المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : متى سنتحرر ..قصيدة قديمة لي



طواف
23-01-2014, 09:02 AM
إحذر ياوطني واستـنفِـر
...
سَنُواجِهُ خطراً فلتصبِـر
..
فلنّتوحد ولنّتواصـــى
..
إستيقظ وتحرك شمِــر
..
أتمنى ألاّ تتــــــــــغافـل
..
أو تتكاسل أو تسـتكبِـر
..
عيدُ الاستقلالُ لمـــاذا
..
نفرح بِوجُودِ المستعمِر
..
يتحكم في كلِ قــــــرارٍ
..
لاتستغرب أو تستنكِـــر
..
يستنزفُ خامات ُبلادي
..
ينهبُ وبإسلوبِ مُدمِِّر
..
لاتستعجل وتقل عني
..
شاعر كذابٌ مستهتِر
..
في أرضي لايوجد غاصب
..
مُنذُ زمن وأنا متحرِر
..
مهلاََ ياوطني لاتعجل
..
ساُوضِحُ هل من مُدّكِر
..
العالمُ أصبح كالملعب
بل في حاسوبٍ متطوِر
..
أفكارُ الغاصبُ تغزونا
..
عبرَ فضائياتٌ تُســكِر
..
نستورِدُ قمحٌ وسلاح
..
بنِظامٍ ربويٍ مُتجبِـر
..
شعبي مُستهلِك لايشبع
..
لايقنع دوماً متهوِر
..
يكفي ياشعبي فلنّصنع
..
هيا فازرع ولِتستثمِر
..
ولنُسرعَ حتى لانركع
..
أو نسجُد ربي لن يغفِر
..
فالغاصبُ لايرضى عني
..
يوهِمُني أني متحضِر
..
تعليمي لايُنتج إبــــره
..
تعليمي سلبي مُتدهوِر
..
ياويلي إن لم أتحــرر
..
من جهلي فبمن أستنصِر

محمد محمد أبو كشك
23-01-2014, 09:49 AM
السلام عليكم نسختها بخط واضح لأقرأها بروية ولى عودة ان شاء الله

قصيدة للأستاذ : إبراهيم طواف
متى سنتحرّر
إحذر ياوطني واستـنفِـر
...
سَنُواجِهُ خطراً فلتصبِـر
..
فلنّتوحد ولنّتواصـــى
..
إستيقظ وتحرك شمِــر
..
أتمنى ألاّ تتــــــــــغافـل
..
أو تتكاسل أو تسـتكبِـر
..
عيدُ الاستقلالُ لمـــاذا
..
نفرح بِوجُودِ المستعمِر
..
يتحكم في كلِ قــــــرارٍ
..
لاتستغرب أو تستنكِـــر
..
يستنزفُ خامات ُبلادي
..
ينهبُ وبإسلوبِ مُدمِِّر
..
لاتستعجل وتقل عني
..
شاعر كذابٌ مستهتِر
..
في أرضي لايوجد غاصب
..
مُنذُ زمن وأنا متحرِر
..
مهلاََ ياوطني لاتعجل
..
ساُوضِحُ هل من مُدّكِر
..
العالمُ أصبح كالملعب
بل في حاسوبٍ متطوِر
..
أفكارُ الغاصبُ تغزونا
..
عبرَ فضائياتٌ تُســكِر
..
نستورِدُ قمحٌ وسلاح
..
بنِظامٍ ربويٍ مُتجبِـر
..
شعبي مُستهلِك لايشبع
..
لايقنع دوماً متهوِر
..
يكفي ياشعبي فلنّصنع
..
هيا فازرع ولِتستثمِر
..
ولنُسرعَ حتى لانركع
..
أو نسجُد ربي لن يغفِر
..
فالغاصبُ لايرضى عني
..
يوهِمُني أني متحضِر
..
تعليمي لايُنتج إبــــره
..
تعليمي سلبي مُتدهوِر
..
ياويلي إن لم أتحــرر
..
من جهلي فبمن أستنصِر

-----
قصيدة ثورية طوافيّة فيتورية صبريّة صبرية :d:d رائعة :d

ولكن من الواضح أنها قديمة جدا تنم عن شاعر عظيم منذ نعومة أظفاره حيث أنها قديمة وما زلت اليوم في عقدك الثانى إذن فقد كتبتها في العقد الأول لك تقريبا وخرجت بهذه الروعة وهذا الجمال
أنا أحب شعرك كثيرا فعلا أخى طوّاف وكثيرا ما آخذ أمثلة منه في نافذة البلاغة بارك الله فيك وأنا أداعبك كعهدى معك :d
لفت نظرى فيها فقط الوقوف على سكون فى مواطن كثيرة لا يسكن فيها مثلا

مُنذُ زمنْ وأنا متحرِر
ربما لو قلت
مذْ زَمَنٍ وأنا متحرر ْ
كنت خرجت من المأزق
أتدرى يبدو أننى أنا من وقع في المأزق فصراحة حيرنى نوع هذا البحر
هل هو قطر الميزاب و المتدارك لا أتذكر صراحة:d
ولكن هذا لا يقلل أبدا من وقعها الحماسي وجمالها بكل أمانة
فهى أعجبتنى جدا جدا وخاصة الوزن الملائم للموضوع كأنه قطر الميزاب والقافية الرائعة الرنانة