المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أرجو معاينة الإعراب الآتي وتقييمه



الفضولي
27-04-2014, 01:27 PM
♦ خدمَ العجمُ اللغةَ العربيةَ أكثرَ مِنْ خدمةِ العربِ لغتَهم.

♦ المحاولة:

خدمَ: فعل ماضٍ مبني على الفتح الظاهر على آخره.
العجمُ: فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة على آخره.
اللغةَ: مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره.
العربيةَ: نعث (اللغة) منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره.
أكثرَ: مفعول به منصوب (ثانٍ) بالفتحة الظاهرة على آخره.
مِنْ: حرف جر مبني على السكون.
خدمةِ: اسم مجرور بالكسرة الظاهرة على آخره. وهو مضاف.
العربِ: مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة على آخره.
لغتَهم: (لغةَ) مفعول به (ثالث) منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره. وهو مضاف.
(هم) ضمير بارز منفصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.

♦ استفسار أخير سادتي: هل تعبيري صائب ومناسب أم أن التالي هو الأصوب والأنسب ؟
خدمَ العجمُ اللغةَ العربيةَ أكثرَ مِنْ خدمةِ العربِ لهَا.

مشكورون جدًّا.

أبوطلال
27-04-2014, 02:57 PM
♦ خدمَ العجمُ اللغةَ العربيةَ أكثرَ مِنْ خدمةِ العربِ لغتَهم.

♦ المحاولة:

خدمَ: فعل ماضٍ مبني على الفتح الظاهر على آخره.
العجمُ: فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة على آخره.
اللغةَ: مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره.
العربيةَ: نعث (اللغة) منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره.
أكثرَ: مفعول به منصوب (ثانٍ) بالفتحة الظاهرة على آخره. صفة منصوبة نابت عن المصدر( والتقدير خدم ... خدمة أكثر...) ، والفعل استوفى مفعوله (اللغة) .
مِنْ: حرف جر مبني على السكون.
خدمةِ: اسم مجرور بالكسرة الظاهرة على آخره. وهو مضاف.
العربِ: مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة على آخره.
لغتَهم: (لغةَ) مفعول به (ثالث) منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره. وهو مضاف. مفعول به للمصدر خدمة .
(هم) ضمير بارز منفصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.

♦ استفسار أخير سادتي: هل تعبيري صائب ومناسب أم أن التالي هو الأصوب والأنسب ؟
خدمَ العجمُ اللغةَ العربيةَ أكثرَ مِنْ خدمةِ العربِ لهَا.

مشكورون جدًّا.

ما لم يوشح بالحمرة صحيح . والعبارة الأولى أفصح من الثانية لأن الفعل (خدم) ومصدره يتعدى بنفسه لا بحرف الجر (من خدمة العرب لها)



هذا والله أعلم وأعلى وأجل.

,
,

الفضولي
27-04-2014, 10:56 PM
ما لم يوشح بالحمرة صحيح . والعبارة الأولى أفصح من الثانية لأن الفعل (خدم) ومصدره يتعدى بنفسه لا بحرف الجر (من خدمة العرب لها)



هذا والله أعلم وأعلى وأجل.

,
,

مشكور أخي أبو طلال، لكن لما لا يكون إعراب لغتَهم: تمييز اسم التفضيل منصوب بالفتح الظاهر على آخره وهو مضاف !؟؟.

أبوطلال
27-04-2014, 11:01 PM
مشكور أخي أبو طلال، لكن لما لا يكون إعراب لغتَهم: تمييز اسم التفضيل منصوب بالفتح الظاهر على آخره وهو مضاف !؟؟.

التمييز نكرة وليس معرفة كما هو حال (لغتهم) يا ابن الجزائر.


وبورك فيك.
,
,

الفضولي
28-04-2014, 12:10 AM
التمييز نكرة وليس معرفة كما هو حال (لغتهم) يا ابن الجزائر.


وبورك فيك.
,
,

عذرًا. فعلا تذكرت ذلك بعد أن أطفأت الجهاز. لذا سأنقح عباراتي وأعود لأسألك أخي العزيز سائلا الله تعالى أن تفيدني بما حباك الله من علم في الميدان، راجيا أن تأخد تساؤلاتي مأخذ طالبٍ للاستزادة جاهلٍ لأصول اللغة راغبٍ فيها وطامح للتخصص فيها. وجزاك الله الجزاء الأوفى نهاية.
س1: أللمصدر مفعول به ؟.
س2: أين تمييز اسم التفضيل في الجملة ؟ وهل يُتوقع ألَّا يحضر تمييز _اسم التفضيل_ في الجملة والذي يعتبرا رافعا للبس والإبهام فيها. نحو: "أنا أكثر منك مالًا وأعز نفرًا" _قول الحق تعالى على لسان أحد صاحب الجنتين_.

أبوطلال
28-04-2014, 12:24 AM
راجيًا أن تأخد تساؤلاتي مأخذ طالبٍ للاستزادة جاهلٍ لأصول اللغة راغبٍ وطامحٍ للتخصص فيها. وجزاك الله الجزاء الأوفى نهايةً.
مالًا وأعز نفرًا" _قول الحق تعالى على لسان أحد صاحب الجنتين_.


بداية مرحباً بك ، وبعد فما أدري ما الذي حدا بك إلى الظن أني ما آخذ تساؤلك على محمل الجد ؟ لم أدعُك بمعرفك تكرمة لك . على أي حال لي عودة بحول الله.


,
,

الفضولي
28-04-2014, 02:30 AM
بداية مرحباً بك ، وبعد فما أدري ما الذي حدا بك إلى الظن أني ما آخذ تساؤلك على محمل الجد ؟ لم أدعُك بمعرفك تكرمة لك . على أي حال لي عودة بحول الله.



,
,

السلام عليك أخي أبو طلال. أريد أن تعلم أني لم يهنأ لٍيَ بالٌ إلى أن وفقت ووقعت هذا الرد ليكون بين يديك. وأريد منك أن تعلم أني ما افترأت عليك وقلت بأنك لا تأخذ تساؤلي مأخذ جد، ألوم نفسي أولا إن لم أوفق في توضيحي لما دونت وأدعوك لطفا أن تعيد النظر بروية في العبارة وتستشف أني أردت بها قول أن مستواي ليس بالمستوى الذي يجب أن يكون عليه من يستفسر في أمور مماثلة عن اللغة العربية. العبارة: " ...أعود لأسألك أخي العزيز سائلا الله تعالى أن تفيدني بما حباك الله من علم في الميدان، راجيا أن تأخد تساؤلاتي مأخذ طالبٍ للاستزادة جاهلٍ لأصول اللغة راغبٍ فيها وطامح للتخصص فيها. وجزاك الله الجزاء الأوفى نهاية.".

أبوطلال
28-04-2014, 02:38 AM
السلام عليك أخي أبو طلال. أريد أن تعلم أني لم يهنأ لٍيَ بالٌ إلى أن وفقت ووقعت هذا الرد ليكون بين يديك. وأريد منك أن تعلم أني ما افترأت عليك وقلت بأنك لا تأخذ تساؤلي مأخذ جد، ألوم نفسي أولا إن لم أوفق في توضيحي لما دونت وأدعوك لطفا أن تعيد النظر بروية في العبارة وتستشف أني أردت بها قول أن مستواي ليس بالمستوى الذي يجب أن يكون عليه من يستفسر في أمور مماثلة عن اللغة العربية. العبارة: " ..لذا سأنقح عباراتي وأعود لأسألك أخي العزيز سائلا الله تعالى أن تفيدني بما حباك الله من علم في الميدان، راجيا أن تأخد تساؤلاتي مأخذ طالبٍ للاستزادة جاهلٍ لأصول اللغة راغبٍ فيها وطامح للتخصص فيها. وجزاك الله الجزاء الأوفى نهاية.".

وعليك سلام الله ورحمة من لدنه وبركات

لا عليك يا رجل ، إنما أردت بث الطمأنينة في روعك ، كلنا هنا يتعلم ، وأهلاً بك مفيداً ومستفيداً.

تقديري لك .

,
,

أبوطلال
28-04-2014, 09:44 PM
س1: أللمصدر مفعول به ؟.
س2: أين تمييز اسم التفضيل في الجملة ؟ وهل يُتوقع ألَّا يحضر تمييز _اسم التفضيل_ في الجملة والذي يعتبرا رافعا للبس والإبهام فيها. نحو: "أنا أكثر منك مالًا وأعز نفرًا" _قول الحق تعالى على لسان أحد صاحب الجنتين_.

1- المصدر كما المشتقات تعمل عمل أفعالها لازمة أم متعدية ، من مثل "حُبُّكَ الشيءَ يُعْمي ويُصِمّ" فالشيء مفعول به للمصدر (حب) الواقع مبتدأ هنا.
2- الكلام في غنى عنه لوضوحه من السياق ، وتقدير المحذوف بعد (أكثر) ( فائدة - نفعاً) . وهذا مثل قولهم ( فلان أطول من فلان ) وما شابه.

,
,

الفضولي
29-04-2014, 10:05 AM
1- المصدر كما المشتقات تعمل عمل أفعالها لازمة أم متعدية ، من مثل "حُبُّكَ الشيءَ يُعْمي ويُصِمّ" فالشيء مفعول به للمصدر (حب) الواقع مبتدأ هنا.
2- الكلام في غنى عنه لوضوحه من السياق ، وتقدير المحذوف بعد (أكثر) ( فائدة - نفعاً) . وهذا مثل قولهم ( فلان أطول من فلان ) وما شابه.

,
,

شكرا جزيلا أخي أبا طلال وجزاك الله خيرا كثيرًا.
تحياتي..