المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الطبعة الأولى من جامع الدروس العربية للغلاييني



د. عقيل المرعي
17-06-2014, 12:25 AM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وبعد،
فإنني أبحث عن مكان الطبعة الأولى من كتاب جامع الدروس العربية للشيخ مصطفى الغلاييني واسم ناشرها. فقد ورد في مقدمة الكتاب أنه قد طبع أول مرة سنة 1912 ولكن من دون ذكر مكان النشر ولا اسم الناشر!
اتصلت بالمكتبة العصرية في صيدا، ناشر الكتاب، وقد أخبروني أن أولى طبعاتهم كانت سنة 1960 أي أن الطبعة الأولى كانت لدى ناشر آخر!
شكرا لكم جميعا

زهرة متفائلة
17-06-2014, 02:56 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وبعد،
فإنني أبحث عن مكان الطبعة الأولى من كتاب جامع الدروس العربية للشيخ مصطفى الغلاييني واسم ناشرها. فقد ورد في مقدمة الكتاب أنه قد طبع أول مرة سنة 1912 ولكن من دون ذكر مكان النشر ولا اسم الناشر!
اتصلت بالمكتبة العصرية في صيدا، ناشر الكتاب، وقد أخبروني أن أولى طبعاتهم كانت سنة 1960 أي أن الطبعة الأولى كانت لدى ناشر آخر!
شكرا لكم جميعا

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الدكتور الفاضل : عقيل المرعي

* جزاكم الله خيرا !* الكتاب الذي من تحقيق د . علي سليمان شبارة ، وهو من رفع الأستاذ الفاضل " عبد الرحمن النجدي " بالضغط هنا (https://ia700604.us.archive.org/9/items/bvyk9/bvyk9.pdf) يذكر في مقدمة الكتاب ، وهذه صورة منه :
http://www12.0zz0.com/2014/06/17/10/368406818.gif

وجدتُ من ضمن مقتطف من بحث هنــــا (http://abdurrahman15690khazin.blogspot.ae/2013_10_01_archive.html) وقد اعتمد فيه الباحث على كتاب جامع الدروس العربية وكتب في الهامش هكذا :
في رقم (3 ):
مصطفى الغلاييني ، جامع الدروس العربية ، بيروت ــ لبنان 1912 ص : 47

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

إذن مكان النشر : بيروت ، لبنان .

والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
17-06-2014, 11:55 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

هذه معلومة إضافية !

العنوان: الدروس العربية
المؤلف: الغلاييني ، مصطفى
مكان النشر والناشر: بيروت:المطبعة الأهلية
تاريخ النشر: 1912
عدد الصفحات: 144ص
عدد النسخ : 1

من دار الكتب والوثائق العراقية بالضغط هنـــا (http://www.iraqnla.org/opac/fullrecr.php?nid=43414&hl=ara) .

والله أعلم بالصواب

د. عقيل المرعي
20-06-2014, 01:10 AM
جزاكم الله كل خير ونفع بكم! هذه هي المعلومة التي كنت أبحث عنها. لا تقدر بثمن! لكم كل الشكر!