المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أبيات مالك بن الريب في رثاء نفسه )



أميرة الحزن
15-09-2005, 11:17 AM
صباح الخير ممكن مساعدة حول أبيات مالك بن الريب
فيا صاحبي رحلي دنا الموت فانزلا برابــيـة إنـــي مقــــيم ليالــــــيا

وخطا بأطراف الأســـنة مضـجعي وردا علي عيـني فضل ردائــيا

خذاني فجـــراني ببــردي إليكـــما فقد كنت قبل اليوم صعب قياديا


هل صدرت الأبيات عن عاطفة مؤثرة ؟
ما هي هذه العاطفة ؟
ما هو أثر هذه الأبيات في السلوك والنفس؟
كيف جاء انفعال الشاعر ؟
ما هي المتعة الناتجة من قراءة الأبيات ؟
ما الفرق بين أبيات مالك وقصص الجريمة ؟

3513
17-11-2005, 07:55 AM
ينفعك الاستجابة الدويدية في البنى المولدة في الشعر الجاهلي لكمال أبو ديب

أبو تمام
27-11-2005, 01:11 AM
أجيبك على ما أذكر من هذه القصيدة.
1- نعم صدرت عن عاطفة مؤثرة.
2- الأسى والتندم على مافعل من صعلكة وقطع للطرق.
3-تقويم السلوك الإنساني والنفس بحيث إذا تذكر الإنسان أن الموت يطلبه والقبر مضجعه والكفن رداؤه ومن ورائه حساب سعى في دنياه إلى عمل الخيرات واجتناب السيئات والحذر من كل ما هو آت.
4-جاء انفعال الشاعر في قصيدته قويا بحث صور نفسه ميتا لا محالة ذاكرا حالته كما حال الميت حين يدنو أجله ومن ثم يموت مصورا لنا ما يفعل به بعد موته من تكفين وغيره وهذا لعمري جعلنا نشعر أنه مات ثم قال قصيدته.

5-تصوير حالته قبل الموت وبعده- تركه للتصعلك والسرقات وتوبته-ذكر أحوال ماترك بعد موته من مال وأهل.

6-قصص الجريمة أغلبها تنتهي بعدم توبة المجرم كذلك تنتهي إما بالقتل أو السجن والمجرم كذلك بطيبعة لا يستمع للنصح، أما مالك وقصيدته نراها خالفت ذلك فانتهت بتوبة صادقة وانتهى بطلها بوفاة بعد مرض ألم به واستمع في حياته لنصح سعيد بن عثمان بن عفان رضي الله عنه فذهب معه لخرسان وشهد معه فتح سمرقند.

هذا ولك التحية

د. خالد الشبل
27-11-2005, 06:43 AM
ربما انتفعتِ من هـــــــــذا (http://www.alfaseeh.net/vb/showthread.php?t=4011).

أبو التومات
27-11-2005, 07:41 AM
لكم التحيه
_______________________________________
واستمع في حياته لنصح سعيد بن عثمان بن عفان رضي الله عنه فذهب معه لخرسان وشهد معه فتح سمرقند.
((انتهى الاقتباس من كلام ابى تمام))
_______________________________________
فما قولكم فى قول مالك فى القصيده

أما ترانى بعت الضلالة بالهدى **واصبحت فى جيش ابن عفان غازيا