المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال فى تمييز العدد



كريم عاشور
04-02-2014, 04:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أستاذتى الأفاضل ، تؤرقنى كثيرًا هذه الجملة
حضر (4) من التلاميذ
هل يجب أن أقول أربعة من التلاميذ على اعتبار أن التمييز مذكر ، أم يجوز أن أقول أربع ، وهل يعتبر (من التلاميذ) تمييز أم أن التمييز يجب أن يكون لفظًا واحدًا مضافًا ، أرجو من الإخوة الأعزاء شرح هذه النقطة باستفاضة حتى تتبين لي ،،،
وشكرًَا لحضراتكم ،،،

أبوطلال
04-02-2014, 05:16 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أستاذتى الأفاضل ، تؤرقنى كثيرًا هذه الجملة
حضر (4) من التلاميذ
هل يجب أن أقول أربعة من التلاميذ على اعتبار أن التمييز مذكر ، أم يجوز أن أقول أربع ، وهل يعتبر (من التلاميذ) تمييز أم أن التمييز يجب أن يكون لفظًا واحدًا مضافًا ، أرجو من الإخوة الأعزاء شرح هذه النقطة باستفاضة حتى تتبين لي ،،،
وشكرًا لحضراتكم ،،،

تمييز العدد خاصة ، من 3 - 10 يكون جمعاً مجروراً بالإضافة ، إلا إن كان اسم جمع ، أو اسم جنس فإنّه يجر بـ (من) مثل قوله تعالى: "فخذ أربعة من الطير فصرهن إليك ". وقولهم : عندي ثلاثة من القوم ، أو من الإبل . وعليه لا يجوز في مثالك إلا : حضر أربعة تلاميذَ.

هذا والله أعلم وأعلى وأجل.


,
,

كريم عاشور
04-02-2014, 05:28 PM
بارك الله فيك أخى أبو طلال
ممكن حضرتك تمثلى بأمثلة لاسم الجمع ، واسم الجنس حتى تتضح الفكرة أكثر
وأشكر حضرتك لسرعة الرد ،،،

كريم عاشور
04-02-2014, 05:42 PM
فى المثال عندى ثلاثة من الإبل
لماذا جئنا بثلاثة مؤنث بالرغم أن لفظ الإبل مؤنث أيضًا ، والقاعدة تقتضى أن يخالف العدد المعدود تذكيرًا وتأنيثًا ؟؟!

عطوان عويضة
04-02-2014, 08:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أستاذتى الأفاضل ، تؤرقنى كثيرًا هذه الجملة
حضر (4) من التلاميذ
هل يجب أن أقول أربعة من التلاميذ على اعتبار أن التمييز مذكر ، أم يجوز أن أقول أربع ، وهل يعتبر (من التلاميذ) تمييز أم أن التمييز يجب أن يكون لفظًا واحدًا مضافًا ، أرجو من الإخوة الأعزاء شرح هذه النقطة باستفاضة حتى تتبين لي ،،،
وشكرًَا لحضراتكم ،،،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
تمييز العدد في قولك (حضر أربعة من التلاميذ) محذوف، وليس (التلاميذ) في (من التلاميذ).. تقول حضر واحد من التلاميذ واثنان من التلاميذ وأربعة من التلاميذ وأحد عشر من التلاميذ وعشرون من التلاميذ ومائة من التلاميذ..
وإذ لم يذكر المعدود أي تمييز العدد جاز التذكير والتأنيث، ومراعاة المعنى أفصح... وكلاهما فصيح..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال فكأنما صام الدهر. أو كما قال صلى الله عليه وسلم،
أما لو كان تمييز العدد (المعدود) مذكورا، (حضر أربعة تلاميذ) بتنكير تلاميذ غير مسبوقة بمن مضافة إلى العدد؛ فلا يجوز إلا (أربعة).
والله أعلم.

كريم عاشور
04-02-2014, 09:25 PM
أشكرك أستاذى عطوان على مساهمتك الرائعة ،،،

حسين-علي
05-02-2014, 07:59 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
تمييز العدد في قولك (حضر أربعة من التلاميذ) محذوف، وليس (التلاميذ) في (من التلاميذ).. تقول حضر واحد من التلاميذ واثنان من التلاميذ وأربعة من التلاميذ وأحد عشر من التلاميذ وعشرون من التلاميذ ومائة من التلاميذ..
وإذ لم يذكر المعدود أي تمييز العدد جاز التذكير والتأنيث، ومراعاة المعنى أفصح... وكلاهما فصيح..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال فكأنما صام الدهر. أو كما قال صلى الله عليه وسلم،
أما لو كان تمييز العدد (المعدود) مذكورا، (حضر أربعة تلاميذ) بتنكير تلاميذ غير مسبوقة بمن مضافة إلى العدد؛ فلا يجوز إلا (أربعة).
والله أعلم.

جزاكم الله خيرا استاذ عطوان . "وإذ لم يذكر المعدود أي تمييز العدد جاز التذكير والتأنيث، ومراعاة المعنى أفصح... وكلاهما فصيح.."

يعني في هذه الحالة نستطيع ان نقول ايضاً ( حضر أربعٌ من التلاميذ ) اي جواز الوجهين .

س: من شرط حذف التمييز تنوين العدد وإلا لم يصح . أليس كذلك ؟

وشكراً

أبوطلال
05-02-2014, 08:10 AM
لعله يفيد النظر هنا (http://www.alukah.net/literature_language/1175/63674/).

,
,

حسين-علي
05-02-2014, 08:57 AM
شكراً جزيلاً استاذ " ابو طلال"

وهذه بعض المقتبسات والتي استفدت منها :
1- جواز التذكير والتأنيث في العدد إنما هو في حالة حذف المعدود :
﴿ وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا ﴾ [البقرة: 234]؛ أي: عشرة أيام، فأتى بالعدد مذكرًا مع أن معدوده المحذوف مذكر.
﴿ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ ﴾ [النور: 45]؛ أي: "أرجل"، والرِّجْلُ مؤنثة.

3- مراعاة المخالفة - وفقًا لقاعدة العدد مع المعدود - هي اللغة الفصحى التي لا خلاف في صحتها، وهي كثيرة في شواهد اللغة، ومنها في حالة تقدم المعدود، وتأخر العدد قوله تعالى:

• ﴿ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ﴾ [الزمر: 6].
• ﴿ وَكُنْتُمْ أَزْوَاجًا ثَلَاثَةً ﴾ [الواقعة: 7] أزواجًا بمعنى: أنواعًا وضروبًا[19].

أبو محمد يونس
05-02-2014, 09:50 AM
شكراً جزيلاً استاذ " ابو طلال"

وهذه بعض المقتبسات والتي استفدت منها :
1- جواز التذكير والتأنيث في العدد إنما هو في حالة حذف المعدود :
﴿ وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا ﴾ [البقرة: 234]؛ أي: عشرة أيام، فأتى بالعدد مذكرًا مع أن معدوده المحذوف مذكر.
﴿ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ ﴾ [النور: 45]؛ أي: "أرجل"، والرِّجْلُ مؤنثة.

3- مراعاة المخالفة - وفقًا لقاعدة العدد مع المعدود - هي اللغة الفصحى التي لا خلاف في صحتها، وهي كثيرة في شواهد اللغة، ومنها في حالة تقدم المعدود، وتأخر العدد قوله تعالى:

• ﴿ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ﴾ [الزمر: 6].
• ﴿ وَكُنْتُمْ أَزْوَاجًا ثَلَاثَةً ﴾ [الواقعة: 7] أزواجًا بمعنى: أنواعًا وضروبًا[19].

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي الحبيب الحسين وفقك الله سامحني سأتطفل عليك وألخص مشاركتك في بيتين لأحد المغاربة قال فيهما:


إن حذف المعدود أوتقدما ..... ذكر وأنثنْ بلا مين كما

تقول جاءني رجال عشره ..... عشر فذي فائدة معتبرة

وبوركتم جميعا إخواني الكرام
وشكرا لكل من شارك في هذه الصفحة

أبو محمد يونس
05-02-2014, 09:50 AM
معذرة .... مشاركة مكررة

حسين-علي
05-02-2014, 01:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي الحبيب الحسين وفقك الله سامحني سأتطفل عليك وألخص مشاركتك في بيتين لأحد المغاربة قال فيهما:


إن حذف المعدود أوتقدما ..... ذكر وأنثنْ بلا مين كما

تقول جاءني رجال عشره ..... عشر فذي فائدة معتبرة

وبوركتم جميعا إخواني الكرام
وشكرا لكل من شارك في هذه الصفحة



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

شكراً لك أخي العزيز وجزاك الله خيرا فقد اختصرت الكلام في بيتين أفدتنا بهما .

كريم عاشور
05-02-2014, 08:41 PM
بارك الله فيكم أجمعين