والأُتى .... على كل حاف في معد وناعل.
والله أعلم.

زهرة متفائلة
18-12-2013, 11:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
مؤنث الأشد الشُدَّى كما ذكرت الأستاذة زهرة.
ولا يعول في السماع على سماعنا نحن، وإنما على سماع أئمة اللغة الأوائل، فما قصروه على السماع قصرناه عليه، وما سوى ذلك فلنا أن نقيس وإن لم نسغ مقيسنا.
وقد سمعت (الشدى)؛ قال الطرماح: لنا العضد الشُدَّى على الناس والأُتى .... على كل حاف في معد وناعل.
والله أعلم.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

كتب الله لكم الأجر ، لقد استفدتُ مما أدليتم به وتم تصويب الخطأ ؛ فلقد حسبتها لم تُسمع وإلا هي سُمعت !

نفع الله بعلمكم الأمة الإسلامية