المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال عن التقديم والتأخير



ياسر أبوالحسب
11-02-2014, 06:28 AM
هل يجوز استخدام حرف جر عند تقديم المفعول به على الفعل:
مثلا
للباب فتحتُ ,,,,, أصلها فتحت الباب
هل يجوز هذا؟

حسين-علي
11-02-2014, 05:24 PM
هل يجوز استخدام حرف جر عند تقديم المفعول به على الفعل:
مثلا
للباب فتحتُ ,,,,, أصلها فتحت الباب
هل يجوز هذا؟

أعتقد عدم الجواز وذلك لأن التقديم فيما ذكرته هو تقديم جوازاً

فإذا كانت الجملة (للباب فتحت) فعند ارجاعها الى أصلها تكون (فتحتُ للباب) ولا معنى لهذه الجملة .
أمّا إذا كانت الجملة أصلها (فتحت الباب) فعند التقديم تصبح (البابَ فتحتُ) .

فعند تقديم المفعول به لا يجوز التغيير في اصل الكلمة كالإضافة او الحذف .

أ.د.خديجة إيكر
11-02-2014, 09:36 PM
[quote=ياسر أبوالحسب;613757]هل يجوز استخدام حرف جر عند تقديم المفعول به على الفعل:
مثلا
للباب فتحتُ ,,,,, أصلها فتحت الباب
هل يجوز هذا؟[/quot

السلام عليكم

معلوم أن حرف الجرّ يؤتى به لتعدية الفعل اللازم مثل ( ذهبتُ بزيدٍ ) لأن ذهب فعل لازم . أما ( فتح ) ففعل متعدٍّ لا يحتاج إلى حرف الجرّ ، بل ينصب مفعوله مباشرة دون واسطة حرف الجرّ ، لذلك فجملة ( للباب فتحت ) غير فصيحة .

أ.د.خديجة إيكر
11-02-2014, 09:37 PM
هل يجوز استخدام حرف جر عند تقديم المفعول به على الفعل:
مثلا
للباب فتحتُ ,,,,, أصلها فتحت الباب
هل يجوز هذا؟

السلام عليكم

معلوم أن حرف الجرّ يؤتى به لتعدية الفعل اللازم مثل ( ذهبتُ بزيدٍ ) لأن ذهب فعل لازم . أما ( فتح ) ففعل متعدٍّ لا يحتاج إلى حرف الجرّ ، بل ينصب مفعوله مباشرة دون واسطة حرف الجرّ ، لذلك فجملة ( للباب فتحت ) غير فصيحة .

الأحمر
11-02-2014, 10:12 PM
السلام عليكم
هل هو مشابه لقوله تعالى " ... للرؤيا تعبرون "

مجرد تساؤل

عطوان عويضة
11-02-2014, 10:31 PM
هل يجوز استخدام حرف جر عند تقديم المفعول به على الفعل:
مثلا
للباب فتحتُ ,,,,, أصلها فتحت الباب
هل يجوز هذا؟
أرى ذلك جائزا.
وهذه اللام تسمى لام التقوية وتدخل على المفعول به إذا تقدم على الفعل المتعدي بنفسه لتقوية أثر العامل الذي ضعف بتأخره.
قال تعالى: " للذين هم لربهم يرهبون"
وقال: " إن كنتم للرؤيا تعبرون "
والله أعلم.

أ.د.خديجة إيكر
11-02-2014, 11:17 PM
السلام عليكم
هل هو مشابه لقوله تعالى " ... للرؤيا تعبرون "

مجرد تساؤل

اللام في الآية الكريمة التي ذكرتَ لامُ تقوية ـــــ جاءت هنا لتقوية العامل ( تعبرون ) لأن تأخّره جعله ضعيفاً ــــ و تُعرب على أنها حرف جر زائد، فتقدير الآية : " إن كنتم تعبرون الرؤيا" .
أما لام التعدية التي تضمّنها السؤال فهي الواردة في قوله تعالى : ( ربّنا إننا سمعنا مناديا ينادي للإيمان ) حيث عُدّي " ينادي" ( بمعنى يدعو) باللام .
لذلك هناك فرقٌ واضح بين اللام في الآيتين .

محب العربية لغتنا
12-02-2014, 10:29 AM
اللام في الآية الكريمة التي ذكرتَ لامُ تقوية ـــــ جاءت هنا لتقوية العامل ( تعبرون ) لأن تأخّره جعله ضعيفاً ــــ و تُعرب على أنها حرف جر زائد، فتقدير الآية : " إن كنتم تعبرون الرؤيا" .
أما لام التعدية التي تضمّنها السؤال فهي الواردة في قوله تعالى : ( ربّنا إننا سمعنا مناديا ينادي للإيمان ) حيث عُدّي " ينادي" ( بمعنى يدعو) باللام .
لذلك هناك فرقٌ واضح بين اللام في الآيتين .
السلام عليكم جميعا إخوتي ، كيف حالكم ، أما بعد: فإني أردت إضافة ما أغفله الإخوة الأفاضل في الحالة التي ترد فيها لام التقوية وهي بكون العامل فرعا في العمل نحو ( مصدقا لما معهم ) ( فعال لما يريد ) ( نزاعة للشوى ) ونحو ضربي لزيد حسن وأنا ضارب لعمر، وزيادة اللام غير محضة بل هي مُتعلّقةٌ بالعامل الذي قوَّتهُ ،ويبدو لي أن السياق اللغوي هو الذي يحكمنا في هذا ، فأرى أن قولنا الباب فتحت مقدم على قولنا للباب فتحت إلا إذا سبق المثال بكون مطلق مثال سأعاقبك إن كنت للباب قتحت ، أو جاء في سياق اسم موصول كقولنا جاء من هو للخبز يبيع ،ففي هذه الحال أرى بإلحاق اللام ، إما إذا أردت الإخبار بهذا الحدث أرى أن يقال :الباب فتحت، الخبز يبيع، من باب أولى ،ما بالنسبة لقوله تعالى : ( ربّنا إننا سمعنا مناديا ينادي للإيمان ) فمفعول ينادي محذوف يعينه السياق كأن نقول الناس مثلا وأرى أن تحمل هذه اللام على أنها للتعليل أيضا.هذا والله أعلم بالصوواب وإليه مرجعنا والمآب