المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما الفرق بين الحروف المهموسة والمجهورة؟



أبو ذكرى
16-09-2005, 01:01 PM
يعتمد الشعراء في بعض قصائدهم على الحروف المهموسة أكثر من المجهورة . فما دلالة ذلك؟

ويفعل بعضهم العكس. فما الفرق بين الاستخدامين؟

خنور
21-11-2007, 11:40 PM
شكرا جزيلا

اسامة نور الدائم
10-06-2016, 01:17 PM
يعتمد الشعراء في بعض قصائدهم على الحروف المهموسة أكثر من المجهورة . فما دلالة ذلك؟

ويفعل بعضهم العكس. فما الفرق بين الاستخدامين؟

رغم قدم هذا الموضوع، إلا انني قد تعثرت فيه الآن، واعتقد أنه موضوع جميل.

إعتماد بعض الشعراء على الأصوات أو الحروف المهموسة يدل على أنهم من بادية حضرية، والعكس صحيح حيث أن شعراء البادية يعتمدون الأصوات المجهورة. هذا الجزء الأول من الإجابة.

الجزء الثاني، والذي يكون سؤاله، لماذا يعتمد هؤلاء المهموسة وهؤلاء المجهورة؟
أهل البادية أصواتهم مرتفعة ومتضخمة نتيجة للبيئة حولهم، فليس هناك منشآت ولا أشياء أو حوائط أو سقوف ترجع صدى أصواتهم، فهم يعيشون في الفراغ والخلاء حيث يضيع الصوت "المهموس" بسهولة، لذلك تجدهم يختارون الأصوات "المجهورة" ليبين كلامهم ويصبح مسموعاً. وقد أشار إبراهيم أنيس في كتابه "في اللهجات العربية" إلى ذلك بصورة مفصّلة، وأورد آيات وأحاديث في مخاطبة الأعراب بخفض أصواتهم، خاصة حين مخاطبة النبي صلى الله عليه وسلم. والله أعلم.

رمضان كريم

هدى عبد العزيز
12-06-2016, 12:18 PM
لعل من نافلة القول أن نوضح أن الحروف المهموسة تناسب مواقف الحزن والألم النفسي الداخلي والانكسار
فقد ذكر النقاد أن سينية البحتري التي مطلعها :

صُنْتُ نَفْسِي عَمّا يُدَنّس نفسي، وَتَرَفّعتُ عن جَدا كلّ جِبْسِ
وَتَماسَكْتُ حَينُ زَعزَعني الدّهْـ, ـرُ التماساً منهُ لتَعسِي، وَنُكسي

أتت فيها القافية سينا مهموسة ومكسورة تلائم الحالة النفسية للشاعر بعد ظروف تاريخية مرت بها الدولة العباسية وبعد ظروف شخصية مر بها الشاعر .
وهنا (http://www.alfaseeh.net/vb/showthread.php?t=18786) تفصيل سابق في الفصيح عن القصيدة لعلك من خلاله تتفهم دور القافية في توضيح الأثر النفسي للشاعر .

اسامة نور الدائم
15-06-2016, 10:14 PM
لعل من نافلة القول أن نوضح أن الحروف المهموسة تناسب مواقف الحزن والألم النفسي الداخلي والانكسار
فقد ذكر النقاد أن سينية البحتري التي مطلعها :

صُنْتُ نَفْسِي عَمّا يُدَنّس نفسي، وَتَرَفّعتُ عن جَدا كلّ جِبْسِ
وَتَماسَكْتُ حَينُ زَعزَعني الدّهْـ, ـرُ التماساً منهُ لتَعسِي، وَنُكسي

أتت فيها القافية سينا مهموسة ومكسورة تلائم الحالة النفسية للشاعر بعد ظروف تاريخية مرت بها الدولة العباسية وبعد ظروف شخصية مر بها الشاعر .
وهنا (http://www.alfaseeh.net/vb/showthread.php?t=18786) تفصيل سابق في الفصيح عن القصيدة لعلك من خلاله تتفهم دور القافية في توضيح الأثر النفسي للشاعر .

أحسنت يا أستاذة،
الكلام في البيئة الحضرية يغلب عليه الحروف المهموسة التي تتناسب مع الكسر (الياء)، أما الحروف المجهورة التي تتناسب مع الضم (الواو) نجدها أكثر في البيئات البدوية.

يقول إبراهيم أنيس في كتابه ( في اللهجات العربية ) ، وكذلك كتابه ( من أسرار اللغة ) : "الكسرة في كثير من اللغات ترمز إلى صغر الحجم والرقة وقصر الوقت، وهي دليل التحضر وحركة المؤنث، والتأنيث عادة محل الرقة وضعف الأنوثة. والياء التي هي امتداد للكسر مع فرق طفيف في حركة اللسان، تعد العلامة الأساسية للتصغير في اللغة العربية".

إذا تأملنا البيتين (سينية البحتري) أعلاه نجد أن القافية إما مكسورة أو منتهية بياء، كما أن العديد من كلمات البيتين تجيء بالكسر أو الياء مثل (زعزعني، تعسي، نفسي، نفسي، جبسِ، نكسي) ذلك تدل الكسرة على الإنكسار في حدة القول وعلى اللطف والرقة (لأن الرقة واللطف انكسار في حدة الطبع ) والحزن والسلوى.

وبتطبيق القاعدة (هناك بالطبع استثناءات) أستطيع القول : إن البحتري كان في الأغلب شاعراً حضرياً ولم يكن بدوياً، بدليل استخدامه للحروف المهموسة التي يغلب عليها الكسر (الياء)، التي هي طابع الحضر، مقارنة مع الضم والواو التي هي طابع البدو، والله أعلم.

تحياتي لك

هدى عبد العزيز
18-06-2016, 04:47 PM
إذا كنتَ ترغب في معرفة المزيد عن أثر الحروف التي يستعملها الشاعر بصورة واضحة في القافية أو ضمن الشطر الشعري فعليك بكتاب ( إبداع الدلالة في الشعر الجاهلي , مدخل لغوي وأسلوبي ) من تأليف : د. محمد العبد , ط1 , 1988م, وصدر عن دار المعارف بمصر .

الكتاب يوضح أثر الموسيقى الداخلية في النفس ويعلل لها تعليلا ذكيا .

وفقك الله

هدى عبد العزيز
18-06-2016, 04:59 PM
وبتطبيق القاعدة (هناك بالطبع استثناءات) أستطيع القول : إن البحتري كان في الأغلب شاعراً حضرياً ولم يكن بدوياً، بدليل استخدامه للحروف المهموسة التي يغلب عليها الكسر (الياء)، التي هي طابع الحضر، مقارنة مع الضم والواو التي هي طابع البدو، والله أعلم.

تحياتي لك

لا أتفق معك أخي الكريم , أرى أن نوع القافية وحركتها إنما تعود في المقام الأول إلى الحالة النفسية للشاعر من جهة , وإلى طبيعة الموضوع من جهة أخرى .
على سبيل المثال للبحتري ذاته الذي تفضلتَ بذكر أن قوافيه مكسورة قصيدة جميلة قافيتها ميمٌ مضمومة ومطلعها !


شَوْقٌ إلَيكِ، تَفيضُ منهُ الأدمُعُ = وَجَوًى عَلَيكِ، تَضِيقُ منهُ الأضلعُ

ألا ترى الشاعر مغمورا بعاطفة الحب والشوق وهو يمدح الخليفة, فأتت القافية تلائم الموضوع والإحساس النفسي للشاعر تجاه الشخصية التي يمدحها بصدق ؟

ولعلها وجهة نظري

اسامة نور الدائم
19-06-2016, 09:26 PM
إذا كنتَ ترغب في معرفة المزيد عن أثر الحروف التي يستعملها الشاعر بصورة واضحة في القافية أو ضمن الشطر الشعري فعليك بكتاب ( إبداع الدلالة في الشعر الجاهلي , مدخل لغوي وأسلوبي ) من تأليف : د. محمد العبد , ط1 , 1988م, وصدر عن دار المعارف بمصر .

الكتاب يوضح أثر الموسيقى الداخلية في النفس ويعلل لها تعليلا ذكيا .

وفقك الله

مشكورة، قمت بتحميله وسأطلع عليه قريبا إن شاء الله

اسامة نور الدائم
19-06-2016, 09:32 PM
لا أتفق معك أخي الكريم , أرى أن نوع القافية وحركتها إنما تعود في المقام الأول إلى الحالة النفسية للشاعر من جهة , وإلى طبيعة الموضوع من جهة أخرى .
على سبيل المثال للبحتري ذاته الذي تفضلتَ بذكر أن قوافيه مكسورة قصيدة جميلة قافيتها ميمٌ مضمومة ومطلعها !



ألا ترى الشاعر مغمورا بعاطفة الحب والشوق وهو يمدح الخليفة, فأتت القافية تلائم الموضوع والإحساس النفسي للشاعر تجاه الشخصية التي يمدحها بصدق ؟

ولعلها وجهة نظري

هي وجهة نظر يا أستاذة، وكما قلت هي ليست بقاعدة مطلقة، فالشاعر الحضري قد يأتي بالضم والبدوي قد يأتي بالفتح، ولكن نقصد الغالب من شعره. ولكي نجزم بشعر البحتري علينا دراسة كل شعره. وهي عموما قاعدة يستند إليها حينما نجد شعرا تمت روايته بالضم تارة وبالكسر تارة أخرى مثلاً، فعندما نكون عالمين بأن الشاعر بدوي عندها نرجح الضم، وفي حالة الحضري نرجح الكسر.

هدى عبد العزيز
25-06-2016, 05:49 PM
من وجهة نظري أن شعر الشاعر البدوي تعبيرٌ عن ذاته والصدق فيه أكثر وضوحا . ولذلك تجد قوافيه مطلقة غير مقيدة غالبا وموضوعاته تنطلق من صميم رؤاه وفِكره, كما أن الوحدة الشعورية في شعر الشاعر البدوي واضحة وجلية ولذا يسهل حفظ أشعاره ومقطوعاته وتجري على ألسنة الناس .

اسامة نور الدائم
25-06-2016, 08:49 PM
صدقت .. كل أشعار البدوي نابعة من الوجدان، وهي أصدق الشعر.