المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : دليل الرسائل الجامعية المتعلقة بالمدينة المنورة



أنا البحر
15-09-2005, 10:12 AM
بسم الله الرمن الرحيم


هذا دليل للرسائل العلمية التي تتطرق في موضوعها إلى المدينة المنورة أعدها الدكتور عبد الباسط بدر, و هاأنا أنقله للفائدة مقتصرة على الرسائل العلمية الخاصة بعلوم اللغة العربية





دليل الرسائل الجامعية
عن المدينة المنورة

د. عبدالباسط بدر

تتميز الرسائل الجامعية عادة بأنها بحوث منهجية جادة يعدها طلاب الدراسات العليا في مرحلتي الماجستير والدكتوراه تحت إشراف أستاذ ذي خبرة عالية، تمرس في البحث العلمي وأمضى سنوات عدة أستاذاً وباحثاً جامعياً يوجه الطالب ويعينه على الإبداع وفق قواعد الكتابة الموضوعية.
ولئن كانت مرحلة الماجستير مرحلة اكتساب الدربة والمهارة في البحث العلمي فإن مرحلة الدكتوراه مرحلة الإبداع والابتكار، يُطلب فيها من الباحث أن يرود فضاء لم يسبقه إليه أحد، ويدرس موضوعاً بكراً لم تعرفه الساحة الثقافية من قبل، فيكون موضوعه جديداً ومهماً يسد ثغرة في المكتبة ويكشف مجاهيل نتطلع إلى كشفها.
ومن هنا فإن موضوع الرسالة الجامعية في الأصل متميز في أهميته وجدته، يزيده أهمية توجيه المشرف وملاحظات المناقشين التي تجعل نتائجه وتوصياته موضوعية ذات مكانة علمية عالية.
وعندما نستعرض قائمة الموضوعات التي بحثتها الرسائل الجامعية العليا في مستوييها الماجستير والدكتوراه نجد للمدينة المنورة حظاً وافراً ينافس كثيراً من المدن العربية والإسلامية الأخرى، ونجد لها حضوراً واسعاً يتجاوز الجامعات السعودية ويصل إلى الجامعات العربية والإسلامية، بل وبعض الجامعات الأوربية والأمريكية، ونجد هذه الموضوعات تتناول جوانب كثيرة من ماضيها وحاضرها، وتشمل تاريخها على امتداد العصور، بدأً بالحلقة الذهبية التي أكسبتها ميزة على سائر المدن ، حلقة العهد النبوي، ووصولاً إلى عصرنا الحاضر، وتشمل الأحداث التي وقعت بين جنباتها، والأدب الذي ظهر فيها، والمدارس الفقهية التي نبتت في حلقات مسجدها النبوي ومدارسها، والأعلام الذين نبغوا فيها ، كما تشمل معالمها، الأثرية وتكوينها الجيولوجي والأنشطة الاقتصادية والظواهر الاجتماعية التي تظهر فيها والقضايا التربوية التي تبدو في مدارسها وجامعاتها، والتطورات العمرانية التي شهدتها قديماً وحديثاً، وهكذا لاتكاد الرسائل تغادر جانباً في حياتها إلا وتعكف عليه بحثاً ودراسة لتصنع إضافة جديدة إلى مكتبة المدينة المنورة المتنامية.
وأحسبني في غنى عن تعليل هذه الظاهرة، ظاهرة إقبال الباحثين في الدراسات العليا على المدينة المنورة ليتخذوا من جوانب الحياة المتعددة الكثيرة والغنية فيها موضوعاً لرسائلهم الجامعية، فمكانتها المتميزة في القلوب، وما تمثله من معان وقيم إيمانية وإرث نبوي يمتد فيها عبر العصور يجعلها حبيبة إلى النفوس، تشترك في دوافع بحوثها البواعث الإيمانية والعلمية، ويستوي في الإقبال عليها من ولد فيها أو أقام، أو خفق قلبه عن بعد بحبها، وتمنى أن يراها ويقضي أهنأ ساعات العمر في صلاة متبتلة بمسجدها النبوي .
وقد سعينا لتتبع هذه الرسائل في جامعات المملكة والبلاد العربية وغير العربية، وجمعنا معلومات عن عدد لابأس به، لكنه لايمثل العدد النهائي، فبعض الجامعات لم يصلنا جوابها بعد، وبعضها لم نصل إليها، وما تحصل لدينا شجعنا على أن نبدأ النشر، ونضع منهجاً يتوافق مع تتبعنا ومتابعتنا الدؤوبة، وقسمنا وفق هذا المنهج الدليل من حيث لغة الرسالة الجامعية إلى قسمين: قسم يشمل الرسائل الجامعية المقدمة باللغة العربية، وقسم يشمل الرسائل المقدمة بلغات أخرى، كما قسمناه من حيث موضوع الرسالة إلى قسمين آخرين: قسم يضم الرسائل التي تقتصر على المدينة المنورة لاتشركها فيه مدينة أخرى، وقسم تكون المدينة المنورة جزءاً مهماً فيها، كالرسائل عن الحرمين الشريفين، والرسائل عن الحجاز، والرسائل عن المنطقة الغربية للمملكة العربية السعودية- وهكذا.
ويسرنا اليوم أن نقدم القائمة الأولى من هذا الدليل، وتضم قسماً من الرسائل الجامعية المكتوبة باللغة العربية عن المدينة المنورة وحدها، والتي تقتصر موضوعاتها على قضية أو أكثر من قضاياها لاتشترك معها مدينة أخرى. وتبرز أحداثاً تاريخية أو ظواهر بيئية أو عمرانية أو ثقافية فيها، وسنفرد قائمة أخرى لأعلامها على مر العصور، كما نفرد قائمة للاستدراكات التي تصلنا من بقية الجامعات العربية والإسلامية لاحقاً، والتي نجتهد في متابعتها إلى درجة إرسال مندوبين شخصيين إلى تلك الجامعات.
ولعلها مناسبة نناشد فيها المسؤولين في الجامعات التي اتصلنا بها أن تستجيب لرجائنا وتزودنا بالمعلومات التي طلبناها عن الرسائل الجامعية المقدمة إليها عن المدينة، سواء كانت مقتصرة عليها أو بالمشاركة.
ولايخفى على أحد أهمية هذا الدليل وفوائده، وأهونها تسهيل الوصول إلى تلك البحوث العلمية التي نشر أقلها ومازال معظمها حبيس الخزائن والرفوف ، وحفظ جهود الباحثين من أن تبدد في أعمال مكررة، وموضوعات درست وربما قتلت بحثاً ودراسة، فضلاً عما تحمله البحوث عن المدينة من معطيات أخرى كثيرة.
ونتقدم بهذه المناسبة بجزيل الشكر للجامعات والهيئات الثقافية الأخرى التي تعاونت معنا، وفي مقدمتها جامعات المملكة العربية السعودية ومركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، ومكتبة الملك فهد الوطنية والباحثين والمراجعين الذين لم يضنوا علينا بمعلوماتهم و ملاحظاتهم القيمة.
والله ولي التوفيق،،،


القائمة الأولى
1- اتجاهات الشعر المعاصر في المدينة المنورة
عليان دخيل الله الحازمي
كلية اللغة العربية/ جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية/ الرياض
دكتوراه 1417هـ 1997م

2- الأدب في المدينة في عهد بني صمادح
القوشي قدري آلوبي الشريف
كلية الآداب/ جامعة حلب/ سوريا
ماجستير 1404هـ 1984م

3- الحياة الأدبية والثقافية بالمدينة المنورة في الجاهلية وصدر الإسلام
محمد العيد فرج الخطراوي
كلية اللغة العربية / جامعة الأزهر
دكتوراه1400هـ 1980 م

4- الشعر في المدينة قبل الإسلام
ساهرة عبد الكريم حافظ
كلية الآداب / جامعة بغداد
ماجستير 1396هـ 1976م

5- شعراء يثرب في العصر الجاهلي وصدر الإسلام
ورد محمدي مكاوي عزب
كلية الأداب / جامعة الاسكندرية
دكتوراه 1410هـ 1990م

زيد الخيل
08-11-2005, 05:05 AM
السلام عليكم

قد يعجز لسانى عن التعبير و قلمى عن الكتابة فلا أستطيع أن أقول :

جزاك الله خيرا مشرفنتا العظيمة ونسأل الله أن يثبت خطاك ويجعلك عونا لابناء العربية وأن ينفعنا وينفعك بعلمك

فارس العربية الخــــــــــ زيد ـــــــيل

خفوق
19-01-2007, 11:18 PM
أفيدوني ,,,, جزيتم خيرا ..... بعد اطلاعي على المذكور في الأبحاث عن المدينة في الشعر ،،،خطر لدي مايلي: 1_ المدينة في الشعر خلال العصرين’’الاسلامي والأموي 2_المدينة في الشعر في العصر العباسي, 3_مجتمع المدينة في الشعر...خلال أحد العصور الأدبية القديمة, ’’ابن ربيعة والعرجي’’ نموذجا..... أفيدوني؟؟؟ فرج المولى كربكم .