المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كم وجها في قولنا ( سرني منظر الأزهار وهي متفتحة )



القحماني
07-05-2014, 12:29 AM
كم وجها لضبط كلمة ( متفتحة ) في قولنا : سرني منظر الأزهار وهي متفتحة وهل يمكن أن نقول متفتحة ً؟ وفي هذه الحالة هل تعرب حالا؟

متفتحة ٌ بالضم خبر مرفوع لكن بالفتح ؟

علي النجفي
09-05-2014, 01:50 PM
( متفتحة ) يجوز فيها الرفع والنصب ، فتقول :
سرني منظرُ الأزهارِ وهي متفتحةٌ ( جملةٌ اسمية مؤلفة من مبتدأ وخبر )
سرني منظرُ الأزهارِ وهي متفتحةً ( جملةٌ اسمية مؤلفة من مبتدأ وخبر محذوف كوني ، ومتفتحة حال من ضمير الكون أو من المبتدأ )
وهناك وجهان آخران:
أحدهما: جعل الكون المحذوف كوناً ناقصاً واسمها مستتر وخبرها متفتحة ، لكنه ممّا لا يجوز عند النحويين ؛ لأن فيه حذف كان مع اسمها ، وهناك مواضع خاصة يجوز فيها ذلك ، ليس ما نحن فيه أحدها .
ثانيهما: إعراب ( متفتحة ) خبراً ثانياً ، والخبر الأول محذوف تقديره ( كائنة ) ، وهذا مما لا يجوز أيضاً ـ حتى إذا كانت الجملة مستأنفة ـ ؛ لأن الخبر يشترط فيه الفائدة ، ولا فائدة في المحذوف ؛ لأن المذكور ( متفتحة ) يدل عليه .
والله أعلم

ياسر1985
09-05-2014, 02:44 PM
سرني منظرُ الأزهارِ وهي متفتحةً ( جملةٌ إسمية مؤلفة من مبتدأ وخبر محذوف كوني ، ومتفتحة حال من ضمير الكون أو من المبتدأ )
السلام عليكم
أظنكم تقصدون (كونها).

علي النجفي
09-05-2014, 03:32 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
عنيتُ بـ ( كوني ) : إن الخبر مشتق من الكون ( ككائن وتكون ) ، ولعل في هذا الاستعمال تسامح [1]
والله أعلم

[1] ينبغي أن يُنظر هل في كون شيء مشتق من شيء آخر كافٍ في نسبته إليه ؟

الأحمر
09-05-2014, 04:30 PM
السلام عليكم
سرني منظر الأزهار وهي متفتحة
متفتحة خبر مرفوع
سرني منظر الأزهار متفتحة
متفتحة حال منصوبة

عطوان عويضة
09-05-2014, 04:37 PM
كم وجها لضبط كلمة ( متفتحة ) في قولنا : سرني منظر الأزهار وهي متفتحة؟
ليس لها إلا وجه واحد، هو الرفع خبرا للمبتدأ (هي).
والجملة (هي متفتحة) في محل نصب حال.

علي النجفي
09-05-2014, 05:14 PM
لا يخفى إن المعنى ـ على النصب ـ لا يخلو من ركاكةٍ ، ولكن ما وجه امتناع نصبها ؟

عطوان عويضة
09-05-2014, 06:11 PM
لا يخفى إن المعنى ـ على النصب ـ لا يخلو من ركاكةٍ ، ولكن ما وجه امتناع نصبها ؟
هو وجه امتناع : زيد كريما.
ترك الوجه الظاهر القريب وتكلف التقديرات البعيدة بلا قرينة لفظية أو معنوية يهدم العربية كلها.

الأحمر
09-05-2014, 06:14 PM
ليس لها إلا وجه واحد، هو الرفع خبرا للمبتدأ (هي).
والجملة (هي متفتحة) في محل نصب حال.

شكرا لتأييدك إعرابي أستاذي أبا عبد القيوم

علي النجفي
09-05-2014, 07:15 PM
أولاً : أظن أنه ينبغي التفريق بين القبح والإمتناع ، فالقبيح جائز في الصناعة إلا إنه يتأكد تركه ، فـ ( زيد معلولاً ) جائز في الصناعة مع قبحه .
ثانياً : إذا لم تقم قرينة لا يجوز التقدير طبعاً ، لكن كلامنا في حال وجوده ، فلا هدم للعربية .
وعلى كلٍ ، فالمتعين إعرابه بما ذكرتموه فيما إذا لم تقم قرينة على الحذف ـ كما هو الغالب ـ ، وإلا جاز التقدير .

صقر اللغة
09-05-2014, 10:31 PM
هو وجه امتناع : زيد كريما.
ترك الوجه الظاهر القريب وتكلف التقديرات البعيدة بلا قرينة لفظية أو معنوية يهدم العربية كلها.

السلام عليكم
الأستاذ عطوان عويضة
أنا مع وجه الإعراب الوحيد أي الخبر المرفوع , ولكن بناء على مثالك هذا (زيد كريما )كيف تفسر إذا إعراب شيخا كحال في قوله تعالى : ( وهذا بعلي شيخا )
وشكرا

عطوان عويضة
09-05-2014, 10:58 PM
السلام عليكم
الأستاذ عطوان عويضة
أنا مع وجه الإعراب الوحيد أي الخبر المرفوع , ولكن بناء على مثالك هذا (زيد كريما )كيف تفسر إذا إعراب شيخا كحال في قوله تعالى : ( وهذا بعلي شيخا )
وشكرا
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
هذا بعلي شيخا = مبتدأ + خبر + حال.
زيد كريما = مبتدأ + حال. أين الخبر؟ وهل يستقيم الكلام بلا خبر؟
لو قلت: هذا زيد كريما، صح قياسك، أما قياسك: هذا بعلي شيخا بـ(زيد كريما) فهو قياس فاسد لا يصح.
والله أعلم.