المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل يصح نصب "نحوَ" وما توجيه ذلك؟



شذور
02-06-2014, 03:10 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخوتي أعضاء المنتدى الكرام
أرجو إفادتي بإجابة السؤالين التاليين:

الأول- تتكرّر كلمة "نحو" في كتب اللغة كثيرًا، مثل: "... والمراد بها تاء الفاعل، وهي المضمومة للمتكلم، نحو (فعلتُ)...". والذي تعلمته أثناء الدراسة أن ضبطها بالضم، والتقدير: وذلك نحوُ
لكن سمعتُ قريبًا قراءة صوتية للآجرّومية يقرؤها بالنصب "نحوَ"، ولم أعرف توجيه ذلك؛ فهل يمكن إيضاحه؟

الثاني- هل كلمة "النّاس" اسم جمع؟

زهرة متفائلة
02-06-2014, 02:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخوتي أعضاء المنتدى الكرام
أرجو إفادتي بإجابة السؤالين التاليين:

الأول- تتكرّر كلمة "نحو" في كتب اللغة كثيرًا، مثل: "... والمراد بها تاء الفاعل، وهي المضمومة للمتكلم، نحو (فعلتُ)...". والذي تعلمته أثناء الدراسة أن ضبطها بالضم، والتقدير: وذلك نحوُ
لكن سمعتُ قريبًا قراءة صوتية للآجرّومية يقرؤها بالنصب "نحوَ"، ولم أعرف توجيه ذلك؛ فهل يمكن إيضاحه؟

؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أختي الحبيبة : شذور

أولا : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
ثانيا : أهلا وسهلا بكِ ، حيَّاكِ الله وبيَّاكِ .

محاولة للإجابة :

هذه إجابة لأختي عائشة "وفقها الله ورعاها " حيث تقول : بأنها كانت قد سألت أحد أساتذتها بالضغط هنــا (http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=5619) وهذا مقتطف من إجابة معلمها التي نقلتها :


أجازَ الوَجْهَين ابنُ الخبَّاز في " شَرح اللُّمَع " لابن جِنِّي: 639هـ
( ويَجوزُ في نَحْوِ قَولِك " نَحْو " الرَّفع بأنَّه خَبرٌ، والنَّصب بأنَّه ظَرفٌ )
وكذا خالدُ الأزهريُّ في " إعراب الألفيَّة " 905هـ
قال ابنُ مالكٍ –http://www.ahlalloghah.com/images/up/GifModified_12.gif-:
والأمْرُ إن لَّمْ يَكُ لَلنُّونِ مَحَلْ http://www.ahlalloghah.com/images/up/GifModified_01.gif فِيهِ هُوَ اسْمٌ نَحْوَُ: صَهْ وحَيَّهَلْ
قال: ( و" نَحْو ": بالرَّفع خَبَرٌ لِّمُبتَدإٍ مَّحذوف، تقديره: وذلك نَحوُ.
وبالنَّصب مَفعولٌ به أو مُطلَق لِعاملٍ مَّحذوف، تقديره: أعْنِي أو أنْحُو، وعليه يُقاسُ أمثالُه )
والكفراوي في " شَرح الآجرُّوميَّة " عند قَولِ الماتِن : ( وأمَّا الألفُ فتكونُ علامةً لِّلنَّصبِ في الأسماءِ الخَمسةِ، نحو: رَأيتُ أباك وأخاك، وما أشبه ذلك )
قال: ( " نَحْوُ " بالرَّفع: خَبرٌ لِّمُبتدإٍ مَّحذوف، تقديره: " وذلك نَحْوُ "، .....
وبالنَّصب :مَفعولٌ لِّفِعلٍ مَّحذوف، تقديره: " أعني نَحْوَ " .....
ويَجْري هَذان الوَجْهان في كلِّ لَفظةِ " نَحْو "، فلا نطيل به مع كلِّ لَفظة )
وذَهبَ السَّمينُ الحَلَبيُّ في " العِقْد النَّضيد في شَرح القَصيد " إلى جواز الوَجْهَين أيضًا، وقَدَّم النَّصب، قال الشَّاطبيُّ –http://www.ahlalloghah.com/images/up/GifModified_12.gif-:
سِوَى جُمْلةِ الإيواءِ والواوُ عَنْهُ إنْ http://www.ahlalloghah.com/images/up/GifModified_01.gif تَفَتَّحَ إثْرَ الضَّمِّ نَحْوَُ مُؤَجَّلا
قال: ( قوله: " نَحو " يُقرَأُ بالنَّصب؛ على التَّشْبيه بالظَّرْف، أو منصوب بإضمارِ " أعْنِي ".
ومَرفوعًا على أنَّه خَبَرُ مُبتَدإٍ مُّضمَر، وهذا نافِعٌ جِدًّا؛ فإنَّه يَقَعُ في عِبارةِ المُصَنِّفِينَ كَثيرًا )
وفي " إعراب ألفيَّة ابْنِ مالِكٍ "، قال مُحمَّد الشَّهير بابْن طولون:
والأمْرُ إن لَّمْ يَكُ لَلنُّونِ مَحَلْ http://www.ahlalloghah.com/images/up/GifModified_01.gif فِيهِ هُوَ اسْمٌ نَحْوَُ: صَهْ وحَيَّهَلْ
( و" نَحْوُ ": خَبَرُ مُبتَدإٍ مَّحْذُوفٍ ، تقديره: " وذلِكَ نَحْوُ "، والخَبَرُ مَرفوع، وعلامة رَفعِه ضَمُّ الواو.
ويَجوزُ نَصبُه على أنَّه مَفعولٌ به أو مُطلَق لِعاملٍ مَّحْذوفٍ ، تَقديره: أعْني، أو: أنْحُو.
وعلى هَذين الوَجْهيْن اقْتَصَر الشَّيخُ خالد.
وجَزَمَ الدَّمامينيُّ أن يَكونَ مَنصوبًا بِنَزع الخافِض ، وعليه حُمِل أمثالُه ) انتهى

والله الموفق

زهرة متفائلة
02-06-2014, 02:55 PM
الثاني- هل كلمة "النّاس" اسم جمع؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

ورد في كتاب : التحرير والتنوير لابن عاشور هنــــا (http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/tanweer/sura110-aya2.html) وهذا مقتطف :


و { الناس }: اسم جمع يدل على جماعة من الآدميين .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وفي الحقيقة : كنتُ نقلتُ ــ سابقا ـــ للأستاذ الفاضل : " الحامدي " هنــــا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=58824)
بأن هناك من يعتبر لفظة " الناس " اسم جمع لا واحد من لفظه ومنهم من يعتبر لفظة " الناس " جمع تكسير للإنسان .


والله أعلم بالصواب

شذور
02-06-2014, 06:53 PM
أشكرك كثيرًا أختي الغالية على ما بذلت من الوقت والجهد لإجابتي

جزاكِ الله خيرًا ونفع بكِ