المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما وزن كلّ من



برزانو
16-08-2014, 02:55 PM
ما وزن كلّ من ( مقول )و ( منفيّ ) وهما اسم المفعول من الفعل الثلاثي المعتل ؟

زهرة متفائلة
16-08-2014, 03:26 PM
ما وزن كلّ من ( مقول )

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

لكم أن تقولوا بأن وزنها :

مفعل أو مفولٍ بحسب الاختلاف .

* هنــــا (https://ar-ar.facebook.com/AljnyntAledadyt/posts/596135307146050) شرح طيب خطوة بخطوة .

أ . حيدر الدليمي ( جامعة بابل ) هنا (http://www.uobabylon.edu.iq/uobColeges/lecture.aspx?fid=8&lcid=28652)وهذا مقتطف :

2. الأجوف : يصاغ بناؤه على (مفعول) محدثاً تغييراً ملحوظاً، فمن ذلك:
قال فهو مقوول، وباع فهو مبيوع، إذ يلتقي حرفا علة (عين الفعل) و (واو مفعول) ثم تنتقل حركة عين الفعل إلى الصحيح الساكن قبلها فيلتقي ساكنان (مقوْوْل) ، (ومبيْوْع) فيحذف أحد الساكنين، وهو مدار خلاف عند أهل اللغة.
قال ابن جني: " إنما وجب إسكانُ عينِ الفعل مِنْ (مَبْيُوْعٍ ومقوُوْل) عندهم جميعاً، لأنَّ (قِيْلَ وبِيْعَ) عندهُمْ معتلان فأرادوا إعلال اسمِ المفعول منهما، ولأنَّ الضمَّة مستثقلةٌ في الياء والواو، كما ذكر أبو عثمانَ قَبْلَ، ثم حَدَثَ من التَّغيير ما ذكره أبو عثمان عن الخليل،وسيبويه، والأخفش، ولكلِّ واحد من الاعتلال لصحَّة مذهبه".
فمذهب الخليل وسيبويه إن المحذوف واو مفعول؛لأنها زائدة لا يختل الاسم بحذفها، والعين باقية، فيقال في: قال: مقول بوزن (مفعل) ، وفي: باع: مبيع بوزن (مفعل). فذكر أن الخليل قـال: " إذا قلت : مبيوع فألقيت حركة الياء على الباء سكنت الياء التي هي عين الفعل، وبعدها واو مفعول فاجتمع ساكنان، فحذفت واو مفعول، وكانت أولى بالحذف لأنها زائدة، وكان حذفها أولى ولم تحذف الياء لأنها عين الفعل، وكذلك (مقول) الواو الباقية عين الفعل والواو المحذوفة واو مفعول".
وقد أيد الرضي هذا المذهب قائلاً: " فسيبويه يحذف الثانية دون الأولى وإن كان القياس حذف الأولى إذا اجتمع ساكنان والأولى مدة، وإنما حكم بذلك ؛ لأنه رأى الياء في اسم المفعول اليائي ثابتاً بعد الإعلال نحو: مبيع، فحدث أن الواو هي الساقطة عنه، ثم طرد هذا الحكم في الأجوف الواوي وإنما خولف عنده باب التقاء الساكنين ههنا بحذف الثاني لأن الكلمة تصير به أخف منها بحذف الأول وأيضاً يحصل الفرق بين المفعولين الواوي واليائي ولو حذف الأول لألتبسا.
أما الأخفش فقد رأى أن المحذوف عين الكلمة فوزن مقول عنده: مفول ، وزن مبيع: مفيل، وذلك أن أصل مبيع : مبيوع – كما تقدم – حيث تقلب الضمة من الياء الى ما قبلها، فسكنت الياء وقبلها مضموم، فأبدلت الضمة كسرة لتصبح ياء، كما فعل في (بيض) أصله (بيض) كحمر، ثم حذفت الياء لسكونها وسكون واو مفعول على قياس الحذف لألتقاء الساكنين وذلك بعد أن لزمت فاء الكلمة الكسرة المبدلة من ضمة الياء المحذوفة، فوليها واو مفعول ساكنة فقلبت ياء لسكونها وانكسار ما قبلها على حد ميزان وميعاد فصارت مبيعاً ومقولاً ثبتت الواو فيه لانضمام ما قبلها.

والله أعلم بالصواب

ـــــــــــــــــــــــ

ورد في كتاب الأصول في النحو لابن السراج هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-7365/page-1372):

فإنْ قيلَ لَهُ: ما وَزنُ مَقولٍ فإنْ كانَ ممن يقدرُ حذفَ واوِ مفعولٍ2، وذاكَ مذهبهُ قَالَ "مَفُعْلٌ". وإنْ كانَ ممن يذهبُ إلى أَنَّ العينَ الذاهبةَ قالَ: مَفولٌ فإنْ سُئلَ عَنِ الأصلِ قالَ: مَفعولٌ .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(2 ) يرى الخليل وسيبويه أنك إذا قلت: مقول، الذاهب واو مفعول لالتقاء الساكنين والواو الباقية عين الفعل. وكان الأخفش يزعم: أن المحذوفة هي عين الفعل والباقي واو مفعول. قال المازني: وكلا الوجهين حسن جميل. وقول الأخفش أقيس. وانظر: المنصف 1/ 287-288.

والله أعلم بالصواب