المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : طلب شواهد في بعض مواضيع البلاغة والنحو



الشاعرة
20-09-2005, 06:39 PM
الســـلام عليكــم و رحمــــة الله و بركـــاته ,,,,,,,,


تحية طيبة و بعــد .....



أريد مثالين من الشعر أو شاهدين من القـــرآن الكـــريم على بعض من موضوعات البلاغة مثل ( المسند و المسند إليه , التقديم و التأخير , الخبر و الإنشاء ) و النحو مثل ( أسلوب الشرط و الذي يتقسم من أداة و فعل و جواب الشرط , الجزم بالطلب , أسلوب القسم و المدح و الذم )

مع إعراب الجمل إعرابا تفصيليا !!!


للعلم أنا حاولت لكني ما استطعت .

كريم السكندري
25-09-2005, 11:48 PM
قالالشاعر :
وأغيد يسألني ما المبتدا والخبر
مثلهما لي مسرعاً فقلت أنت القمر مثال على المبتدأوالخبر

مثال الشرط
مهما تكن عند امرئ من خليقة وإن خالها تخف على الناس تعلمِ

الشاعرة
28-09-2005, 03:23 PM
شكرا أخي .

و لكنك لم تعرب الكلمات فقط للضرورة و التأكد من إعرابي

الكاتب1
04-10-2005, 02:45 AM
أختي " الشاعرة "
هذه بعض الأمثلة لما طلبت أتمنى أن تحوز على رضاك ، وتكون صحيحة .
( المسند و المسند إليه ) ، نحو : " الله واحد لاشريك له "
فالمسند في الجملة الاسمية هو خبر المبتدأ ، أو أخبار النواسخ .
والمسند في الجملة الفعلية هو " الفعل
والمسند إليه في الجملة الاسمية هو المبتدأ وأسماء النواسخ ، وهو " لفظ الجلالة " الله " في المثال السابق
وفي الجملة الفعلية هو الفاعل ، وأسماء النواسخ ، ونائب الفاعل ... إلخ "
وبناء على ذلك فالمسند في المثال السابق هو الخبر " واحد " والمسند إليه هو المبتدا لفظ الجلالة " الله "
والأمثلة والشواهد على ذلك كثيرة ، منها :
قال تعالى " وجعلنا نومكم سباتا " فالفعل " جعلنا " مسند ، والمسند إليه هو الفاعل الضمير " نا "
وقوله تعالى " ثم إنكم بعد ذلك لميتون " فالمسند إليه " اسم إن " الكاف " والمسند " الخبر " ميتون
وقول الشاعر : نروح ونغدو لحاجاتنا *** وحاجة من غيرنا لاتنقضي
فالمسند إليه في البيت " نروح ، نغدو ، تنقضي " والمسند " الفاعل المستتر في " نروح ، ونغدو ، وتنقضي "
وهكذا يكون استخراج المسند والمسند إليه في كل جملة اسمية أو فعلية .
( التقديم و التأخير )
فلعلك تقصدين به تقدم المسند وتاخير المسند إليه . أو تقديم المسند إليه وتاخير المسند .
ويكون إن اقتضى المقام ذلك . والشواهد على ذلك ايضا كثيرة منها على سبيل المثال :
قوله تعالى :" لكم دينكم ولي دين " وقوله تعالى " بل الله فاعبد وكن من الشاكرين " فقدم الخبر " لكم " لإفادة قصر المسند إليه على المسند ، وقدم المسند " المفعول به " الله " على المسند إليه لغرض التخصيص . وقول الشاعر : ثلاثة تشرق الدنيا ببهجتها *** شمس الضحى وابو اسحاق والقمر
وقول الآخر : أفي الحق أن يعطى ثلاثون شاعرا *** ويحرم ما دون الرّضا شاعر مثلي .
(الخبر و الإنشاء )
الخبر هو ما يحتمل الصدق والكذب لذاته
قال تعالى : " ربي إني وضعتها أنثى " وقوله : " وما أبرىء نفسي إن النفس لأمارة بالسوء "
وقوله تعالى : " وجعلنا نومكم سباتا ، جعلنا الليل لباسا ، وجعلنا النهار معاشا "
وقول الشاعر : " إن الثمانين وبلغتها *** قد احوجت سمعي إلى ترجمان .
وقول الآخر : وإن الذي بيني وبين بني أبي *** وبين بني عمي لمختلف جدا
وقول الآخر : وإني لصبار على ما ينوبني *** وحسبك أن الله اثنى على الصبر
والإنشاء هو ما لايحتمل الصدق والكذب يكون بالأمر والنهي ، والاستفهام ، والتمني والنداء .
نحو : قوله تعالى : " لينفق ذو سعة سعته " وقوله : " ربنا لاتؤاخذنا إن نسينا أو اخطأنا "
وقوله أأنت فعلت هذا بآلهتنا ياإبراهيم "
وقول الشاعر : ترفق أيها الولي عليهم *** فإن الرفق بالجاني عتاب
وقول الآخر لاتحسب المجد تمرا انت آكله *** لن تبلغ المجد حتى تلعق الصير
وقول الآخر : ولا تجلس إلى أهل الدنايا *** فإن خلائق السفهاء تعدي .
وقول الآخر : أنلهو وأيامنا تذهب *** ونلعب والموت لايلعب .
----------------
و النحو مثل ( اسلوب الشرط و الذي يتقسم من اداة و فعل و جواب الشرط )
ومن يحتمل شراً يجد غب صبره * * ألذ وأحلى من جنى النحل في الفم
الواو حسب ما قبلها حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
من : اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ
يحتمل فعل مضارع فعل الشرط مجزوم وعلامة جزمه السكون والفاعل ضمير مستتر جوازًا تقديره ( هو )
شرًّا مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
يجد : فعل مضارع جواب الشرط مجزوم وعلامة جزمه السكون والفاعل ضمير مستتر جوازًا تقديره ( هو )
غب : مفعول به أول منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف
صبره مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة تحت آخره وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة
ألذ : مفعول به ثان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
وأحلى الواو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
أحلى : معطوف منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر
من : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
جنى : اسم مجرور بـ ( من ) وعلامة جره الكسرة المقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر وهو مضاف والجار والمجرور متعلقان باسم التفضيل
النحل مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة تحت آخره
في حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
الفم : اسم مجرور بـ ( في ) وعلامة جره الكسرة الظاهرة تحت آخره والجار والمجرور متعلقان باسم التفضيل
وجملة فعل الشرط وجملة جوابه في محل رفع خبر للمبتدأ اسم الشرط ( من )
-------------------------
وقول الشاعر :
إذا غامرت في شرف مروم *** فلا تقنع بما دون النجوم
إذا : ظرف لما ستقبل من الزمان خافض لشرطه في محل نصب مفعول فيه للجواب مبني على السكون
غامرت : فعل ماض فعل الشرط مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك والتاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل والجملة في محل جر بالإضافة
في : حرف جر مبني على السكون لامحل له من الإعراب .
شرف : اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
مروم : نعت لـ " شرف " مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره
فلا : الفاء واقعة في جواب الشرط " رابطة " حرف مبني على الفتح لامحل له من الإعراب .
لا : حرف نهي وجزم مبني على السكون لامحل له من الإعراب .
تقنع : فعل مضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه السكون والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره " أنت "
بما : الباء حرف جر مبني على الكسر لامحل له من الإعراب
ما : اسم موصول بمعنى الذي مبني على السكون في محل جر بحرف الجروالجار والمجرور متعلقان بالفعل " تقنع وهو مضاف .
دون : ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف والظرف متعلق بفعل محذوف تقديره ( استقر) والجملة الفعلية صلة الموصول لا محل لها من الإعراب
النجوم : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة تحت آخره والجملة الفعلية " فلا تقنع بما دون النجوم " لامحل لها من الإعراب جواب إذا .
--------------------------
(الجزم بالطلب )
صن : فعل أمر مبني على السكون ، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره " أنت "
النفس : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وجملة " صن النفس " ابتدائية لامحل لها من الإعراب ..
واحملها : الواو حرف عطف مبني على الفتح لامحل له من الإعراب .
احملها : فعل أمر مبني على السكون ، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره " أنت "والهاء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به والجملة الفعلية معطوفة على جملة " صن النفس " لامحل لها من الإعراب . .
على : حرف جر مبني على السكون لامحل له من الإعراب
ما : اسم موصول بمعنى الذي مبني على السكون في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل " احملها "
يزينها : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره " هو " والهاء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به والجملة الفعلية صلة الموصول لامحل لها من الإعراب .
تعش : فعل مضارع مجزوم لوقوعه جواب الطلب وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره .ومنهم من يعرب الجواب " تعش : فعل مضارع مجزوم في جواب شرط محذوف دل عليه فعل الطلب المذكور والتقدير " إن تصن نفسك تعش " وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره .
سالما : حال منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
والقول : اواو حالية حرف مبني على الفتح لامحل لها من الإعراب .
القول : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
فيك : في : حرف جر مبني على السكون لامحل له من الإعراب ، والكاف ضمير متصل مبني على الفتح لفي محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بالمصدر " القول "
جميل : خبر المبيدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وجملة " القول فيك جميل " في محل نصب حال .
اسلوب القسم )
ألم أقسم عليكَ لتُخبرَنّي *** أمحمول على النّعش الهُمام

لتُخبرَنّي : اللام واقعة في جواب القسم حرف مبني لامحل له من الإعراب
تخبرني : فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد ، ونون التوكيد حرف مبني لامحل له من الإعراب ، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره " أنت " والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به والجملة الفعلية جواب القسم لامحل له من الإعراب .
(أسلوب المدح و الذم )
نعم الرجل محمد . وبئس العمل الخيانة .
نعم : فعل ماض جامد مبني على الفتح
الرجل : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره والجملة الفعلية في محل رفع خبر مقدم .
محمد : يجوز مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ،
أو : محمد : خبر لمبتدأ محذوف تقديره " هو " مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
-----------------------
بئس : فعل ماض جامد مبني على الفتح
العمل : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره والجملة الفعلية في محل رفع خبر مقدم .
الخيانة : يجوز مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ،
أو : الخيانة : خبر لمبتدأ محذوف تقديره " هو " مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره