المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب



أبو روان العراقي
01-05-2014, 01:19 PM
السلام عليكم ورحمة الله

ما اعراب الشطر الأول

قد كانَ في حَوْلٍ ثَواءٍ ثَوَيْتُه... تَقَضِّي لُباناتٍ وَيَسْأَمُ سائِمُ

زهرة متفائلة
01-05-2014, 02:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله

ما إعراب الشطر الأول

لقد كانَ في حَوْلٍ ثَواءٍ ثَوَيْتُه... تَقَضِّي لُباناتٍ وَيَسْأَمُ سائِمُ

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

أولا : فوائد حول البيت :

في هامش كتاب الأصول في النحو لابن السراج هنـــا (http://shamela.ws/browse.php/book-7365/page-530) في ص : 2 / 48 وهــذا مقتطف :

لَقدْ كَانَ في حَوْلٍ ثَوَاءٍ ثَوَيْتُهُ ... تفضى لَبَانَاتُ ويسأْمُ سائِمُ1


1 من شواهد سيبويه 1/ 423 على رفع الفعل "يسأم" واستشهد به المبرد على بدل الاشتمال كذلك فعل المصنف. ثويته: الأصل: ثويت فيه، فحذف حرف الجر واتصل الضمير بالفعل، والثواء: الإقامة، اللبانات: الحاجات. وانظر المقتضب 4/ 297، و1/ 27, وأمالي ابن الشجري 1/ 363, وابن يعيش 3/ 65, والديوان/ 177.

وفي مغني اللبيب هنا (http://islamport.com/w/lqh/Web/3050/646.htm) وهذا مقتطف !

أي ثويته فيه فالهاء من ثويته مفعول مطلق وهي ضمير الثواء لأن الجملة صفته والهاء رابط الصفة والضمير المقدر للبدل وهو ثواء بالمبدل منه وهو حول وزعم ابن سيدة أنه يجوز كون الهاء من ثويته للحول على الاتساع في ضمير الظرف بحذف كلمة في وليس بشيء لخلو الصفة حينئذ من ضمير الموصوف ولاشتراط الرابط في بدل البعض وجب في نحو قولك مررت بثلاثة زيد وعمرو القطع بتقدير منهم لأنه لو أتبع لكان بدل بعض من غير ضمير .. تنبيه : " إنما لم يحتج بدل الكل إلى رابط لأنه نفس المبدل منه في المعنى كما أن الجملة التي هي نفس المبتدأ لاتحتاج إلى رابط لذلك " .

المقتضب للمبرد هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-6965/page-26#page-26) وهذا مقتطف :

أَراد لقد كَانَ فِي ثواءِ حول فأَوقع الْفِعْل على الحَول وَجعل ثواءٍ بَدَلا مِنْهُ كَمَا أَنَّه إِذا قَالَ ضربت زيدا رأْسَه إِنما أَراد ضربت رأْس زيد فأَوقع الْفِعْل وَجعله بَدَلا ويُروى تُقَضَّى لُباناتٌ ويَسْأَمُ وللبدل مَوضِع آخر.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ورد في كتاب الحلل في شرح أبيات الجمل للــبطليوسي هنــا (http://sh.rewayat2.com/n7we/Web/634/001.htm) وهذا مقتطف:

ثواء: بدل من حول، وثويته جملة لها موضع من الإعراب؛ لأنها في مكان الصفة لثواء، وهي صفة جرت على غير من هي له، ولو صيرتها اسماً، لقلت: ثاويه أنت، فانفصل الضمير المتصل؛ وبرز ويجب أن يكون في هذه الجملة ضميران عائدان: إلى الثواء من صفته وعائد إلى الحول من بدله؛ لأن حكم الصفة: أن يعود منها عائد إلى موصوفها، وحكم بدل الاشتمال، وبدل البعض من الكل: أن يكون في كل واحد منهما ضمير، يعود إلى المبدل منه؛ فالهاء في ثويته تعود إلى الثواء، والعائد إلى الحول مقدر كأنه قال: ثواء ثويته فيه.
ونظير هذه المسألة من مسائل النحو: نفعني عبد الله علم أفادنيه، أي أفادنيه هو، فالهاء في أفادنيه عائدة إلى علم، وهو المضمر عائد إلى عبد الله.
وقد قال بعض من شرح أبيات الجمل من شراح عصرنا: إن الهاء من ثويته يجوز أن تعود إلى الثواء، ويجوز أن تعود على الحول.
وذلك خطأ، لأنه إذا أعاد هاء ثويته على الحول، بقى الموصوف لم يعد إليه من الجملة التي هي صفة عائد.
وإذا جعلها عائدة على ثواء بقى المبدل منه لم يعد إليه من المبدل عائد، فلا بد من تقدير ضمير آخر كما قلنا.
ومن روى: تقضي، وجعله مصدراً مضافاً إلى لبانات جاز أن يكون اسم كان، وخبرها في المجرور، وجاز أن يضمر في كان الأمر والشأن، ويرفع تقضى لبانات بالابتداء، والخبر في المجرور قبله والجملة خبر كان.
ويلزم في هذه الرواية: أن تنصب ويسأم، بإضمار أن ليصير مصدراً، وتعطفه على تقضى، كأنه قال: تقضى لبانات، وسآمة سائم، إذ لا يصح عطف فعل على اسم.
ونظيره من مسائل النحو قولك: يعجبني ضرب زيدٍ ويغضب، ومثله قول ميسون بنت بجدل:
للبس عباءة وتَقَرُّ عيني ... أحبُّ إليّ من لُبس الشُّفُوفِ
تقديره: للبس عباءة وقرارة عيني.
ووزن تقضي من الفعل: تفعل، كسرت الضاد منه لتصح الياء، كما كسرت النون من التمني، واللام من التسلي.
ومن روى: تقضى لبانات، ورفع اللبانات، وجعل تقضى فعلا لما لم يسم فاعله، ومفعوله لبانات، ورفع ويسأم عطفاً عليه، ولزم أن يضمر في كان الأمر والشأن على كل حال.



ـــــــــــــــــــ

البيت به معضلات كثيرة ....

أبوطلال
01-05-2014, 02:34 PM
السلام عليكم ورحمة الله

ما اعراب الشطر الأول

قد كانَ في حَوْلٍ ثَواءٍ ثَوَيْتُه... تَقَضِّي لُباناتٍ وَيَسْأَمُ سائِمُ

سلام الله عليك (أبا روان)

شبه الجملة متعلقة بخبر الناسخ ، و(ثواء) وجملة(ثويته) نعتان مفرد وجملة لـ (حول) ، و(تقضّي) اسم (كان) مؤخر.


,
,

أبو روان العراقي
01-05-2014, 04:45 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

أولا : فوائد حول البيت :

في هامش كتاب الأصول في النحو لابن السراج هنـــا (http://shamela.ws/browse.php/book-7365/page-530) في ص : 2 / 48 وهــذا مقتطف :

لَقدْ كَانَ في حَوْلٍ ثَوَاءٍ ثَوَيْتُهُ ... تفضى لَبَانَاتُ ويسأْمُ سائِمُ1


1 من شواهد سيبويه 1/ 423 على رفع الفعل "يسأم" واستشهد به المبرد على بدل الاشتمال كذلك فعل المصنف. ثويته: الأصل: ثويت فيه، فحذف حرف الجر واتصل الضمير بالفعل، والثواء: الإقامة، اللبانات: الحاجات. وانظر المقتضب 4/ 297، و1/ 27, وأمالي ابن الشجري 1/ 363, وابن يعيش 3/ 65, والديوان/ 177.

وفي مغني اللبيب هنا (http://islamport.com/w/lqh/Web/3050/646.htm) وهذا مقتطف !

أي ثويته فيه فالهاء من ثويته مفعول مطلق وهي ضمير الثواء لأن الجملة صفته والهاء رابط الصفة والضمير المقدر للبدل وهو ثواء بالمبدل منه وهو حول وزعم ابن سيدة أنه يجوز كون الهاء من ثويته للحول على الاتساع في ضمير الظرف بحذف كلمة في وليس بشيء لخلو الصفة حينئذ من ضمير الموصوف ولاشتراط الرابط في بدل البعض وجب في نحو قولك مررت بثلاثة زيد وعمرو القطع بتقدير منهم لأنه لو أتبع لكان بدل بعض من غير ضمير .. تنبيه : " إنما لم يحتج بدل الكل إلى رابط لأنه نفس المبدل منه في المعنى كما أن الجملة التي هي نفس المبتدأ لاتحتاج إلى رابط لذلك " .

المقتضب للمبرد هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-6965/page-26#page-26) وهذا مقتطف :

أَراد لقد كَانَ فِي ثواءِ حول فأَوقع الْفِعْل على الحَول وَجعل ثواءٍ بَدَلا مِنْهُ كَمَا أَنَّه إِذا قَالَ ضربت زيدا رأْسَه إِنما أَراد ضربت رأْس زيد فأَوقع الْفِعْل وَجعله بَدَلا ويُروى تُقَضَّى لُباناتٌ ويَسْأَمُ وللبدل مَوضِع آخر.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ورد في كتاب الحلل في شرح أبيات الجمل للــبطليوسي هنــا (http://sh.rewayat2.com/n7we/Web/634/001.htm) وهذا مقتطف:

ثواء: بدل من حول، وثويته جملة لها موضع من الإعراب؛ لأنها في مكان الصفة لثواء، وهي صفة جرت على غير من هي له، ولو صيرتها اسماً، لقلت: ثاويه أنت، فانفصل الضمير المتصل؛ وبرز ويجب أن يكون في هذه الجملة ضميران عائدان: إلى الثواء من صفته وعائد إلى الحول من بدله؛ لأن حكم الصفة: أن يعود منها عائد إلى موصوفها، وحكم بدل الاشتمال، وبدل البعض من الكل: أن يكون في كل واحد منهما ضمير، يعود إلى المبدل منه؛ فالهاء في ثويته تعود إلى الثواء، والعائد إلى الحول مقدر كأنه قال: ثواء ثويته فيه.
ونظير هذه المسألة من مسائل النحو: نفعني عبد الله علم أفادنيه، أي أفادنيه هو، فالهاء في أفادنيه عائدة إلى علم، وهو المضمر عائد إلى عبد الله.
وقد قال بعض من شرح أبيات الجمل من شراح عصرنا: إن الهاء من ثويته يجوز أن تعود إلى الثواء، ويجوز أن تعود على الحول.
وذلك خطأ، لأنه إذا أعاد هاء ثويته على الحول، بقى الموصوف لم يعد إليه من الجملة التي هي صفة عائد.
وإذا جعلها عائدة على ثواء بقى المبدل منه لم يعد إليه من المبدل عائد، فلا بد من تقدير ضمير آخر كما قلنا.
ومن روى: تقضي، وجعله مصدراً مضافاً إلى لبانات جاز أن يكون اسم كان، وخبرها في المجرور، وجاز أن يضمر في كان الأمر والشأن، ويرفع تقضى لبانات بالابتداء، والخبر في المجرور قبله والجملة خبر كان.
ويلزم في هذه الرواية: أن تنصب ويسأم، بإضمار أن ليصير مصدراً، وتعطفه على تقضى، كأنه قال: تقضى لبانات، وسآمة سائم، إذ لا يصح عطف فعل على اسم.
ونظيره من مسائل النحو قولك: يعجبني ضرب زيدٍ ويغضب، ومثله قول ميسون بنت بجدل:
للبس عباءة وتَقَرُّ عيني ... أحبُّ إليّ من لُبس الشُّفُوفِ
تقديره: للبس عباءة وقرارة عيني.
ووزن تقضي من الفعل: تفعل، كسرت الضاد منه لتصح الياء، كما كسرت النون من التمني، واللام من التسلي.
ومن روى: تقضى لبانات، ورفع اللبانات، وجعل تقضى فعلا لما لم يسم فاعله، ومفعوله لبانات، ورفع ويسأم عطفاً عليه، ولزم أن يضمر في كان الأمر والشأن على كل حال.



ـــــــــــــــــــ

البيت به معضلات كثيرة ....


بارك الله فيك أختنا زهرة فقد وفيت وكفيت, وحقا كما تفضلت فالبيت في كثير من التعقيدات

أبو روان العراقي
01-05-2014, 04:47 PM
سلام الله عليك (أبا روان)

شبه الجملة متعلقة بخبر الناسخ ، و(ثواء) وجملة(ثويته) نعتان مفرد وجملة لـ (حول) ، و(تقضّي) اسم (كان) مؤخر.


,
,

بارك الله فيك أخي أبا طلال وادام الله اطلالتك علينا بالخير والبركة

جاء الشاهد هنا (ثواء) بدل اشتمال من الظرف

والله أعلم