المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أكلت دجاجتان وبطتان



أنا البحر
23-09-2005, 09:43 AM
أكلت دجاجتان و بطتان كما أكل المهلهل بغلتان


هذان البيتان من أبيات الألغاز النحوية التي ذكرها بعض النحاة في كتبهم و من بينها اخترت هذين البيتين

الإشكال هنا -كما ذكروا- يتمثل فيما يلي :
رفع "دجاجتان و بطتان و بغلتان" و حقهم النصب لأنهم مفعولات.

فمن هو الفارس الأول الذي سيحل لنا هذا الإشكال ؟

على كل الموضوع مفتوح للجميع فمن لديه لغز نحوي فليضعه شريطة أن يُحل ما سبق



بانتظااركم . . .

الأحمر
23-09-2005, 10:49 AM
السلام عليكم
دجاجَ تانِ
أليس هذا هو أصلها؟
دجاج مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف
تان مضاف إليه مجرور

ومثلها بطَّ تان

ومثلها بغلَ تان

أبو ذكرى
23-09-2005, 10:52 AM
فليسمح لي ( أنا البحر ) بالمساعدة فقط

الكتابة الإملائية للغز:

أكلت دجاجَ تانِ وبطَّ تانِ كما أكل المهلهل بغلَ تانِ

أبو فاطمة
23-09-2005, 01:14 PM
تان أي تاجر

أنا البحر
23-09-2005, 02:53 PM
بارك الله فيكم جميعا
أجابتكم موفقة

لكن ألم نقل من يوفق للحل يأتي بلغز نحوي

على كل إليكم هذا اللغز

و مهفهف الأعطاف قلت له انتسب = فأجاب ما قتل المحب حرام

ما نسب المجيب؟

انتظركم

أنا البحر
23-09-2005, 06:35 PM
البيت بعد التشكيل:

و مهفهف الأعطاف قلت له انتسب = فأجاب ما قتلُ المحبِ حرامُ

الفارسي
23-09-2005, 09:28 PM
ألا يمكن أن يكون اللغز "أكلت دجاجتان وبطتان" من باب إعراب المثنى على لغة القصر؟ ، حيث إن بعض العرب تعرب المثنى بالألف رفعاً ونصباً وجراً ، ومنه قوله تعالى : ((إن هذا لساحران)) ، ومنه البيت المشهور :
إن أباها وأبا أباها قد بلغا من المجد غايتاها .
والله تعالى أعلم .

أبو ذكرى
23-09-2005, 10:07 PM
توجيه سديد لو لم يكن لغزا

بوركت أخي الفارسي

أنا البحر
24-09-2005, 10:00 AM
كما قال مشرفنا أبو ذكرى -بارك الله فيه-


توجيه سديد لو لم يكن لغزا

بوركت أخي الفارسي

لكن أين أنتم عن البيت الثاني و لو محاولة أرجوكم

على كل البيت الثاني ذكره الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- في أحد أشرطته و على ما أظن في أحد أشرطة مجموعة شرح الآجرومية

و للتوضيح حل البيت يتمثل في الشطر الثاني , و كذلك لهذا البيت كما يحكى قصة و هي أن أحدهم أحب امرأة فطلب منها أن تنتسب فأجابت بالشطر الثاني ما قتلُ المحبِ حرامُ "على كل القصة غير مؤكدة لكن مما أتذكره"

انتظركم و لو محاااولة

عماد الفيلروبي
24-09-2005, 10:16 AM
يا اخي ( الفارسي ) ان الاية القرانية هي ( إن هذانِ لساحرانِ يريدان ان يخرجاكما من دياركما) وان لغة النصب بالالف المطلقة خاصة بالاسماء الخمسة فقط وليست بالمثنى .
وجزاكم الله خيرا

أبو ذكرى
24-09-2005, 02:17 PM
أخي عماد الفيلروبي:
اعلم أن بني الحارث وكنانة وبني العنبر وبني هجيم وبطون من ربيعة بكر ابن وائل وزبيد وخثعم وهمدان وعذرة لغتهم إلزام المثنى الألف رفعا ونصبا وجرا ، وخرج عليه الآية التي ذكرها أخونا الفارسي.
ومنها قوله := " لا وتران في ليلة" ، ومنها قول الشاعر:
تزود منا بين أذناه طعنة دعته إلى هابي التراب عقيم

وعلق ابن عقيل على قول ابن هشام
بالألف ارفع المثى وكلا إذا بمضمر مضافا وصلا
بقوله:
" وحاصل ما ذكره أن المثنى وما ألحق به يرفع بالألف ، وينصب ويجر بالياء، وهو المشهور، والصحيح أن الإعراب في المثنى والملحق به بحركة مقددرة على الألف رفعا والياء نصبا وجرا.
راجع شرح ابن عقيل ( باب المعرب والمبني ).

أنا البحر
25-09-2005, 04:22 PM
و ماذا عن البيت الثاني

و مهفهف الأعطاف . . .

هل من محاولة لحله أم. . .

على كل أنتظركم

على عتبات الجنون
15-04-2011, 10:41 AM
بارك الله فيكم جميعا
أجابتكم موفقة

لكن ألم نقل من يوفق للحل يأتي بلغز نحوي

على كل إليكم هذا اللغز

و مهفهف الأعطاف قلت له انتسب = فأجاب ما قتل المحب حرام

ما نسب المجيب؟

انتظركم

من قبيلة تميم ؛ ما دمت ركزت على التشكيل في تعقيبك :) .

سعيد بنعياد
17-04-2011, 01:35 PM
يا اخي ( الفارسي ) ان الاية القرانية هي ( إن هذانِ لساحرانِ يريدان ان يخرجاكما من دياركما) وان لغة النصب بالالف المطلقة خاصة بالاسماء الخمسة فقط وليست بالمثنى .
وجزاكم الله خيرا

أخي الكريم ،

أولا : ليست تتمة الآية الكريمة كما ذكرتَ ، وإنما هي : ( قَالُوا إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ يُرِيدَانِ أَنْ يُخْرِجَاكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ بِسِحْرِهِمَا وَيَذْهَبَا بِطَرِيقَتِكُمُ الْمُثْلَى ) [طه : 63] .

ثانيا : في الآية الكريمة أربع قراءات صحيحة ، فلا ينبغي الاحتجاج بواحدة دُونَ الأُخرى :

1- قرأ عاصم من رواية حفص : (إِنْ هَذَانِ) ، بتسكين نون (إنْ) ، وبالألف في (هَذَانِ) مع تخفيف نُونِها ؛ وهذه هي القراءة التي قصدتَها في تعقيبك الكريم .

2- وقرأ ابن كثير : (إِنْ هَذَانِّ) ، بتسكين نون (إنْ) ، وبالألف في (هَذَانِّ) مع تشديد نُونِها .

3- وقرأ أبو عمرو : (إِنَّ هَذَيْنِ) ، بفتح نون (إنَّ) مع تشديدها ، وبالياء في (هَذَيْنِ) مع تخفيف نُونِها .

4- وقرأ باقي القراء العشرة (نافع ، وابن عامر ، وعاصم من رواية شُعْبة ، وحمزة ، والكسائي ، وأبو جعفر ، ويعقوب ، وخَلَف) : (إِنَّ هَذَانِ) ، بفتح نون (إنَّ) مع تشديدها ، وبالألف في (هَذَانِ) مع تخفيف نُونِها ؛ وهذه هي القراءة التي قصدها أخونا الفارسي . وهي قراءة صحيحة لا مجال لإنكارها ؛ فقد قرأ بِها أكثر القراء العشرة ، وبِها يقرأ إخوتكم في المغرب العربي ، مِمّن يأخذون بروايَتَيْ ورش وقالون عن نافع .

دمت بكل خير .

عطوان عويضة
17-04-2011, 07:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أما حل الإلغاز في (دجاجتان) وأخواتها بأن (تان) اسم أضيف لما قبله، ففيه نظر لأنه لو كان كذلك، لنُوِّنَ، فقيل دجاج تانٍ، إذا لا يعلم أن (تان) يبنى بناء سيبويه، ولو كان علما لنون عربيا كان أم أعجميا لأنه مصروف في الحالين، ولو قيل إن أصله تاني وحذفت ياؤه، ما كان سببا لعدم التنوين، سواء كانت ياؤه منقلبة عن واو أو ياء أو كانت مخففة عن همز.
ولو جاز عدم التنوين في (بطتان) و(بغلتان) للتقفية في العروض والضرب ، ما جاز ذلك في (دجاجتان) لوقوعها في حشو البيت.
لذا فالإلغاز في البيت غير متقن.

والله أعلم.