المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : شاهد على حذف الاسم والخبر معاً ؟؟؟



محب العلم
29-01-2014, 02:11 PM
قال تعالى : وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ), الشاهد في الآية ( واللائي لم يحضن) حيث حذف المبتدأ والخبر معاً والتقدير : فعدتهن ثلاثة أشهر .


أريد شاهد من الشعر على حذف الاسم والخبر معاً , وخاصة بعد (إن) الناسخة ؟؟؟؟؟؟؟

وجزاكم الله خيرا

محب العلم
31-01-2014, 06:55 AM
لا زلنا ننتظر

محب العلم
31-01-2014, 12:45 PM
????????

زهرة متفائلة
31-01-2014, 01:04 PM
قال تعالى : وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ), الشاهد في الآية ( واللائي لم يحضن) حيث حذف المبتدأ والخبر معاً والتقدير : فعدتهن ثلاثة أشهر .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

جزاكم الله خيرا ، توضيح فقط !
(بالنسبة لهذه الآية الكريمة التي تفضلتم بطرحها ) فقد جاء في شرح ابن عثيمين ( رحمه الله ) في شرحه لألفية ابن مالك ، ما مفاده :
( أما ما مثل به بعضهم وهو قوله تبارك وتعالى: وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِنْ نِسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ [الطلاق:4]، لحذف المبتدأ والخبر؛ فإن تمثيله ليس بصحيح، حيث قال: إن التقدير: واللائي لم يحضن عدتهن ثلاثة أشهر، وذلك لوجهين: الأول: نحن لا نسلم أن المحذوف جملة، إذ من الممكن أن نقدر: وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ كذلك، و(كذلك) ليست جملة إنما هو مفرد، وكلما قل التقدير كان أولى، فلم يحذف فيها المبتدأ والخبر جميعاً.الثاني: سلمنا جدلاً أن المحذوف هو المبتدأ والخبر؛ لكن هذا المبتدأ والخبر هو في الحقيقة خبر؛ لأن المبتدأ والخبر هنا نائب عن خبر فقط؛ لأن (اللائي لم يحضن) مبتدأ، (عدتهن) مبتدأ ثان، و(ثلاثة أشهر) خبر المبتدأ الثاني، والجملة من المبتدأ الثاني والخبر في محل رفع خبر المبتدأ الأول. فالمحذوف حقيقة هو الخبر، فالتمثيل بالآية لا يصح للوجهين اللذين ذكرتهما.فالمثال الصحيح هو أن يقال: أزيد قائم ؟ فيقال: نعم أي: زيد قائم.إذاً ابن مالك رحمه الله أعطانا قاعدة ومثل بمثالين فقط، مثل بحذف الخبر، ومثل بحذف المبتدأ، ولم يمثل بحذفهما، فهل يقال: إن ابن مالك قصر في ذلك؟ فالجواب: لا؛ لأن المثال إنما يراد به بيان القاعدة، والقاعدة سبقت وهي حذف ما يعلم جائز، فهذا يشمل ما يعلم من مبتدأ أو خبر أو مبتدأ وخبر ( 1)


ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1 ) الشرح بالضغط هنا (http://audio.islamweb.net/audio/Fulltxt.php?audioid=177176).

محب العلم
02-02-2014, 06:06 AM
جزاك الله خيراً على هذا التصويب , بارك الله فيك

زهرة متفائلة
02-02-2014, 01:44 PM
أريد شاهد من الشعر على حذف الاسم والخبر معاً , وخاصة بعد (إن) الناسخة ؟؟؟؟؟؟؟

وجزاكم الله خيرا

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

محاولة للتعقيب !

جزاكم الله خيرا ، هل المقصود بقاء الحرف الناسخ ( إنّ ) وحذف اسمها وخبرها معا ؟
الذي قرأته في كتاب النحو الوافي ( لعباس حسن رحمه الله )
قد يحذف الحرف الناسخ مع معموليه أو أحدهما، ويظل ملحوظاً تتجه إليه النية؛ كأنه موجود. وأكثر ما يكون الحذف فى إنّ (المكسورة الهمزة المشدّدة النون)، ومنه قوله تعالى: {أي شركائي الذين كنتم تزعمون} بناء على أن التقدير: تزعمون أنهم شركائى. وقد تحذف مع الخبر ويبقى الاسم، وقد تحذف وحدها ويبقى اسمها وخبرها، وقد يحذف أحدهما فقط، وكل ذلك مع ملاحظة المحذوف ولا يصح شئ مما سبق إلا إذا قامت قرينة تدل على المحذوف مع عدم تأثر المعنى بالحذف، وهذه قاعدة لغوية عامة أشرنا إليها من قبل)؛ هى جواز حذف ما لا يتأثر المعنى بحذفه. بشرط أن تقوم قرينة تدل عليه). وقد يجب حذف خبر "إن" إذا سَدّ مسده واو المعية، نحو: إنك وخيراً، أى: إنك مع خير، أو سد مسده الحال، نحو: قول الشاعر: *إنَّ اختيارك ما تبغيه ذائقةٍ * بالله مستظهراً بالحزم والجدّ* أو مصدراً مكرراً؛ نحو: إن الفائدة سيراً سيراً ...

ـــــــــــــــــــــــــ

لم يُشر إلى نقطة بقاء الحرف الناسخ وحذف اسمها وخبرها معا / هو أشار إلى حذف الحرف الناسخ واسمه وخبره جميعا .
وتطرق لمواضع أخرى ـ كما ترون فضيلتكم ـ ولكن مسألة بقاء الحرف الناسخ وحده وحذف اسمه وخبره معا لم استشفه مما قاله ( لعل فهمي قاصر وغير سديد )لذلك طرحتُ عبارته ها هنا ...لعله لا يجوز ...( لا أعلم ) .

ولم أستطع التمكن من الحصول على شاهد على ذلك .

والله أعلم بالصواب ، ويُنظر أهل العلم

أبوطلال
02-02-2014, 02:11 PM
أريد شاهداً من الشعر على حذف الاسم والخبر معاً , وخاصة بعد (إن) الناسخة ؟؟؟؟؟؟؟

وجزاكم الله خيرا


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :


ولم أستطع التمكن من الحصول على شاهد على ذلك .

والله أعلم بالصواب



السلام عليكما

لعل في الأمر خلطاً بين (إن) الشرطية ، و(إنّ) الناسخة ؛ إذ إنّ الحذف يطال (كان مع اسمها وخبرها) بعد (إن) الشرطية ، كما في قول الشاعرة:



قالت بناتُ العمِّ : يا سلمى وإنْ **** كان فقيراً معدماً ، قالت : وإنْ


أي : وإنْ كان فقيراً معدماً.

فلعل هذا هو المراد.
,
,