المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما معنى هذه القاعدة؟



ناشي الناشي
19-12-2013, 12:01 AM
السلام عليكم:
هناك قاعد في مغني اللبيب وهي:
إعطاء الحرف حكم مقاربه في المخرج حتى أدغم فيه، نحو (خلق كل شئ) و (لك قصورا) وحتى اجتمعا رويبن كقوله:
بنى إن البر شئ هين * المنطق الطيب والطعيم
وقول أبى جهل:
ما تنقم الحرب العوان منى * بازل عامين حديث سنى *
لمثل هذا ولدتني أمي *
وقول آخر:
إذا ركبت فاجعلوني وسطا * إنى كبير لا أطيق العندا
السؤال: أين موضع الشاهد في الآية والأبيات فلم أفهم هذه القاعدة؟

عطوان عويضة
19-12-2013, 12:44 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


إعطاء الحرف حكم مقاربه في المخرج حتى أدغم فيه، نحو (خلق كل شيء) و (لك قصورا)
يقصد إدغام القاف في الكاف فتلفظ هكذا (خَلَكُّلَّ شيء)، والكاف في القاف فتلفظ هكذا (لَقُّصورا)

وحتى اجتمعا رويين كقوله:
بنى إن البر شئ هين * المنطق الطيب والطعيم
وقول أبى جهل:
ما تنقم الحرب العوان منى * بازل عامين حديث سنى *
لمثل هذا ولدتني أمي *
وقول آخر:
إذا ركبت فاجعلوني وسطا * إنى كبير لا أطيق العندا

يقصد أن نون هين وميم طعيم حلت إحداهما محل الأخرى رويا لتقاربهما، وكذلك نون سني وميم أمي، وطاء وسطا ودال عندا، وحق الروي أن يكون واحدا في القصيدة لكن تقارب الحرفين سوغ اختلاف الروي.
والله أعلم

ناشي الناشي
24-12-2013, 01:10 PM
جزاك الله خيرا