المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : موضع الشاهد



شمس*الشتاء
26-04-2014, 12:42 AM
السلام عليكم ورحمة الله ..
سألتني إحدى الزميلات عن موضع الشاهد في الآيات الآتية ، وحرتُ فيها ولم تسعفني ذاكرتي في أيٍّ منها ولم أجدها في كتب الشواهد النحوية ، فأرجو مساعدة أهل العلم لو سمحتم ، والشواهد هي :

زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ لَنْ يُبْعَثُوا قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِما عَمِلْتُمْ وَذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ}
[التغابن: 64/7]

{وَتَرَكْنا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْناهُمْ جَمْعاً}
[الكهف: 18/99]

{نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِما بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْراةَ وَالإِنْجِيلَ}
[آل عمران: 3/3]

{أَوَعَجِبْتُمْ أَنْ جاءَكُمْ ذِكْرٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِنْكُمْ لِيُنْذِرَكُمْ وَلِتَتَّقُوا وَلَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ}
[الأعراف: 7/63]

{قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأَخْسَرِينَ أَعْمالاً، الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَياةِ الدُّنْيا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً}
[الكهف: 18/103-104]

{وَجَعَلُوا الْمَلائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبادُ الرَّحْمَنِ إِناثاً أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ}
[الزخرف: 43/19]

{كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمالَهُمْ حَسَراتٍ عَلَيْهِمْ وَما هُمْ بِخارِجِينَ مِنَ النّارِ}
[البقرة: 2/167]

زعمتني شيخاً ولست بشيخ *** إنما الشيخ من يدِبُّ دبيبا

زهرة متفائلة
26-04-2014, 12:51 AM
السلام عليكم ورحمة الله ..
سألتني إحدى الزميلات عن موضع الشاهد في الآيات الآتية ، وحرتُ فيها ولم تسعفني ذاكرتي في أيٍّ منها ولم أجدها في كتب الشواهد النحوية ، فأرجو مساعدة أهل العلم لو سمحتم ، والشواهد هي :

زعمتني شيخاً ولست بشيخ *** إنما الشيخ من يدِبُّ دبيبا

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أهلا بأختي شمس

أولا : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
ثانيا : أهلا وسهلا بكِ ، حيّاكِ الله وبيَّاكِ .

إليك موطن الشاهد في هذا البيت من كتاب " أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك " بالضغط هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-11825/page-403) ، وهذا مقتطف :

موطن الشاهد:

"زعمتني شيخا".

وجه الاستشهاد:

استعمل فعل "زعم" بمعنى ظن، فنصب به مفعولين؛ أحدهما: ياء المتكلم، والثاني: قوله: "شيخا"؛ وهذا مستعمل شائع في لغة العرب؛ وإن كان الأكثر فيه أن يقع على أن المثقلة أو المخففة وصلتهما .

والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
26-04-2014, 01:33 PM
السلام عليكم ورحمة الله ..
سألتني إحدى الزميلات عن موضع الشاهد في الآيات الآتية ، وحرتُ فيها ولم تسعفني ذاكرتي في أيٍّ منها ولم أجدها في كتب الشواهد النحوية ، فأرجو مساعدة أهل العلم لو سمحتم ، والشواهد هي :

زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ لَنْ يُبْعَثُوا قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِما عَمِلْتُمْ وَذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ}
[التغابن: 64/7]



الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

لعل الشاهد يا أختي في :

( لَتُبْعَثُنَّ ، لَتُنَبَّؤُنَّ ) !

إن كان كذلك فسوف يسهل الأمر لكني غير متأكدة !

أو الاستشهاد بــــ ( زعم ) التي تأتي بمعنى ظن ...( وهذا كأنه يتوافق قليلا مع السابق لكونه من باب ظن وأخواتها ) !
انظري مثلا ورد في كتاب : تعجيل الندى بشرح قطر الندى للفوازن هنــــا (http://www.startimes.com/f.aspx?t=33772628) وهذا مقتطف !

حيث يقول :


الأكثر في (زعم) أن تتعدى لمعموليها بواسطة (أن) المؤكدة سواء كانت مشددة أو مخففة من الثقيلة كقوله تعالى: {زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ لَنْ يُبْعَثُوا} .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لقد وجدتُ الشاهد لكِ ( والحمدلله ) : من كتاب : ( أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك ) هنـــا ، (http://shamela.ws/browse.php/book-11825/page-404)
(http://shamela.ws/browse.php/book-11825/page-404)
موطن الشاهد:

{زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ لَنْ يُبْعَثُوا} .

وجه الاستشهاد:

دخول فعل زعم القلبي على "أن" المخففة وصلتها، فسدَّتْ مع معموليها مسدَّ مفعولي زعم؛ ووقوع "زعم" على "أن" وصلتها كثير شائع في اللغة، كما جاء في المتن.

والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
26-04-2014, 02:42 PM
{وَتَرَكْنا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْناهُمْ جَمْعاً}
[الكهف: 18/99]

{

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

يا أختي الحبيبة : شمس !

أظن كل الشواهد من كتاب واحد وهو أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك فلو رجعتِ إليه لما أصابك الحيرة .

هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-11825/page-404#page-413) الشاهد الثاني وهذا مقتطف !

موطن الشاهد:

{تَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَمُوجُ} .

وجه الاستشهاد:

مجيء فعل "ترك" دالا على التصيير، فنصب مفعولين؛ الأول: بعضهم، والثاني: جملة "يموج"؛ ومن العلماء من ينصب بـ "ترك" مفعولا واحدا، وينصب الثاني على الحال.

والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
26-04-2014, 10:18 PM
{وَجَعَلُوا الْمَلائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبادُ الرَّحْمَنِ إِناثاً أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ}
[الزخرف: 43/19]



الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة !

موطن الشاهد:

{وَجَعَلُوا الْمَلائِكَةَ الذين هم عباد الرحمن إِنَاثًا} .

وجه الاستشهاد:

مجيء فعل "فعل" مفيدا، رجحان الخبر؛ فنصب مفعولين اثنين؛ الأول: الملائكة؛ والثاني: إناثا.

أوضح المسالك هنــــــا (http://shamela.ws/browse.php/book-11825/page-404#page-399) ، والله أعلم بالصواب وهو الموفق

زهرة متفائلة
26-04-2014, 10:23 PM
{كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمالَهُمْ حَسَراتٍ عَلَيْهِمْ وَما هُمْ بِخارِجِينَ مِنَ النّارِ}
[البقرة: 2/167]


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

موطن الشاهد:

{يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ} .

وجه الاستشهاد:

مجيء "يريهم" مضارع "أرى" متعديا إلى ثلاثة مفاعيل؛ وهي: الضمير المتصل "هم"، وأعمالهم، وحسرات؛ وإذا كان الفعل من "رأى البصرية" فحسرات: حال، وليس مفعولا ثالثا.

المصدر : أوضح المسالك هنــــا (http://shamela.ws/browse.php/book-11825/page-404#page-439)

شمس*الشتاء
29-04-2014, 11:51 PM
أعجز عن شكركِ أختي الأستاذة زهرة ، ولن أعطيكِ حقكِ سوى بدعاء أن يجعلك الله من أهل الفردوس الأعلى ويرزقك شربة من يد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) .

زهرة متفائلة
30-04-2014, 01:22 AM
أعجز عن شكركِ أختي الأستاذة زهرة ، ولن أعطيكِ حقكِ سوى بدعاء أن يجعلك الله من أهل الفردوس الأعلى ويرزقك شربة من يد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

رفع الله قدرك أيتها الطيبة على هذا الدعاء الرائع والجميل جدا !
وأسأل الله أن يطوف ملك ويؤمّن ويقول ولكِ بمثل ما دعوتِ .

أثابك الله كل الخير يا أختي شمس

زهرة متفائلة
30-04-2014, 02:02 PM
{أَوَعَجِبْتُمْ أَنْ جاءَكُمْ ذِكْرٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِنْكُمْ لِيُنْذِرَكُمْ وَلِتَتَّقُوا وَلَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ}
[الأعراف: 7/63]



الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

المعذرة / بقي شاهدان لكِ !

ورد في كتاب : أوضح المسالك بالضغط هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-11825/page-529) وهذا مقتطف :

موطن الشاهد: {أَوَعَجِبْتُمْ أَنْ جَاءَكُمْ} .
وجه الاستشهاد: حذف حرف الجر قبل "أن جاءكم"؛ لطوله بالصلة؛ والحذف هنا قياسي .


{نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِما بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْراةَ وَالإِنْجِيلَ}
[آل عمران: 3/3]

أما هذا الشاهد لم أستطع أن أجده في نفس الكتاب ....!

ولكن أحسبه كما أورد في كتاب مغني اللبيب وكتاب شرح الأشموني بأنه شاهد على اجتماع التعدية مرة بالتضعيف ومرة بالهمزة في آية واحدة .
أي الشاهد في " نزّل وأنزل "
حيث عدي الفعل اللازم بالتضعيف مرة وبالهمزة مرة أخرى ، وفي المغني " التضعيف سماعي في اللازم "

والله أعلم بالصواب

شمس*الشتاء
16-05-2014, 07:02 PM
جزاك ربي أعالي الجنان أيتها المعلمة الفاضلة المتفضلة .

زهرة متفائلة
16-05-2014, 11:06 PM
جزاك ربي أعالي الجنان أيتها المعلمة الفاضلة المتفضلة .


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

* رفع الله قدرك يا أختي العزيزة ( شمس ) على دعائك الطيّب ، ورزقك الله جنة الفردوس الأعلى من الجنة / اللهم آمين .

موفقة بإذن الرحمن