المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : بين اللغة والفقه



أبو محمد يونس
15-05-2014, 09:36 PM
قال الشاطبي -رحمه الله -في الموافقات : (وبيان تعين هذا العلم ما تقدم في كتاب المقاصد من أن الشريعة عربية، وإذا كانت عربية؛ فلا يفهمها حق الفهم إلا من فهم اللغة العربية حق الفهم؛ لأنهما سيان في النمط ما عدا وجوه الإعجاز، فإذا فرضنا مبتدئًا في فهم العربية فهو مبتدئ في فهم الشريعة، أو متوسطا؛ فهو متوسط في فهم الشريعة والمتوسط لم يبلغ درجة النهاية، فإن انتهى إلى درجة الغاية في العربية كان كذلك في الشريعة؛ فكان فهمه فيها حجة كما كان فهم الصحابة وغيرهم من الفصحاء الذين فهموا القرآن حجة، فمن لم يبلغ شأوهم؛ فقد نقصه من فهم الشريعة بمقدار التقصير عنهم، وكل من قصر فهمه لم يعد حجة، ولا كان قوله فيها مقبولًا.
فلا بد من أن يبلغ في العربية مبلغ الأئمة فيها؛ كالخليل، وسيبويه، والأخفش، والجرمي، والمازني ومن سواهم، وقد قال الجرمي: "أنا منذ ثلاثين سنة أفتي الناس [في الفقه] من كتاب سيبويه".)

مدحت ابراهيم
15-05-2014, 10:04 PM
بارك الله فيك ونفعنا بكم

أبو محمد يونس
15-05-2014, 11:21 PM
بارك الله فيك ونفعنا بكم
وفيكم بارك الله وجزاكم خيرا

محب علوم العربية
16-05-2014, 10:13 AM
جزاك الله خيراً
هل الجرمي من قال هذا أم الطّبري أخي

ياسر1985
16-05-2014, 12:09 PM
أنا منذ ثلاثين سنة أفتي الناس [في الفقه] من كتاب سيبويه
السلام عليكم
لا معنى لهذه العبارة، ومن يلتزم بها فليس بعالم ولا فقيه إلا إن أولها بما لا يخل، والله أعلم.

علي النجفي
16-05-2014, 01:02 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ذكر الشاطبي كلام الذين فسروا قول الجرمي، فقال: "وفسروا ذلك بعد الاعتراف به بأنه كان صاحب حديث، وكتاب سيبويه يتعلم منه النظر والتفتيش، والمراد بذلك أن سيبويه وإن تكلم في النحو، فقد نبه في كلامه على مقاصد العرب، وأنحاء تصرفاتها في ألفاظها ومعانيها، ولم يقتصر فيه على بيان أن الفاعل مرفوع والمفعول منصوب ونحو ذلك، بل هو يبين في كل باب ما يليق به، حتى إنه احتوى على علم المعاني والبيان ووجوه تصرفات الألفاظ والمعاني، ومن هنالك كان الجرمي على ما قال، وهو كلام يروى عنه في صدر كتاب سيبويه من غير إنكار".
وأي عبارة لا يمكن حملها على الظاهر، تحمل على خلافه إن كان الطبع يستسيغه.

أبو محمد يونس
16-05-2014, 01:04 PM
جزاك الله خيراً
هل الجرمي من قال هذا أم الطّبري أخي
الذي أعرفه أخي الحبيب أن قائل هذا الكلام هو الجرمي والله أعلم.

أبو محمد يونس
06-06-2014, 12:12 AM
قال الشافعي: "لا أُسأل عن مسألةٍ من مسائل الفقه، إلا أجبت عنها من قواعدِ النحو"، وقال أيضًا: "ما أردت بها - يعني: العربية - إلا الاستعانةَ على الفقه".

أبو محمد يونس
06-06-2014, 12:14 AM
ويقول الزمخشري مدافعاً عن النحو ومبيِّناً أهميته ومتعجباً من الذين يقللون من أهميته: "والذي يقضي منه العجب حال هؤلاء في قلة إنصافهم، وفرط جورهم واعتسافهم، ذلك أنَّهم لا يجدون علماً من العلوم الإسلامية: فقهها، وكلامها، وعلميْ تفسيرها وأخبارها؛ إلاَّ وافتقاره إلى العربية بيِّن لا يُدفع، ومكشوف لا يُتقنع، ويرون أنَّ الكلام في معظم أبواب أصول الفقه ومسائله مبني على علم الإعراب".

أبو محمد يونس
08-06-2014, 08:50 PM
ويقول السيوطي نقلاً عن الفخر الرازي: "اعلم أنَّ معرفة اللُّغة والنحو والتصريف فرض كفاية، لأنَّ معرفة الأحكام الشرعية واجبة بالإجماع، ومعرفة الأحكام بدون أدلتها يستحيل، والأدلة راجعة إلى الكتاب والسُّـنَّة، وهما واردان بلغة العرب ونحوهم وتصريفهم، فإذاً توقفة الأحكام الشرعية على الأدلة ومعرفة الأدلة؛ تتوقف على معرفة اللُّغة والنحو والتصريف. ومما يستوقف عليه الواجب المطلق وهو مقدور للمكلف واجب، إذاً معرفة اللُّغة والنحو والتصريف واجب"

أبو محمد يونس
09-06-2014, 03:48 PM
قال ابن حزم: "لا بُدَّ للفقيه أنْ يكون نحوياً لغويّاً، وإلاَّ فهو ناقص لا يحل له أنْ يفتي بجهله بمعاني الأسماء، وبعده عن الأخبار"

أبو محمد يونس
13-06-2014, 12:09 PM
قال ابن خلدون في مقدمته: "لا بُدَّ من معرفة العلوم المتعلقة باللسان لمن أراد علم الشريعة، وتتفاوت في التأكيد بتفاوت مراتبها في التوفية بمقصود الكلام حسبما يتبيَّن في الكلام عليها فناً فناً، والذي يتحصل أنَّ الأهم المقدم منها: النحو، إذ به تتبيَّن أصول المقاصد بالدلالة فيعرف الفاعل من المفعول، والمبتدأ من الخبر، ولولاه لجهل أصل الإفادة".

الفهيقي
13-06-2014, 02:51 PM
كلام رائع كروعة كاتبيه

الفهيقي
13-06-2014, 02:59 PM
وقال الزركشي (ت794هـ): "التفسير علم يعرف به فهم كتاب الله المنزّل على نبيه محمد (صلى الله عليه وسلم)، وبيان معانيه، واستخراج أحكامه وحكمه، واستمداد ذلك من علم اللغة والنّحو والتصريف وعلم البيان وأصول الفقه والقراءات"( ). فعلم النّحو من مصادر التفسير على وفق هذا التعريف، ووسيلة فهم كتاب الله، واستخراج معانيه وأحكامه.