المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : (فيه آيات بينات مقام إبراهيم)، ما إعراب (مقام) ؟



الهاشمي العربي
21-12-2013, 02:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم وعليه نتوكل ونستعين، والصلاة على المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه الغر الميامين، وعلى من تبعهم إلى يوم الدين، أما بعد:
فهذه أول مشاركة لي في هذا الصرح المبارك جعله الله في موازين حسنات أهله ومرتاديه.
.
.
قال تعالى: (فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ).
"مقام" في إعرابها وجهان شهيران؛ إما خبر لمبتدأ محذوف تقديره "أحدها".
والإعراب الآخر: بدل - نوعه: بدل البعض من كل.
.
.
وهناك قاعدة في البدل تقول:
"يشترط في بدل البعض وبدل الاشتمال: أن يضاف كل منهما إلى ضمير عائدٍ إلى المبدل منه".
ومن منطلق هذه القاعدة:
ليس هناك ضمير يعود على المبدل منه (آيات) متصل بالبدل (مقام).
س/ ما تفسيركم؟ أفيدونا مشكورين.

الهاشمي العربي
21-12-2013, 03:27 PM
أين الإخوة؟؟؟؟؟

زهرة متفائلة
21-12-2013, 05:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم وعليه نتوكل ونستعين، والصلاة على المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه الغر الميامين، وعلى من تبعهم إلى يوم الدين، أما بعد:
فهذه أول مشاركة لي في هذا الصرح المبارك جعله الله في موازين حسنات أهله ومرتاديه.
.
.
قال تعالى: (فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ).
"مقام" في إعرابها وجهان شهيران؛ إما خبر لمبتدأ محذوف تقديره "أحدها".
والإعراب الآخر: بدل - نوعه: بدل البعض من كل.
.
.
وهناك قاعدة في البدل تقول:
"يشترط في بدل البعض وبدل الاشتمال: أن يضاف كل منهما إلى ضمير عائدٍ إلى المبدل منه".
ومن منطلق هذه القاعدة:
ليس هناك ضمير يعود على المبدل منه (آيات) متصل بالبدل (مقام).
س/ ما تفسيركم؟ أفيدونا مشكورين.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

ورد في بعض المراجع : الضمير أي الرابط مقدر أي منها .
أي مقام إبراهيم منها .
بالفعل / الآية فيها كلام كثير في إعرابها تناولتها كتب التفسير والكتب النحوية ومنهم من اعتبرها عطف بيان كالزمخشري
وبدل كل من كل ...وغيرها ...وردود النحاة على كل ذلك ...

الهاشمي العربي
21-12-2013, 10:54 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

ورد في بعض المراجع : الضمير أي الرابط مقدر أي منها .
أي مقام إبراهيم منها .
بالفعل / الآية فيها كلام كثير في إعرابها تناولتها كتب التفسير والكتب النحوية ومنهم من اعتبرها عطف بيان كالزمخشري
وبدل كل من كل ...وغيرها ...وردود النحاة على كل ذلك ...



شكرا جزيلا - أختي في الله - على الرد.
الضمير المفترض أن يتصل بالبدل والذي يعود على المبدل منه: يجب أن يكون ملتصقا به (أي: بالبدل نفسه).
ومثال ذلك الآتي:
- ادخرتُ الأضحيةُ ثلثها.
- تلألأتِ السماءُ نجومها.
والبدل - في المثالين السابقين، هما: (ثلث ، نجوم). والمبدل منه: (الأضحية ، السماء).
والضميران المتصلان بالبدل - في كلا المثالين - والعائد على المبدل منه: ( هـــــا ).
.
.
فأين ذلك الضمير المتصل بالبدل والعائد على المبدل منه في الآية الكريمة: (فيه آيات بينات مقام إبراهيم)؟؟
وشكرا جزيلا لك - أختي الكريمة.
.
.
أين "رجال الفصيح"؟؟؟؟؟ أكل هذا الانتظار لأجل مسألة نحوية بسيطة كهذه وفيكم علماؤها؟!

زهرة متفائلة
21-12-2013, 11:11 PM
الضمير المفترض أن يتصل بالبدل والذي يعود على المبدل منه: يجب أن يكون ملتصقا به (أي: بالبدل نفسه).!

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

ليس فقط يكون كما تفضلتم به ملتصقا بالبدل نفسه !
في كتاب كاملة الكواري ورد ولعل الكاتبه استقته من الكتب النحوية
و يلاحظ في بدل ( بعض من كل ) : أنه يشتمل على ضمير يعود على المبدل منه، و قد يكون هذا الضمير في لفظ متعلق بالبدل، و يسمى هذا الضمير رابطاً، و لا بد أن يكون هذا الضمير مطابقاً للمبدل في : الإفراد و التثنية والجمع و التذكير و التأنيث .مثل ( رأيتُ أهلَكَ كثيرًا منهمْ )كثيرا : بدل بعض من كل ، والضمير ( الرابط ) في لفظ ( منهم ) وهو متعلق بالبدل

والله أعلم بالصواب ، والكاتبة لن تأتي بما قالته إلا وقد استقته من الكتب النحوية المشهورة ...

زهرة متفائلة
21-12-2013, 11:32 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

فائدة !

ورد في كتاب : الرابط وأثره في التراكيب العربية د . حمزة النشرتي بالضغط هنا (http://sh.rewayat2.com/n7w/Web/10374/001.htm) وهذا مقتطف :

بدل البعض وبدل الإشتمال:

أ - بدل البعض:-
بدلُ البعض هو بدل الجزء من كله قليلاً كان ذلك الجزء أو مساوياً أو أكثر وهذا النوع لابد فيه من الرابط وهو الضمير ليربط البعض بكله8 كقوله تعالى: {ثُمَّ عَمُوا وَصَمُّوا كَثِيرٌ مِنْهُم} 1 فكثير بدل بعض من كل وقد ربط هذا البدل بالضمير.
ب - بدل الإشتمال:-
هو بدل شيء من شيء يشتمل عامله على معناه كأعجبني الكتاب عرضه فعرضه بدل اشتمال من الكتاب ربط بالضمير، ومنه قوله تعالى: {يَسْأَلونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيه} 2.
وقد اشترط أكثر النحاة وجود الضمير في بدل البعض وبدل الإشتمال غير أن ابن مالك رأى أن وجوده أكثر فلم يشترط..
فقد جاء في شرح الكافية الشافية: واشترط أكثر النحويين مصاحبة بدل البعض والإشتمال ضميراً عائداً على المبدل منه. والصحيح عدم اشتراطه لكن وجوده أكثر من عدمه3.
وهكذا ذهب ابن عصفور4 فقد ذكر أنه لا يأتي دون ضمير إلا قليلاً.
فمن شواهد الإستغناء. قوله تعالى: {وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلا} 5 فقد رأى ابن مالك وابن عصفور أن "من" بدل بعض من كل وقد خلا البدل من الرابط وهو الضمير.
ومن شواهد بدل الإشتمال الخالي من الرابط قوله تعالى: {قُتِلَ أَصْحَابُ الأُخْدُودِ النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ} 6 وفي قوله تعالى: {وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ ... } آراء واتجاهات في "من" فقد ذهب أكثر النحاة إلى أن "من" بدل بعض من كل فتكون موصولة في موضع جر والعائد محذوف. والتقدير من استطاع إليه سبيلاً منهم. وذكر ابن عصفور أن الضمير قد حذف7 للعلم به
__________
1 الآية رقم 71 من سورة المائدة.
2 الآية رقم 217 من سورة البقرة.
3 ابن مالك: الكافية الشافية ص 1279.
التسهيل ص 172. حاشية الصبان جـ 3 ص 124.
4 ابن عصفور: شرح الحمل جـ 1 ص 285.
5 الآية رقم 97 من سورة آل عمران.
6 الآية رقم 4، 5 من سورة البروج.
قرأ الجمهور النار بالجر وهو بدل اشتمال. أو بدل كل من كل. أي أخدود النار وقرأ قوم النار بالرفع. الأخفش: معاني القرآن. الكويت جـ 2 ص 535.
أبو حيان: البحر المحيط جـ 8 ص 451.
7 ابن عصفور: شرح الجمل. بغداد جـ 1 ص 285.

ـــــــــــــــــــــــــــــ

ورد في كتاب النحو الوافي لعباس حسن ( رحمه الله ) الكتاب يمكن النظر إليه بالضغط هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-10641/page-1932#page-1893)

ثانيها: بدل بعض من كل، "أو: بدل جزء من كل". وضابطه: أن يكون البدل جزءا حقيقيا3 من المبدل منه"سواء أكان هذا الجزء اكبر من باقي الأجزاء، أم أصغر منها، أم مساويا" وأن يصح الاستغناء عنه بالمبدل منه؛ فلا يفسد المعنى بحذفه 4 نحو: أكلت البطيخة ثلثها، والبرتقالة ثلثيها. ونحو: اعتنيت بوجه الطفل، عينيه. ونظفت فمه، أسنانه.
والأعم الأكثر إن يشتمل هذا البدل على رابط يربطه بالمتبوع، وأهم الروابط هو "الضمير"5 فإن كان الرابط الضمير وجب أن يطابق المتبوع في الإفراد والتذكير وفروعهما 6 ومن الجائز -مع قلته- الاستغناء عن هذا الضمير في إحدى حالات ثلاث.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
3 جزء الشيء هو الذي يدخل في تكوين هذا الشيء دخولا أساسيا، لا عرضيا، بحيث لا يوجد الكل كاملا بغير جزئه، كالرأس، أو العنق، أو: القلب، بالنسبة للإنسان، وكالعين، أو: الفم أو: الجبهة.. بالنسبة للوجه، وكالشفتين، أو: الأسنان ( بالنسبة للفم ) و أما الأمور العرضية والأوصاف الطارئة فكالعلم، أو الفهم، أو: البياض، أو: الحمرة. وبسبب الجزئية الأصيلة اختلف بدل "البعض" عن "بدل الاشتمال -كما سيجيء في ص670.
4 يشترط لصحة بدل البعض -كما يقول الصبان- صحة الاستغناء عنه بالمبدل منه فيصح جدع السارق أنفه، ولا يصح: قطع السارق أنفه؛ لأنه لا يقال: قطع السارق. على معنى قطع أنفسه، وإرادة هذا المعنى. فلا بد في البدل الجزئي من دلالة ما قبله دلالة إجمالية. يوضح هذا صاحب "الهمع" بأنه لو حذف البال لامكن الاهتداء إليه مما قبله من غير أن يختل الكلام بحذفه -وقد أشرنا لهذا ف: "و" من ص678-.
5 لأنه أقوى في الإيضاح، وكشف المراد، وإبعاد اللبس، وهذه أسمى خصائص اللغة.
6 ولا فرق بين أن يتصل الضمير بالبدل مباشرة -كالأمثلة المتقدمة.وأن يتصل بلفظ آخر له صلة بالبدل؛ نحو: احتفيت بالفائزين؛ ثلاثة منهم.

والله أعلم بالصواب

الهاشمي العربي
22-12-2013, 05:20 PM
شكرا شكرا شكرا جزيلا أختاه وبارك المولى بكم على هذه المعلومات القيمة.