المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : خبر يكون



عماد كتوت
15-01-2014, 01:38 AM
السلام عليكم:
حدث خلاف بشأن جملة:
سيكونون هم المحاربون، أم المحاربين.
الرأي القائل بالرفع يعرب الجملة الاسمية" هم المحاربون" خبر يكون، والقائل بالنصب يعرب" المحاربين" خبرًا لها، فأيهما الصواب؟

أبو محمد يونس
15-01-2014, 02:15 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياكم الله مشرفنا الحبيب وبياكم،سأتطفل عليكم اليوم بهذه المشاركة بارك الله فيكم وهي محاولة للمساعدة:
أظن أن الصواب والله أعلم هو كون المحاربين بالنصب خبر كان وضمير الفصل لا محل له من الإعراب على قول البصريين ،وعلى قول الكوفيين فله محل من الإعراب إما باعتبار ماقبله أو مابعده .
والله أعلى وأعلم وسامحونا على التطفل.

سعيد بنعياد
15-01-2014, 03:37 AM
بارك الله في السائل والمجيب، وجزاهما أحسن الجزاء.

الظاهر جواز الوجهين، مع ترجيح النصب.

أمّا النصب، فشواهده في القرآن الكريم كثيرة، منها:
* (فَلَمّا تَوَفّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرّقِيبَ عَلَيْهِمْ) [المائدة: 117]،
* (الَّذِينَ كَذّبُوا شُعَيْبًا كَانُوا هُمُ الْخَاسِرِينَ) [الأعراف: 92].
* (وَإِمّا أَنْ نَكُونَ نَحْنُ الْمُلْقِينَ) [الأعراف : 116].
* (وَكُنّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ) [ القصص: 58].
* (وَنَصَرْنَاهُمْ فَكَانُوا هُمُ الْغَالِبِينَ) [الصافات: 116].

وأما الرفع، فقد ذكروا أنه لغة تميم، وأنشدوا لقيس بن ذَريح:

تُبَكّي على لُبْنَى، وأنتَ ترَكتْها **
** وكُنتَ عليها بِالْمَلاَ أنتَ أقْدَرُ

وهنا (http://jamharah.net/showthread.php?p=62725#.UtXOItIhCf8) بحث مفصل في الموضوع.

دمتم بكل خير.

عماد كتوت
15-01-2014, 09:30 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياكم الله مشرفنا الحبيب وبياكم،سأتطفل عليكم اليوم بهذه المشاركة بارك الله فيكم وهي محاولة للمساعدة:
أظن أن الصواب والله أعلم هو كون المحاربين بالنصب خبر كان وضمير الفصل لا محل له من الإعراب على قول البصريين ،وعلى قول الكوفيين فله محل من الإعراب إما باعتبار ماقبله أو مابعده .
والله أعلى وأعلم وسامحونا على التطفل.
بورك فيك أخي الكريم، ولا يوجد تطفّل في الموضوع، بل لا بدّ من شكرك على المداخلة.

عماد كتوت
15-01-2014, 09:31 AM
بارك الله في السائل والمجيب، وجزاهما أحسن الجزاء.

الظاهر جواز الوجهين، مع ترجيح النصب.

أمّا النصب، فشواهده في القرآن الكريم كثيرة، منها:
* (فَلَمّا تَوَفّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرّقِيبَ عَلَيْهِمْ) [المائدة: 117]،
* (الَّذِينَ كَذّبُوا شُعَيْبًا كَانُوا هُمُ الْخَاسِرِينَ) [الأعراف: 92].
* (وَإِمّا أَنْ نَكُونَ نَحْنُ الْمُلْقِينَ) [الأعراف : 116].
* (وَكُنّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ) [ القصص: 58].
* (وَنَصَرْنَاهُمْ فَكَانُوا هُمُ الْغَالِبِينَ) [الصافات: 116].

وأما الرفع، فقد ذكروا أنه لغة تميم، وأنشدوا لقيس بن ذَريح:

تُبَكّي على لُبْنَى، وأنتَ ترَكتْها **
** وكُنتَ عليها بِالْمَلاَ أنتَ أقْدَرُ

وهنا (http://jamharah.net/showthread.php?p=62725#.UtXOItIhCf8) بحث مفصل في الموضوع.

دمتم بكل خير.



جزاك الله خيرًا وأسعدك في الدارين أستاذنا سعيد، كفّيت و وفّيت.

أبو محمد يونس
15-01-2014, 01:51 PM
بارك الله في السائل والمجيب، وجزاهما أحسن الجزاء.

الظاهر جواز الوجهين، مع ترجيح النصب.

أمّا النصب، فشواهده في القرآن الكريم كثيرة، منها:
* (فَلَمّا تَوَفّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرّقِيبَ عَلَيْهِمْ) [المائدة: 117]،
* (الَّذِينَ كَذّبُوا شُعَيْبًا كَانُوا هُمُ الْخَاسِرِينَ) [الأعراف: 92].
* (وَإِمّا أَنْ نَكُونَ نَحْنُ الْمُلْقِينَ) [الأعراف : 116].
* (وَكُنّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ) [ القصص: 58].
* (وَنَصَرْنَاهُمْ فَكَانُوا هُمُ الْغَالِبِينَ) [الصافات: 116].

وأما الرفع، فقد ذكروا أنه لغة تميم، وأنشدوا لقيس بن ذَريح:

تُبَكّي على لُبْنَى، وأنتَ ترَكتْها **
** وكُنتَ عليها بِالْمَلاَ أنتَ أقْدَرُ

وهنا (http://jamharah.net/showthread.php?p=62725#.UtXOItIhCf8) بحث مفصل في الموضوع.

دمتم بكل خير.



الشيخ الفاضل :سعيد بن عياد،حفظك الله ورعاك.
جزاكم الله عنا خير الجزاء
وتحية طيبة مكللة بالورد والريحان لأهل تطوان أهل الخير والكرم عامة ولك شيخي الكريم خاصة وما بقي من التحية يوزع بالمجان على أهل هذا المنتدى المبارك(ابتسسسسسسسسامة)
بارك الله فيكم جميعا

أبو محمد يونس
15-01-2014, 01:53 PM
بورك فيك أخي الكريم، ولا يوجد تطفّل في الموضوع، بل لا بدّ من شكرك على المداخلة.

وفيكم بارك الله
جزاكم الله خيرا

ياسر1985
15-01-2014, 02:49 PM
السلام عليكم
يجوز الوجهان
إذا نصبت فالمنصوب هو خبر (يكون)، وأعربت (هم) إما توكيدا لواو الجماعة أو ضمير فصل لا محل له من الإعراب على الصحيح.
وإذا رفعت فـ(هم) مبتدأ وخبر (يكون) هو الجملة الاسمية.