المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل (فرعون) و(شيخ الإسلام) من الأعلام بالغلبة ؟



أم عباس الأمريكية
15-03-2014, 10:47 PM
السلام عليكم،

عندي سؤالان:

هل العلم بالغلبة دائماً تلزمه الإضافة أو (أل)؟ فماذا نقول عن (فرعون) مثلاً لأن هذا الاسم قد يطلق عاماً على أي ملك من ملوك مصر قديماً لكنه يستعمل غالباً لشخص واحد في زمن موسى... فهل يعتبر علماً بالغلبة ولو لا تلزمه الإضافة أو (أل)؟

وهل (شيخ الإسلام) يعتبر لقباً وعلماً بالغلبة كليهما؟ يعني العلم بالغلبة يمكنه أن يكون لقباً في نقس الوقت؟


بارك الله فيكم

أم عباس الأمريكية
20-03-2014, 01:13 AM
للرفع

أفادكم الله

عطوان عويضة
20-03-2014, 01:45 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أما فرعون المذكور في القرآن فلا يدل إلا على واحد بعينه من ملوك مصر هو فرعون موسى، ولم يسم القرآن غيره بهذا الاسم، كملك يوسف الذي وسمه الله تعالى بالملك لا بفرعون. كذلك لم يذكر القرآن لفرعون موسى اسما غير فرعون.
لذا ففرعون في القرآن علم شخص لا بالغلبة.
وأما فرعون في غير القرآن ، في التاريخ مثلا، فلقب لكل من ملك مصر في حقبة زمنية معينة، فإذا غلب على أحدهم، ولو كان فرعون موسى، لكن من (منظور) تاريخي مثلا، فهو علم بالغلبة..
وأما كونه غير مضاف أو محلى بأل فذلك لأنه لفظ أعجمي، وفيه معنى الإضافة أو التعريف بأل وإن لم يظهرا على اللفظ.. ففرعون تعني (صاحب القصر) أو تعني (التمساح) ... أو غير ذلك .... واشتراطهم الإضافة أو التحلي بأل إنما هو للألفاظ العربية أو المعربة لا الأعجمية.
والله أعلم.
أما شيخ الإسلام ونحوه فلا مانع أن يكون لقبا وعلما بالغلبة في الآن نفسه.
والله أعلم.