المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال عن عيسى بن عمر



مشاري..
19-08-2014, 07:31 PM
السلام عليكم:
في أي كتاب أو تفسير نجد إعراب كلمة (الطير) لعيسى بن عمر في قوله تعالى: (يا جبال أوبي معه والطير)
حيث كان يقول: منصوبة على النداء كما في يا زيدُ والحارثَ.
فلم أجد هذا التوجيه سوى أنه يرجح النصب فقط؟

زهرة متفائلة
20-08-2014, 01:22 AM
السلام عليكم:
في أي كتاب أو تفسير نجد إعراب كلمة (الطير) لعيسى بن عمر في قوله تعالى: (يا جبال أوبي معه والطير)
حيث كان يقول: منصوبة على النداء كما في يا زيدُ والحارثَ.
فلم أجد هذا التوجيه سوى أنه يرجح النصب فقط؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

* جزاكم الله خيرا ..

* لعل ما ورد في كتاب : "طبقات فحول الشعراء " لابن سلام الجمحي في ص : ( 1 ، 20 ، 21 )
سيفيدكم هو بالضغط هنا (http://islamport.com/w/trj/Web/2903/18.htm) وهذا مقتطف :

وكان أبو عمرو وعيسى يقرآن ( يا جبال أوبى معه والطير ) ويختلفان فى التأويل كان عيسى يقول على النداء كقولك يا زيد والحارث لما لم يمكنه يا زيد يا الحارث ، وكان أبو عمرو يقول لو كانت على النداء لكانت رفعا ولكنها على إضمار وسخرنا الطير كقوله على أثر هذا ( ولسليمان الريح ) أى سخرنا الريح

هذه بعض مقتطفات للفائدة :

ورد في كتاب المقتضب للمبرد بالضغط هنا (http://islamport.com/w/lqh/Web/73/251.htm) ص : 1 / 250 و251 وهذا مقتطف

واعلم أن المعطوف على الشيء يحل محله؛ لأنه شريكه في العامل. نحو: مررت بزيد وعمرو، وجاءني زيد وعمرو.
فعلى هذا تقول: يا زيد وعمرو أقبلا، ويا زيد وعبد الله أقبلا؛ لأن عبد الله إذا حل محل زيد في النداء لم يكن إلا نصباً. تقول: مررت بعمرو ومحمد يا فتى؛ لأن محمداً إذا حل هذا المحل لم يكن إلا مخفوضاً منوناً.
وتقول: يا عبد الله وزيد أقبلا، لا يكون إلا ذلك لما ذكرت لك. فإن عطفت اسماً فيه ألف ولام على مضاف أو منفرد فإن فيه اختلافاً: أما الخليل، وسيبويه، والمازني فيختارون الرفع، فيقولون: يا زيد، والحارث أقبلا. وقرأ الأعرج: " يا جبال أوبي معه والطير " .
وأما أبو عمرو، وعيسى بن عمر، ويونس، وأبو عمر الجرمي فيختارون النصب، وهي قراءة العامة. وحجة من اختار الرفع أن يقول إذا قلت: يا زيد والحارث: فإنما أريد: يا زيد، ويا حارث.
فيقال لهم: فقولوا: يا الحارث. فيقولون: هذا لا يلزمنا؛ لأن الألف واللام لا تقع إلى جانب حرف النداء. وأنتم إذا نصبتموه لم توقعوه أيضاً ذلك الموقع. فكلانا في هذا سواء.
وإنما جوزت لمفارقتها حرف الإشارة؛ كما تقول: كل شاة وسخلتها بدرهم، ورب رجل وأخيه، ولا تقول: كل سخلتها، ولا رب أخيه حتى تقدم النكرة.
وحجة الذين نصبوا أنهم قالوا: نرد الاسم بالألف واللام إلى الأصل؛ كما نرده بالإضافة والتنوين إلى الأصل. فيحتج عليهم بالنعت الذي فيه الألف واللام. وكلا القولين حسن. والنصب عندي حسن على قراءة الناس.


ورد في التحرير والتنوير لابن عاشور هنا (http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/tanweer/sura34-aya10.html#tanweer) وهذا مقتطف :


و { الطير } منصوب بالعطف على المنادَى لأن المعطوف المعرَّف على المنادى يجوز نصبُه ورفعه ، والنصب أرجح عند يونس وأبي عمرو وعيسى بن عمر والجَرْميّ وهو أوجه ، ويجوز أن يكون { والطير } مفعولاً معه ل { أوبي } . والتقدير : أوبي معه ومع الطير ، فيفيد أن الطير تأوّب معه أيضاً .



ورد في (مشكل إعراب القرآن ) للقيسي :

قوله: يا جبال أوبي معه والطير- من نصب الطير عطفه على موضع الجبال؛ لأنها في موضع نصب بمعنى النداء، وهو قول سيبويه. وقيل: هي مفعول معه. وقال أبو عمرو: هو منصوب بإضمار فعل تقديره "وسخرنا له الطير". وقال الكسائي: تقديره وآتيناه الطير، كأنه معطوف على فضل.وقد قرأه الأعرج بالرفع عطفه على لفظ الجبال، وقيل: هو معطوف على المضمر المرفوع في "أوبي"، وحسن ذلك؛ لأن معه قد فصلت بينهما فقامت مقام التأكيد.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
20-08-2014, 01:46 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإضافة من كتاب آخر :

من مقالة الدكتور الفاضل : بهاء الدين عبد الرحمن " جزاه الله خيرا "

توجيه النصب في الطير من قوله تعالى (يا جبال أوبي معه والطير) ([8]) فكان عيسى يقول: هو على النداء كما في يا زيدُ والحارثَ ، وكان أبو عمرو يقول: النصب على إضمار فعل أي : وسخرنا الطير ([9])

ـــــــــــــــــــــ

(9) طبقات النحويين واللغويين:41 .

تحميل كتاب : طبقات النحويين واللغويين للزبيدي بالضغط هنا (http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=3421) .

والله الموفق

نسيبة
21-08-2014, 09:13 PM
أختنا الفاضلة زهرة متفائلة، في كلّ بستان لكِ زهرة !
شكر الله لكِ ما تبذلين من جهد يا زهرة الفصيح العاطرة
جزاكِ الله خيرا.

زهرة متفائلة
22-08-2014, 12:23 AM
أختنا الفاضلة زهرة متفائلة، في كلّ بستان لكِ زهرة !
شكر الله لكِ ما تبذلين من جهد يا زهرة الفصيح العاطرة
جزاكِ الله خيرا.


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب!

رفع الله قدركِ يا أختي الطيبة ( نسيبة الخير ) على تشجيعك وثنائك العطر الذي يفوح منه أصالة معدنك ونبل أخلاقك ورفعة سجاياك !
ولكن ليست مشاركاتنا المهترئة : كنسمات نسيبة الإبداعية والإيمانية ( ما شاء الله تبارك الله ) !

كتب الله لكِ الأجر ...يا بنت الفصيح الأصيلة ...