المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما نوع الواو؟



محمد أخوكم
29-01-2014, 04:48 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخوتي الكرام ...ما نوع الواو في ( وهذا ) وفي (وهو ) في ( هذا خالد. هو من الهند. وهذا حامد وهو من اليابان .) وجزاكم الله خيرا !!!

ابو ياسين
29-01-2014, 09:38 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اخي الكريم...... ان الجملة التي ذكرت مما يلتبس على البعض، فالفرق بين واو العاطفة والاستئنافية احيانا لا يكون جليا......
اما قولك "وهذا حامد" فالواو هنا استئنافية، لانها لم تشرك ما بعدها في حكم ما قبلها -باستئناء التحقق والثبوت-، فكان كلاما مستأنفا له حكمه الخاص.

واما الثانية في قولك "وهو من اليابان" فهي عاطفة، لاشراكها ما بعدها في حكم ما قبلها, اي أشركت الامرين لنفس الشخص.

والسلام

محمد أخوكم
29-01-2014, 03:01 PM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل أبا ياسين ...أخي الكريم أين هذا الاشتراك في حكم ما قبلها .لو قلنا خرج زيد وعمر زيد وعمر يشتركان في الخروج ... ماذا تقصد بالحكم لا أفهم ؟

ابو ياسين
29-01-2014, 05:07 PM
بارك الله فيك... أجتهد رأيي
اخي الكريم، ان الجمع والاشتراك في الحكم بين جملتين، لا يُفهم من جملة واحدة دون الاخرى, وانما من مجموعهما.

وحتى يصح العطف بين جملتين لا بد ان تاتيا على احدى الحالات التي يجوز فيها العطف بينهما، ومنها اتحادهما في الخبرية لفظا ومناسبةً _اي حكما_، كما في السؤال:
فقد اشتركت الجملتان في الاخبار عن ذلك الشخص والتعريف به، بانه : 1- حامد، 2- من اليابان، ولا مسوغ لأن تكون الواو حالية مثلا أو استئنافية .....
والله أعلم

محمد أخوكم
30-01-2014, 02:17 AM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل أبا يسين !!! ...ياأخي الكريم فهل يوجد المسوغ لأن تكون الواو استئنافية في (هذا حامد وهذا خالد ) ؟

ابو ياسين
30-01-2014, 10:58 AM
أرى أن الأمر يختلف في هذه الجملة عن سابقتها......
فالواو هنا للعطف، اذ يغلب على الظن أن الثانية تابعة للأولى وأن بينهما مناسبة مشتركة، كاجتماعهما في مجلس واحد مثلا أو التعريف بهما بالحاقهما في أمر مشترك قصده المتكلم، حيث لا يظهر أن الكلام قد انتقل إلى أمر آخر.
والذي يحدد أكثر هو مراد المتكلم, ومناسبة الكلام وتابعية الجملة الثانية للأولى في أمر مشترك.

وإن لم تكن الإجابة شافية، ننتظر أهل الاختصاص.

محمد أخوكم
30-01-2014, 02:58 PM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل أبا ياسين !!! ...ياأخي الكريم في الحقيقة أنا موافق على كل ما قلته وعندي الكتاب يقول فيه المؤلف (من أشهر حروف الاستئناف (و) ، ونعنى به متابعة الكلام من منطلق جديد لا يرتبط في الحكم بما سبقه ، وهذا هو الفرق بين واو الاستئناف وواو العطف . ومن ذلك قوله تعالى ( لنُبيِّنَ لَكٌمْ ونَقِّر في الأرحام ما نشاءُ) ...وكلامه ( متابعة الكلام من منطلق جديد ) دليل على أن الواو في (وهذ) استئنافية وفي (وهو ) عاطفة في المثال ( هذا خالد. هو من الهند. وهذا حامد وهو من اليابان .) والواو في (وهذا) تتبع الكلام من منطلق جديد والواو في ( وهو ) لا تتبع الكلام من منطلق جديد ...وفي المثال (هذا حامد وهذا خالد ) الواو لا تتبع الكلام من منطلق جديد فلذا تكون عاطفة كما قلتَ ...ولكن ياأخي الكريم العبارة (لا يرتبط في الحكم بما سبقه) ليس واضحا لأن الواو في (هذا حامد وهذا خالد ) لا يرتبظ في الحكم بما سبقه ؟

أبوهمام123
30-01-2014, 05:10 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخواني الكرام اسمحوا لي بالمشاركة معكم في هذا الموضوع الشيق
أعتقد أن الواو في قولنا وهومن اليابان هي واو الحال والله أعلم،ولم يظهر لي وجه جعلها عاطفة

محمد أخوكم
30-01-2014, 05:26 PM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك ياأخي الكريم أبا همام !!! فما المعنى ياأخي الكريم هل معنى الجملة هذا حامد حال كونه من اليابان ...ما معنى حال كونه من اليابان أم من الهند وهو الياباني ...هل يكون أحيانا يابانيا والحال وصف منتقل أليس كذلك؟

أبوهمام123
30-01-2014, 06:24 PM
جزاكم الله خيرا أخي الكريم
المعنى وحالته أنه من اليابان ومثله قول الله تبارك وتعالى:وَإِذا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا بِما أَنْزَلَ اللَّهُ قالُوا نُؤْمِنُ بِما أُنْزِلَ عَلَيْنا وَيَكْفُرُونَ بِما وَراءَهُ وَهُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقاً لِما مَعَهُمْ قُلْ فَلِمَ تَقْتُلُونَ أَنْبِياءَ اللَّهِ مِنْ قَبْلُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ )
ورد في تفسير ابن كثير الآتي :({ قَالُوا نُؤْمِنُ بِمَا أُنزلَ عَلَيْنَا } أي: يكفينا الإيمان بما أنزل علينا من التوراة والإنجيل ولا نقر إلا بذلك، { وَيَكْفُرُونَ بِمَا وَرَاءَهُ } يعنى: بما بعده { وَهُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقًا لِمَا مَعَهُمْ } أي: وهم يعلمون أن ما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم الحق (6) { مُصَدِّقًا } (7) منصوب على الحال، أي في حال تصديقه لما معهم من التوراة والإنجيل، فالحجة قائمة عليهم بذلك)انتهى
ووصف القرآن هنا بأنه الحق ثابت غير متنقل
أرجو أن أكون وفقت في إيصال المعنى

محمد أخوكم
30-01-2014, 06:42 PM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك أخي الكريم أبا همام ورد في إعراب القرآن (لإعراب:
(وَيَكْفُرُونَ) الواو حالية (بِما) الجار والمجرور متعلقان بيكفرون (وَراءَهُ) ظرف متعلق بمحذوف لا محل له لأنه صلة الموصول (وَهُوَ الْحَقُّ) الواو حالية وهو مبتدأ والحق خبره وجملة المبتدأ والخبر في محل نصب على الحال (مُصَدِّقاً) حال مؤكدة لأن تصديق القرآن لازم لا ينتقل ...فلو قلت أن الواو في (وهو ) حالية هل الحال هنا غير منتقل ...لا أفهم ...تصديق القرآن لازم لا ينتقل ولكن الحال غالبا منتقل ولا يجوز أن يكون الحال لازما في (وهو) ...؟

أبوهمام123
30-01-2014, 07:55 PM
لم أفهم مقصودكم جيدا أخي الكريم فلعلك توضح أكثر لأنه قد اختلط علي كلامكم مع ما تفضلتم بنقله

عطوان عويضة
30-01-2014, 08:39 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخوتي الكرام ...ما نوع الواو في ( وهذا ) وفي (وهو ) في ( هذا خالد. هو من الهند. وهذا حامد وهو من اليابان .) وجزاكم الله خيرا !!!
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
الاستئناف ضرب من العطف؛ فأنت إذا ابتدأت كلاما ثم عطفت عليه كلاما جديدا، فهو استئناف. والجملة المعطوفة على جملة ابتدائية هي جملة استئنافية.
لذا إن قلت كما قال أبو ياسين فهو صحيح لأن واو (وهو) عطفت جملة على جملة، وإن قلت في الواوين أنهما استئنافيتان، فهو الأقرب.لأن العطف على الابتداء استئناف.
والله أعلم.

محمد أخوكم
30-01-2014, 09:10 PM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل عطوان عويضة !!! ياأخي الكريم إذن يجوز أن نقول أن الواو في (وهذا ) وفي (وهو ) عاطفة الجملة على الجملة ويجوز أن نقول أنها استئنافية لأن كل واو الاستئناف هي واو العطف ؟...وأخي الكريم يفهم من ذلك أن الجملة المعطوفة على الجملة تكون دائما في الموقع لا محل لها من الإعراب لجواز القطع عن جملة السابقة ؟
فالجملة (وَلَا يُؤْذَنُ) في (هَذَا يَوْمُ لَا يَنْطِقُونَ (35) وَلَا يُؤْذَنُ لَهُمْ فَيَعْتَذِرُونَ) في محلّ جرّ معطوفة على جملة ينطقون فهل يجوز أن تكون استئنافية ؟

عطوان عويضة
31-01-2014, 01:48 AM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل عطوان عويضة !!! ياأخي الكريم إذن يجوز أن نقول أن الواو في (وهذا ) وفي (وهو ) عاطفة الجملة على الجملة ويجوز أن نقول أنها استئنافية لأن كل واو الاستئناف هي واو العطف ؟...وأخي الكريم يفهم من ذلك أن الجملة المعطوفة على الجملة تكون دائما في الموقع لا محل لها من الإعراب لجواز القطع عن جملة السابقة ؟
فالجملة (وَلَا يُؤْذَنُ) في (هَذَا يَوْمُ لَا يَنْطِقُونَ (35) وَلَا يُؤْذَنُ لَهُمْ فَيَعْتَذِرُونَ) في محلّ جرّ معطوفة على جملة ينطقون فهل يجوز أن تكون استئنافية ؟
ما قلته:

والجملة المعطوفة على جملة ابتدائية هي جملة استئنافية..
وليس كل جملة معطوفة تكون استئنافية.
أما:

فالجملة (وَلَا يُؤْذَنُ) في (هَذَا يَوْمُ لَا يَنْطِقُونَ (35) وَلَا يُؤْذَنُ لَهُمْ فَيَعْتَذِرُونَ) في محلّ جرّ معطوفة على جملة ينطقون فهل يجوز أن تكون استئنافية ؟
جملة (لا يؤذن لهم) ليست استئنافية لأنها معطوفة على جملة لها محل، ومحلها الجر لأنها أضيفت إلى (يوم)..

محمد أخوكم
31-01-2014, 02:39 AM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل عطوان عويضة !!! ياأخي الكريم ...إذن كل واواستئناف واو العطف وليس كل واوعطف واو استئناف ؟

محمد مسلم
09-09-2016, 03:22 AM
أستغرب من عدم إكمال الحوار! أجده مفيدا لي
شكرا للمتحاورين، وأتمنى لو يستمر ليستفيد من هم مثلي