المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال عن بيتين من الشعر



غسانن
07-07-2014, 06:48 AM
الأخوة الأفاضل في المنتدى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كتبت هذه الأبيات كجزءٍ من قصيدة في البعد عن الأهل والأبناء :

الشوقُ أضنانيْ وَشَوَّكَ مَضجعي ***والوجدُ ألْهبَ في الفؤادِ توجّعيْ

البينُ يُسْقِمُ والحنينُ مُؤَجِّجٌ *****جمرٌ تَوَسَّدَ مُقْلَتَيَّ ومدمعيْ

لما غرُبتُ عن الديار نفائسي ***** أودعتُها الرحمنَ خير المودَعِ

تَمضيْ اللياليْ والعيونُ سواهراً ****سَهِدَتْ تمَلَّكَها الأسى لمْ تَهْجَعِ


سؤالي : 1- هل كلمة شَوّكَ مضجعي ( تستقيم ) وقد كُتبت بدل كلمة - قَضّ - تلافيا لتكرار حرف الضاد ثلاث مرات في الصدر، وليستقيم الوزن .

2- مؤجِّجٌ هي اسم فاعل ..، أفترض أن تأتي جمر مفعولا به منصوب ، لكن جمر هي فاعل لفعل توسَّدَ وحقها الرفع !
فكيف يستقيم البيت بكامله ؟
3- سواهراً هي حال كما وردت ؟ أم أنها خبر تقتضي الرفع ؟
أين التصحيح الواجب في الأبيات الأربعة ؟
- أعتذر لإثقالي عليكم .

أشكركم جزيلا سلفا ، وجزاكم الله كل خير .

صقر اللغة
07-07-2014, 02:48 PM
, السلام عليكم
أولا لاغضاضة في تكرر حرف الضاد في لغة عربية صحيحة , أما بالنسبة للوزن فبإمكانك أن تقول : وقض لمضجعي , أما بالنسبة لمعنى قض فقد جاء في لسان العرب :
وقَضَّ عليه المَضْجَعُ وأَقَضَّ: نَبا؛ قال أَبو ذؤيب الهذلي: أَمْ ما لِجَنْبِكَ لا يُلائِمُ مَضْجَعاً، إِلا أَقَضَّ عليكَ ذَاكَ المَضْجَعُ
وأَقَضَّ عليه المَضْجَعُ أَي تَتَرَّبَ وخَشُنَ.
وأَقضَّ اللّهُ عليه المضجعَ، يتعدَّى ولا يتعدَّى.
واستَقَضَّ مضجَعُه أَي وجدَه خَشِناً.
ويقال: قَضَّ وأَقَضَّ إِذا لم ينَمْ نَوْمةً وكان في مضجَعِه خُشْنةٌ.
وأَقَضَّ على فلان مضجَعُه إِذا لم يَطْمَئِنَّ به النومُ.
أما استعمالك شوك فلا حرج فيه فهو يوافق المعنى المراد .
وبالنسبة لمؤجج فلابد لها أن تنصب مفعولها وهو الجمر هنا , أما فاعل توسد فهو ضمير مستتر تقديره هو يعود إلى الجمر .
أما سواهر فهي هنا خبر للعيون وحركتها الرفع , والجملة الاسمية (العيون سواهر) في محل نصب حال ,يقول الشاعر :
تمضي المواكب والأبصار شاخصة === منها إلى الملك الميمون طائره