المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما الضابط ؟



دكتور
25-05-2014, 10:47 AM
السلام عليكم ورحمة الله

قال تعالى : " واتقوا يوما (ترجعون) فيه إلى الله :

وقال تعالى " هذا يوم (لا ينطقون) "

كلا الجملتين جاءت بعد ظرف متصرّف ولكن الأولى صفة والثانية مضاف فما الضابط في المسألة ؟

بوركتم .

زهرة متفائلة
25-05-2014, 12:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله

قال تعالى : " واتقوا يوما (ترجعون) فيه إلى الله :

وقال تعالى " هذا يوم (لا ينطقون) "

كلا الجملتين جاءت بعد ظرف متصرّف ولكن الأولى صفة والثاية مضاف فما الضابط في المسألة ؟

بوركتم .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

جزاكم الله خيرا !
في الأولى : " يومًا " منونة .
وفي الثانية : " يومُ " غير منونة ؟

فمتى تضاف ؟

دكتور
25-05-2014, 02:43 PM
التنوين والاضافة لا يجتمعان
زهرة متفائلة شكراً :)

بارك الله فيك....

أبوطلال
25-05-2014, 03:11 PM
التنوين والاضافة لا يجتمعان
زهرة متفائلة شكراً :)

بارك الله فيك....

يوم في الآية الثانية ليس ظرفاً وهو غير منون، بل هو خبر اسم الإشارة . (الظرف المتصرف يقع ظرفاً وغير ظرف). و كلاهما يضاف ، لكن المعنى يتغير، تقول يومُ العيد جميل، فـ (يوم) لا يتضمن معنى (في) الظرفية ، وتقول : زرته يومَ العيد ، أي (في يوم).


لعل في هذا بعض نفع.


,
,

دكتور
25-05-2014, 03:43 PM
الاستاذ أبو طلال جزاك الله خيراً وبارك فيك ... :)

زهرة متفائلة
25-05-2014, 09:18 PM
يوم في الآية الثانية ليس ظرفاً وهو غير منون، بل هو خبر اسم الإشارة . (الظرف المتصرف يقع ظرفاً وغير ظرف). و كلاهما يضاف ، لكن المعنى يتغير، تقول يومُ العيد جميل، فـ (يوم) لا يتضمن معنى (في) الظرفية ، وتقول : زرته يومَ العيد ، أي (في يوم).
لعل في هذا بعض نفع.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : أبا طلال

كتب الله لكم الأجر !
ألا تجدون كذلك أنه في الآية الكريمة " الأولى إنَّ " يوما " / مفعول به "
في أوضح المسالك : موطن الشاهد: {وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ} .
وجه الاستشهاد: وقوع "يوما" مفعولا به لـ"اتقوا" وهو نكرة لفظا؛ فوصف بجملة {تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ} ؛ والتقدير: واتقوا يوما مرجوعا فيه إلى الله.
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

أحسب أن السائل كان يقصد " بالظرف المتصرف " في سؤاله هو مجيئه هنا متصرفا ...ولم يقصد مجيئة ظرفا .
لم أبين أكثر للأستاذ الفاضل : الدكتور لأن فضيلته نحسبهم من أهل العلم ولقد كانت لهم دروسا في نافذة المبتدئين وكنا قد استفدنا منها .

وجزاكم الله خيرا

أبوطلال
25-05-2014, 10:31 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : أبا طلال

كتب الله لكم الأجر !
ألا تجدون كذلك أنه في الآية الكريمة " الأولى إنَّ " يوما " / مفعول به "
في أوضح المسالك : موطن الشاهد: {وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ} .
وجه الاستشهاد: وقوع "يوما" مفعولا به لـ"اتقوا" وهو نكرة لفظا؛ فوصف بجملة {تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ} ؛ والتقدير: واتقوا يوما مرجوعا فيه إلى الله.
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

أحسب أن السائل كان يقصد " بالظرف المتصرف " في سؤاله هو مجيئه هنا متصرفا ...ولم يقصد مجيئة ظرفا .
لم أبين أكثر للأستاذ الفاضل : الدكتور لأن فضيلته نحسبهم من أهل العلم ولقد كانت لهم دروسا في نافذة المبتدئين وكنا قد استفدنا منها .

وجزاكم الله خيرا



ما ذهبت إليه صحيح (زهرة) وهو من مثل ( ساعةُ القراءة ممتعة / أحبُّ ساعةَ القراءة / قرأت ساعةً ) . أما ما ذكرته فيتصل بضابط الظرفية .

وبورك فيك وفي جهدك وعلمك.


,
,

زهرة متفائلة
25-05-2014, 11:00 PM
ما ذهبت إليه صحيح (زهرة) وهو من مثل ( ساعةُ القراءة ممتعة / أحبُّ ساعةَ القراءة / قرأت ساعةً ) . أما ما ذكرته فيتصل بضابط الظرفية .
وبورك فيك وفي جهدك وعلمك.
,

الحمدلله والصلاة السلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : أبا طلال

كتب الله لكم الأجر والمثوبة على التعقيب ، ورفع الله قدركم ، وبارك الله فيكم .

والله الموفق