المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل هذا الكلام دقيق؟



غاية المنى
03-05-2014, 12:17 AM
السلام عليكم:
قرأت في أحد الكتب التعليمية أن من شروط وجوب تقديم الخبر على المبتدأ أن يكون الخبر شبه جملة والمبتدأ نكرة (سؤالي هل بالضرورة أن يكون المبتدأ نكرة؟ ألا يمكن في نحو: في الدار زيد؟)
وأيضا ذكروا من الشروط أن يكون الخبر اسما من أسماء الصدارة كاسماء الاستفهام مثل: (ما المانع؟) فيعربون ما خبرا والمانع مبتدأ أليست الصدارة تعني أن ما مبتدأ؟

عطوان عويضة
03-05-2014, 05:54 AM
السلام عليكم
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.

قرأت في أحد الكتب التعليمية أن من شروط وجوب تقديم الخبر على المبتدأ أن يكون الخبر شبه جملة والمبتدأ نكرة
هذا من مواضع تقديم الخبر على المبتدأ وجوبا، وليس من الشروط؛ التعبير بـ (من شروط) يستلزم تحقق كل الشروط لوقوع المشروط، وليس كذلك؛ إنما هو موضع أو حالة من حالات تقدم الخبر على المبتدأ وجوبا.


سؤالي هل بالضرورة أن يكون المبتدأ نكرة؟ ألا يمكن في نحو: في الدار زيد؟
يمكن أن يتقدم الخبر على المبتدأ المعرف نحو : في الدار زيد، ولكن هذا التقدم ليس واجبا، والكلام على مواضع وجوب تقدم الخبر؛
تقولين: في الدار زيد، وتقولين: زيد في الدار.
وتقولين: في الدار رجل، ولكنك لا تقولين: رجل في الدار ويكون كلاما تاما.. لأن حاجة النكرة للتخصيص ستجعل (في الدار) نعتا لها ويبقى السامع منتظرا للخبر.


وأيضا ذكروا من الشروط أن يكون الخبر اسما من أسماء الصدارة كاسماء الاستفهام مثل: (ما المانع؟) فيعربون ما خبرا والمانع مبتدأ أليست الصدارة تعني أن ما مبتدأ؟نعم، الصدارة لا تعني أن ما مبتدأ. تقولين: ما فعلت؟ فتكون ما مفعولا به، وتقولين: ما حدث؟ فتكون مبتدأ، وما المانع؟ فتكون خبرا... اسم الاستفهام له الصدارة أيا كان إعرابه.
والله أعلم.