المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : التزام قبض مفاعيلن مع كف فاع لاتن في الخفيف ؟



أبو سهيل
26-03-2014, 01:46 AM
يذكر العروضيون في الخفيف المراقبة في مفاعيلن بين الياء والنون
فهل ذكر عنهم التزام القبض فقط دون الكف في مفاعيلن الجزء الأول عند كف العروض فاع لاتن ؟

سليمان أبو ستة
26-03-2014, 10:17 AM
أنت تتحدث عن المضارع ولا شك. وأما كف العروض فلا علاقة له بقبض مفاعيلن فيه. ثم إن القبض في مفاعيلن هنا قبيح ، ولا تكاد تجد أحدا من الشعراء أقدم عليه.
قال أبو نواس، وأكثر من الكف لا القبض في مفاعيلن:
أيا ليل لا انقضيتْ *** ويا صبح لا أتيتْ
ويا ليل إن أردت *** طريقا فلا اهتديثْ
وقال فيها:
فوالله لا صرمتك فاحتل بما اشتهيتْ
ووالله لا قطعتك إن زرت أو نأيتْ
ولا زلت عاشقا لك إن شئت أو أبيتْ
رجوت السلو عنك فهيهات ما رأيتْ
وهيهات ما طلبت وهيهات ما ابتغيتْ
لعلك يا أخي، إذن، كنت تقصد التزام الكف دون القبض في مفاعيلن، ومع ذلك يبقى الجواب كما هو ... لا علاقة بين الزحاف في مفاعيلن وفاع لاتن.

خشان خشان
26-03-2014, 02:13 PM
أخي واستاذي الكريم أبا إيهاب


فـــوالله لا صرمتكْ .....فــــاحتل بما اشتهيتْ
ووالله لا قطعتكْ ......إن زرت أو نأيتْ
ولا زلت عاشقا لك .....إن شئت أو أبيتْ
رجوت السلو عنك ....فــــهيهات ما رأيتْ
وهيهات ما طلبت .....وهيهات ما ابتغيتْ

لفتت انتباهي كثرة حروف العطف في بدايات الأشطر.

لو قرأنا الأشطر جميعا بتسكين أواخرها لبدت حروف العطف وكأنها ناقلة للوزن من مجزوء ما للرجز إلى المضارع، بحيث لو حذفت لتحول الوزن إلى الرجز.

1 2 2 3 3 2


وهي في هذا شبيهة بما يرد في أول شطر الطويل أحيانا يؤدي حذفه إلى الكامل كقول البحتري


فلا وصل إلا أن تجدد خلة ...ولا أُنْسَ إلا أن يكون بديلُ

أبو سهيل
26-03-2014, 03:42 PM
نعم أستاذنا الحديث عن المضارع ، وأتمنى من المشرفين تصحيح هذا الوهم .
ما أعرفه أن المراقبة بين قبض مفاعيلن وكفها لا علاقة له بالعروض وهو ما أكده كلامكم أستاذنا ، ما سبب الإكال عندي هو قول ابن القطاع : زحاف المضارع : يجوز فيه كف فاع لاتن التي هي العروض ، وكف مفاعيلن الذي هو الجزء الأول ، شاهده:
وقد رأيت الرجالَ ... فما أرى مثل زيدِ . البارع (ص 173) .
ثم تصرف المحقق في النص بتغيير (كف مفاعيلن الذي هو الجزء الأول) إلى (قبض مفاعيلن ...) مستندا على الشاهد الذي أورده ابن القطاع .
ثم قرأت في نظم لأبي البقاء الأحمدي
فِي فَاعِ لَاتُنِ الْعَرُوضِ الْكَفُّ ... وَفِي مَفَاعِيلُنْ جَرَى ذَا الْزَّحْفُ
وَهْيَ الَّتِي فِي أَوَّلِ الْأَجْزَاءِ ... وَالْخَرْبُ فِيهَا عَنْ أَخِي الْخَنْسَاءِ
شَاهِدُهُ "قُلْنَا لَهُمْ وَقَالُوا" ... آخِرُهُ "كُلٌّ لَهُ مَقَالُ"
ثم ققال :
وَفِي مَفَاعِيلُنْ جَرَى الْقَبْضُ فَقَطْ ... مَعْ كَفِّ فَاعِ لَاتُنِ ايِّاكَ الْغَلَطْ

فما توجيهكم بارك الله فيكم ؟

سليمان أبو ستة
26-03-2014, 07:10 PM
وهي في هذا شبيهة بما يرد في أول شطر الطويل أحيانا يؤدي حذفه إلى الكامل كقول البحتري


فلا وصل إلا أن تجدد خلة ...ولا أُنْسَ إلا أن يكون بديلُ
لعل أستاذي يقصد قول المتنبي :
لا يحزن الله الأمير فإنني *** لآخذ من حالاته بنصيب

خشان خشان
26-03-2014, 07:26 PM
لعل أستاذي يقصد قول المتنبي :
لا يحزن الله الأمير فإنني *** لآخذ من حالاته بنصيب

فـــــــلا وصل إلا أن تجدد خلة ...ولا أُنْسَ إلا أن يكون بديلُ

1 2 2 3 2 2 3 1 3 3 ............... 1 2 2 3 2 2 3 1 3 2

اليس حذف الملون في أول الشطر يعطي الكامل ؟

شكرا لك اخي وأستاذي الكريم أبا إيهاب

سليمان أبو ستة
26-03-2014, 08:57 PM
أستاذي أبا سهيل
تصرف المحقق الذي أشرت إليه سليم مائة بالمائة، فهو أولا قد صحّح النص في المتن، (لأنه لم يكن قرآنا)، ثم عمد في الهامش إلى بيان الأصل المتوهم فيه، أي (كفّ)، وبين سبب التصحيح، وهو الشاهد الخليل المذكور.
أما قول أبي البقاء الأحمدي:
وفي مفاعيلن جرى القبض فقط *** مع كف فاع لاتن إياك الغلط
فلعله يشير فيه إلى شاهد القبض والكف، وهو:
وقد رأيت الرجال *** فما أرى مثل زيد
فهو الشاهد الخليلي الوحيد الذي اجتمع فيه القبض والكف.
يبقى لدي سؤال لك، وطلب منك لعلك تجيبني عليهما. أما السؤال فهو ما سبب قول أبي البقاء:
"والخرب فيها عن أخي الخنساء"
أيقصد بذلك أن شاهد الخرب يروى عن أحد أخوي الخنساء صخر ومعاوية، وأين وجد ذلك .
وأما الطلب فهو أن تتفضل وتنقل لنا كل ما قاله أبو البقاء عن بحر المضارع متصلا لا انقطاع فيه. (لعلنا نطمع بعد في طلب نص الأرجوزة كاملا ، وما إذا كانت محققة).
شاكرا لك أخي أن حفزتني على الاقتراب من تخصصك في الرياضة اللغوية ... أعني العروضية.

أبو سهيل
27-03-2014, 12:16 AM
شكرا جزيلا لتواصلكم أستاذنا أبا إيهاب



تصرف المحقق الذي أشرت إليه سليم مائة بالمائة، فهو أولا قد صحّح النص في المتن، (لأنه لم يكن قرآنا)، ثم عمد في الهامش إلى بيان الأصل المتوهم فيه، أي (كفّ)، وبين سبب التصحيح، وهو الشاهد الخليل المذكور.

وهذا معناه أن الأحمدي أيضا تابع ابن القطاع على هذا الوهم
فِي فَاعِ لَاتُنِ الْعَرُوضِ الْكَفُّ ... وَفِي مَفَاعِيلُنْ جَرَى ذَا الْزَّحْفُ
وَهْيَ الَّتِي فِي أَوَّلِ الْأَجْزَاءِ
أم يمكننا حمله على مطلق وقوع الكف في الجزء الأول مفاعيلن كما يقع في العروض ، ثم استدرك بذكر القبض في مفاعيلن مع الكف في فاع لاتن إشارة إلى الشاهد الخليلي ؟


فهو ما سبب قول أبي البقاء:
"والخرب فيها عن أخي الخنساء"
أيقصد بذلك أن شاهد الخرب يروى عن أحد أخوي الخنساء صخر ومعاوية، وأين وجد ذلك .
شاهد الخرب :
قلنا لهم وقالوا ... وكل له مقال
بحثت عنه قدر استطاعتي ولم أجد له أي علاقة بالخنساء ، فهو من شواهد الخليل غير المنسوبة
فلم أجد غير التأويل بأنها أخوة الشعر والاحتجاج .


وأما الطلب فهو أن تتفضل وتنقل لنا كل ما قاله أبو البقاء عن بحر المضارع متصلا لا انقطاع فيه.
على الرحب والسعة أستاذنا
باب المضارع

ذَا مِنْ مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُنْ هُنَا ... بَيْنَهُمَا قُلْ فَاعِ لَاتُنْ فِي الْبِنَا
اسْتَعْمَلَتْهُ الْعُرْبُ مَجْزُوءًا عَلَى ... أَرْبَعَةٍ وَرَاقَبَتْ يَا ذَا الْعُلَا
أَيْ بَيْنَ يَاءٍ مِنْ مَفَاعِيلُنْ جَرَتْ ... وَبَيْنَ نُونِهَا الَّتِي تَأَخَّرَتْ
أَعْنِي كِلَا الْحَرْفَيْنِ لَمْ يَجْتَمِعَا ... بَلْ وَاحِدٌ حَتْمًا وَلْم يَرْتَفِعَا
عَرُوضُهُ وَالضَّرْبُ مَجْزُوءَانِ ... لَيْسَ لِضَرْبٍ وَعَرُوضٍ ثَانِي

في زحاف المضارع
فِي فَاعِ لَاتُنِ الْعَرُوضِ الْكَفُّ ... وَفِي مَفَاعِيلُنْ جَرَى ذَا الْزَّحْفُ
وَهْيَ الَّتِي فِي أَوَّلِ الْأَجْزَاءِ ... وَالْخَرْبُ فِيهَا عَنْ أَخِي الْخَنْسَاءِ
شَاهِدُهُ "قُلْنَا لَهُمْ وَقَالُوا" ...آخِرُهُ "كُلٌّ لَهُ مَقَالُ"
وَفِي مَفَاعِيلُنْ جَرَى الْقَبْضُ فَقَطْ ... مَعْ كَفِّ فَاعِ لَاتُنِ ايِّاكَ الْغَلَطْ
وَالْكَفُّ مَعْ قَبْضٍ بِهَا قَدْ يُوجَدُ ... سَوْفَ تَرَى مَا قَدْ عَلَيْهِ اسْتَشْهَدُوا
يَبْقَى كَذَا مَفَاعلٌ كَمَا حُكِي ...عَنْ صَاحِبِ الصِّحَاحِ ذِي الْقَوْلِ الزَّكِيْ
وَجَازَ فِيهِ الشَّتَرُ الَّذِي مَضَى ...وَالْخَبْنُ وَالْقَبْضُ بِهَا لَمْ يُرْتَضَى
اَلضَّرْبُ وَالْعَرُوضُ فِي كِلَيْهِمَا ... لَمْ تَدْخُلِ الْمُعَاقَبَةْ أَيْ فِيهِمَا
لِأَنَّهَا لَمْ تَأْتِنَا فِي الْمُنْفَصِلْ ... بَلْ هِيَ وَالْمُكَانَفَةْ فِي الْمُتَّصِلْ

والأرجوزة كما يبدو لي إلى الآن نظم لكتاب البارع مع زيادات قليلة ، وهي جزء من كتاب مخطوط لأبي البقاء الأحمدي بعنوان " نزهة النواظر وطراز الدفاتر في التوصل إلى معرفة ما حوته الدوائر" وهو لم يحقق بعد ، ودراسته وتحقيقة هو أطروحتي لنيل الماجستير إن شاء الله ، لهذا سأكون ضيفا ثقيلا كثير الأسئلة في الفترة القادمة :) فأنا ما زلت أحبو على أول هذا الطريق ولا أستغني عن توجيهاتكم وإرشاداتكم ، نفع الله بكم وزادكم علما وفهما .

باديس السطايفيے
27-03-2014, 01:23 AM
أخي واستاذي الكريم أبا إيهاب


فـــوالله لا صرمتكْ .....فــــاحتل بما اشتهيتْ
ووالله لا قطعتكْ ......إن زرت أو نأيتْ
ولا زلت عاشقا لك .....إن شئت أو أبيتْ
رجوت السلو عنك ....فــــهيهات ما رأيتْ
وهيهات ما طلبت .....وهيهات ما ابتغيتْ

لفتت انتباهي كثرة حروف العطف في بدايات الأشطر.

لو قرأنا الأشطر جميعا بتسكين أواخرها لبدت حروف العطف وكأنها ناقلة للوزن من مجزوء ما للرجز إلى المضارع، بحيث لو حذفت لتحول الوزن إلى الرجز.

1 2 2 3 3 2


وهي في هذا شبيهة بما يرد في أول شطر الطويل أحيانا يؤدي حذفه إلى الكامل كقول البحتري


فلا وصل إلا أن تجدد خلة ...ولا أُنْسَ إلا أن يكون بديلُ
أليس هذا ما يسمى الخزم ؟
والذي أرجع إليه أ. د. أحمد محمد عبدالدايم عبدالله بعد تحقيقه لكتاب البارع , كثيرا من البحور المهملة إلى بحور مستعملة


والخزم: زيادة حرْف أو حرفين أو ثلاثة أو أربعة مِن حروف المعاني على صدْر البيت أو عجُزه، لا تحتسب في وزنِه العَروضي، وحذفها لا يُغيِّر المعنى ولا يُفسده، ومن هنا التقطتُ أوَّل الخيط الذي هَداني - على ما أعتقد - إلى إبطال تلك الأُسطورة، التي ما زالتْ تُخيِّم على عَروضنا العربي، وأعني بها البحور المهمَلة.

ومِن هنا بدأت التجربة.

ولقدْ بدأت النتائج باهِرة، خرجتُ مِن خلالها كثيرًا مِن البحور المهملة ورددتُها إلى أصل مستعمل، بل الأغرب مِن ذلك كله أنَّه بالخزم هذا، وبعد حذْفه وزنًا، يصير البحر المهمل بحرًا مستعملاً، أو مجزوءًا لبحْر مستعمل، والأروع مِن هذا كله أنَّ كل تلك الخزوم التي حذفتُها، مِن حروف المعاني كما قال العَروضيُّون، والتي حذفها من الوزن لا يَضير، ولا المعنى يختل.


رابط الموضوع: http://www.alukah.net/Literature_Language/0/35254/#ixzz2x6cGYVuL

باديس السطايفيے
27-03-2014, 01:35 AM
وقد يفيد الرجوع إلى هذا الموضوع فيما يخص شاهد ابن القطاع :
وقدْ رأيتُ الرجالَ ***** فما أرى مثلَ زيدِ
من هنـــــا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=54330)

سليمان أبو ستة
27-03-2014, 10:52 PM
...........