المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لَقُضِيَ إليهم أجلهم



أجنبي
20-08-2014, 08:05 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما معنى 'إليهم' في سورة يونس، الآية 11

لَقُضِيَ إليهم أجلهم

وما معنى قُضي في هذه الآية؟ ما الفرق بين قول لقضي أجلهم وقول لقضي إليهم أجلهم؟

أعني ما معنى قضى إذا تعدي بـ'إلى'؟

أبوطلال
20-08-2014, 10:38 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما معنى 'إليهم' في سورة يونس، الآية 11

لَقُضِيَ إليهم أجلهم

وما معنى قُضي في هذه الآية؟ ما الفرق بين قول لقضي أجلهم وقول لقضي إليهم أجلهم؟

أعني ما معنى قضى إذا تعدي بـ'إلى'؟

لعل في ذا من التحرير والتنوير لابن عاشور بعض نفع ، قال :" والأجل : المدة المعينة لبقاء قوم . والمعنى : لقضي إليهم حلول أجلهم . ولما ضمن ( قضي ) معنى بَلَغ ووصل عدي ب ( إلى ). فهذا وجه تفسير الآية وسر نظمها ، ولا يلتفت إلى غيره في فهمها . وهذا المعنى مثل معنى { قُل لو أن عندي ما تستعجلون به لقُضي الأمر بيني وبينكم } في سورة [ الأنعام : 58 ]."


,
,

زهرة متفائلة
21-08-2014, 12:08 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

فائدة على الهامش / فهناك آراء أخرى لا ضير من ذكرها :

ورد في كتاب " المحرر الوجيز " لابن عطية (3/344) هنا (http://islamport.com/w/tfs/Web/38/1344.htm) وهذا مقتطف :

" وَلَوْ يُعَجِّلُ اللَّهُ لِلنَّاسِ الشَّرَّ اسْتِعْجَالَهُمْ بِالْخَيْرِ لَقُضِيَ إِلَيْهِمْ أَجَلُهُمْ "
هذه الآية قال مجاهد نزلت في دعاء الرجل على نفسه أو ماله أو ولده ونحو هذا ، فأخبر الله تعالى أنه لو فعل مع الناس في إجابته إلى المكروه مثل ما يريدون فعله معهم في إجابته إلى الخير لأهلكهم ، ثم حذف بعد ذلك من القول جملة يتضمنها الظاهر ، تقديرها ولا يفعل ذلك ولكن يذر الذين لا يرجون فاقتضب القول وتوصّل إلى هذا المعنى بقوله { فنذر الذين لا يرجون لقاءنا } فتأمل هذا التقدير تجده صحيحاً ، و { استعجالهم } نصب على المصدر ، والتقدير مثل استعجالهم ، وقيل : التقدير تعجيلاً مثل استعجالهم ، وهذا قريب من الأول ، وقيل إن هذه الآية نزلت في قوله { اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء } [ الأنفال : 32 ] وقيل نزلت في قوله { آتنا بما تعدنا } [ الأعراف : 77 ] وما جرى مجراه ، وقرأ جمهور القراء « لقُضي » على بناء الفعل للفاعل ورفع « الأجلُ » وقرأ ابن عامر وحده وعوف وعيسى بن عمر ويعقوب ، « لقضى » على بناء الفعل للفاعل ونصب « الأجلَ » ، وقرأ الأعمش : « لقضينا » ، و « الأجل » في هذا الموضع أجل الموت ، ومعنى قضى في هذه الآية أكمل وفرغ ، ومنه قول أبي ذؤيب : [ الكامل ]
وعليهما مسرودتان قضاهما ... داودُ أوْ صَنَعُ السوابغِ تبع
وأنشد أبو علي في هذا المعنى : [ الطويل ]
قضيت أموراً ثم غادرت بعدها ... فوائح في أكمامها لم تفتق
وتعدّى « قضى » في هذه الآية ب « إلى » لما كان بمعنى فرغ ، وفرغ يتعدى بإلى ويتعدى باللام ، فمن ذلك قول جرير :
ألانَ فقد فرغت إلى نُمَير ... فصرت على جماعتها عذابا

ــــــــــــــــــــــــــــــ

قال أبو عبيدة: لقضي إليهم أجلهم: لفرغ من أجلهم ( الحجة للقراء السبعة هنا (http://iucontent.iu.edu.sa/Shamela/Categoris/%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AC%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D8% B9%D8%A9/1609.html) ) وفسّرها الطبري بمعنى فرغ ، ومثله في غريب القرآن للأصفهاني ( 1 / 406 ) هنا (http://islamport.com/w/qur/Web/1078/404.htm).
للفائدة : أورد السيوطي في كتابه " الإتقان " هنا (http://www.al-eman.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%20%D8%A7%D9%84% D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86%20(%D9%86%D8%B3%D8%AE%D8%A9%20%D9%85%D9%86%D9%82%D8%AD%D8%A9)/i936&n36&p1) ما مفاده بأن لفظة (الْقَضَاءُ ) وَرَدَ عَلَى أَوْجُهٍ فَى الْقُرْآن:
الْفَرَاغ: {فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ} [الْبَقَرَة: 200].
وَالْأَمْر: {وَإِذَا قَضَى أَمْرًا} [آلِ عِمْرَانَ: 7].
وَالْأَجْل: {فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ} [الْأَحْزَاب: 23].
وَالْفَصْل: {لَقُضِيَ الْأَمْرُ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ} [الْأَنْعَام: 58].
وَالْمُضِيّ: {لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولًا} [الْأَنْفَال: 42].
وَالْهَلَاك: {لَقُضِيَ إِلَيْهِمْ أَجْلُهُمْ} [يُونُسَ: 11].
وَالْوُجُوب: {قُضِيَ الْأَمْرُ} [يُوسُفَ: 41].
...والمزيد من المعاني في الرابط ...

والله أعلم بالصواب

أجنبي
22-08-2014, 06:47 PM
جزاكما الله خيرا!

فإنْ كان معنى قضى الهلاك فما معنى إليه هناك؟