المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إن في الأمراض أجرا أوجده



النجار المحترف
08-06-2014, 02:09 PM
إن في الامراض أجرا أوجده
إن أحب الله عبداً أوجعهْ


سلّ منه صحة ًفي بدنه
ثم حبل الصبر فيه أودعه


باسما تلقاه في محنته
حار فيه كل من كان معه


يكتم اللأواء في بسمته
ويذيب الخوف أمناً ودعهْ


لا تقلْ في الله يؤذي عبده
إنما الامر بلاء يرفعه


صبَّ في أيوب يوماً ضعفه
فبدا الشكر عليه أجمعُهْ


رب أجر في أنين وشقا
و ذنوبٍ في سرورٍ وسِعهْ

محمد الجهالين
09-06-2014, 11:30 PM
نجّارنا المحترف


كادت المسامير تنثني اعوجاجا ، لولا احتراف أعادهنَّ صحاحا

سلّ منه صحة ًفي بدنه
ثم حبل الصبر فيه أودعه

حروف الجر الثلاثة جرت البيت من أنف إيقاعه



رب أجر في أنين وشقا
و ذنوبٍ في سرورٍ وسِعهْ

إنك لشاعر موهوب

جمال البيت أنه لم يقس محسنات البديع بمسطرة التزيين ، قد لا يكون الأنين والسرور ، الشقاء والسعة طباقا صرفا ، لكنَّ الشاعر أجاده خطفا

عماد صادق
11-06-2014, 10:06 AM
رب أجر في أنين وشقا
و ذنوبٍ في سرورٍ وسِعهْ
معذرة أساتذتي
هل الشاعر يدعو هنا لله جل وعلا أن يجزل الأجر لمن زاد أنينه وشقاؤه وأن يثقل الذنوب لمن في سرور وسعة؟
إذا كان المعنى كذلك فأنا أراه معنىً ممجوجاً على الرغم من روعة اللفظ شعراً
فليس كل من في شقاء يثاب عليه لأنه ربما يكون من نفسه
كما أنه ليس كل من في سرور حامل ذنب فربما يثيبه ربه عن صلاح عمله

رجاء الايضاح للتصويب اذا كنت مخطئا في فهم المعنى المقصود ولكم جزيل الاحترام والتقدير

محمد الجهالين
11-06-2014, 10:19 AM
لعلكم سهوتم عن معنى حرف الجر رُبَّ الذي يفيد التقليل

أي هناك حالات قليلة من هذه الفئة ، وهناك حالات قليلة من الفئة الأخرى

عماد صادق
11-06-2014, 10:31 AM
أشكرك على الايضاح يا أستاذنا الكريم
فعلا أنا قرأت البيت مشكََلاً هكذا:
رَبِّ أَجِرْ فِيْ أنِيْنٍ وَشَقَا
وليس : رُبَّ أجْرٍ

لكم كل التقدير على الايضاح وسعة الصدر

النجار المحترف
11-06-2014, 07:36 PM
نجّارنا المحترف


كادت المسامير تنثني اعوجاجا ، لولا احتراف أعادهنَّ صحاحا


حروف الجر الثلاثة جرت البيت من أنف إيقاعه




إنك لشاعر موهوب

جمال البيت أنه لم يقس محسنات البديع بمسطرة التزيين ، قد لا يكون الأنين والسرور ، الشقاء والسعة طباقا صرفا ، لكنَّ الشاعر أجاده خطفا

شكرا استاذي العزيز محمد على هذا العبور الجميل والتعليق الذي زاد قصيدتي بهاء وألقا

لك مني كل التقدير

النجار المحترف
11-06-2014, 07:44 PM
معذرة أساتذتي
هل الشاعر يدعو هنا لله جل وعلا أن يجزل الأجر لمن زاد أنينه وشقاؤه وأن يثقل الذنوب لمن في سرور وسعة؟
إذا كان المعنى كذلك فأنا أراه معنىً ممجوجاً على الرغم من روعة اللفظ شعراً
فليس كل من في شقاء يثاب عليه لأنه ربما يكون من نفسه
كما أنه ليس كل من في سرور حامل ذنب فربما يثيبه ربه عن صلاح عمله

رجاء الايضاح للتصويب اذا كنت مخطئا في فهم المعنى المقصود ولكم جزيل الاحترام والتقدير

الألاستاذ عماد شكرا كثيرا وما كان لي أن اقول هذا وإلا لقيت ضربا على أناملي من أستاذي محمد الجهالين ... تشرفت بمرورك الكريم أيها العزيز الحبيب...

محمد الجهالين
11-06-2014, 08:27 PM
الأستاذ عماد شكرا كثيرا وما كان لي ان أقول هذا وإلا لقيت ضربا على أناملي من أستاذي محمد الجهالين ...

بشراك فالعصا من غصن لوز مقشور ، سلمت يداك أيها الشحرور

عواجي العواجي
02-08-2014, 06:55 PM
رب أجر في أنين وشقا
و ذنوبٍ في سرورٍ وسِعهْ

بيت رائع!!
فعلاً (وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم)