المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب هذه الكلمات؟



غاية المنى
04-09-2014, 07:47 PM
السلام عليكم:
ألا إن هندًا أمس رث جديدها *** وضنت وما كان المتاع يؤودها
فلو أنها من قبل دامت لبانة *** على العهد إذ تصطادني وأصيدها
ولكنها ممن يميط بوده *** بشاشة أدنى خلة يستفيدها
أجدك ما يدريك أن رب بلدة *** إذا الشمس في الأيام طال ركودها
هل إذ في البيت الثاني متعلق بدامت؟ وهل لبانة حال؟
وهل تعلق في الأيام بفعل محذوف؟
المصدر المؤول (أنها دامت) هل يجوز فيه غير الفاعلية؟
هل (المتاع يؤودها) جملة؟
ما إعراب جملة (ما يدريك؟)

أبوطلال
04-09-2014, 09:12 PM
سلام الله عليك

لعلي أعود إليها بعد قليل .


,
,

زهرة متفائلة
04-09-2014, 11:42 PM
السلام عليكم:
؟ وهل لبانة حال؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

هذه محاولة ويمكن انتظار أهل العلم :

أولا : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
ثانيا : حيَّاكِ الله وبيَّاكِ من جديد ، فأهلا وسهلا بكِ يا أختي غاية .
أقول أنعشتِ الفصيح لهذا اليوم بأسئلتك الطيبة والمباركة :

ــــــــــــــــ
ورد في كتاب شرح المفضليات للتبريزي ، وقد تستفيدين منه في أجزاء أخرى عن طريق شرح البيت ...

http://www13.0zz0.com/2014/09/04/19/489875309.gif




وفي الصورة التالية :
http://www13.0zz0.com/2014/09/04/19/816767784.gif

والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
05-09-2014, 12:55 AM
ما إعراب جملة (ما يدريك؟)

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

ورد كذلك في المفضليات للتبريزي !

http://www10.0zz0.com/2014/09/04/20/143133184.gif




* ما : اسم استفهام في محل رفع مبتدأ
* يدريك : فعل مضارع والفاعل مستتر والكاف : ضمير مفعول به
* وجملة ( يدريك ) خبر ( ما ).
* والجملة الاستفهامية لعلها استئنافية لا محل لها من الإعراب .
* لعل كذلك والله أعلم ( أن رب بلدة ) يبدو من الشرح ( أن ) مخففة من الثقيلة واسمها محذوف وهو ضمير الشأن والقصة والتقدير : أنه ، أي يقول : أن الشأن والقصة ما أحكيه لك : ربَّ بلدةٍ أنا قطعتها . !


والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
05-09-2014, 03:00 AM
فلو أنها من قبل دامت لبانة *** على العهد إذ تصطادني وأصيدها
المصدر المؤول (أنها دامت) هل يجوز فيه غير الفاعلية؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

أظنك تشيرين إلى مسألة خلافية ، لعله يجوز مجيئها مبتدأ !
شرطية ممزوجة بالتمني
ـــــــــــــــــــــــ

تذكرت هذا البيت " " لو أنها صَدَقَتْ مَوعودَها " فيه أربعُ مَسائلَ: وقد تم سردها هنا (http://afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=3231#.VAjngvmSyAM) "
اخْتُلِفَ في " أنَّ وَصِلَتِها بعدَ " لو " في مِثلِ هذا البيتِ وقولِه تعالى: { وَلَوْ أَنَّهُمْ صَبَرُوا } على ثلاثةِ مَذاهِبَ:
أحدُها: أنها فاعلٌ بفِعلٍ مَحذوفٍ تَقديرُه: ثَبَتَ، والدالُّ عليه " أنَّ " ؛ فإنها تُعْطِي مَعنى الثبوتِ، وهذا قولُ الكُوفِيِّينَ والزَّجَّاجِ والزَّمخشريِّ
الثاني: أنه مُبتدأٌ محذوفُ الخبَرِ وُجوبًا كما يُحْذَفُ بعدَ " لولا "، كذلك نَقَلَه ابنُ هِشامٍ عن أكثَرِ البَصْرِيِّينَ.
والثالثُ: أنه مُبتدأٌ لا خَبَرَ له أصلًا ؛ اكتفاءً بِجَريانِ الْمُسْنَدِ والْمُسْنَدِ إليه في الذِّكْرِ مع الطُّولِ , نَقَلَه ابنُ عُصفورٍ عن البَصْرِيِّينَ، وزَعَمَ أنه لا يَحْفَظُ عنهم غيرَه.
والرابعُ: أنه يَجوزُ هذا، ويَجوزُ كونُه فاعلًا. قالَه الْمُبَرَّدُ.
المسألةُ الثانية : في " لو " وهي مُحْتَمِلَةٌ لوَجهينِ:
أحدُهما: التَّمَنِّي , مِثلُ في: { فَلْو أَنَّ لَنَا كَرَّةً }
والثاني: الشرْطُ , ويُرَجِّحُ الأَوَّلَ سَلامتُه مِن دَعْوَى حَذْفٍ؛ إذ لا يَحتاجُ حِينئذٍ لتَقديرِ جَوابٍ، بل سَلامتُه مِن دَعْوَى كَثرةِ الْحَذْفِ إذا قِيلَ: إنَّ في الكلامِ حَذْفَ فعْلِ الشرْطِ، أو خَبَرِ الْمُبتدأِ، كما سَيأتِي.
ويُرَجِّحُ الثانيَ أنَّ الغالِبَ على " لو " كونُها شَرْطِيَّةً، ثم الجوابُ الْمُقَدَّرُ مُحْتَمِلٌ؛ لأن يكونَ مَدلولًا عليه بالمعنى، أي: لو صَدَقَتْ لتَمَّتْ خِلالُه
ـــــــــــــــ

هذه فائدة على الهامش

زهرة متفائلة
05-09-2014, 03:46 PM
ألا إن هندًا أمس رث جديدها *** وضنت وما كان المتاع يؤودها
هل (المتاع يؤودها) جملة؟


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

المتاع : اسم كان ، وجملة ( يؤودها : يثقلها ويعجزها ) خبرها .
أحسب ذلك من خلال شرحهم للأبيات " والفهم لمبتدئة " بأن المتاع هي اسم كان .
وكما في شرحهم : والمتاع ما تمتعه به من سلام ونحوه، (يؤودها): يعجزها ويثقلها.
وقال الطوسي: (المتاع) ههنا وداعها إياه وتسليمها عليه، ويقال أطال الله بك الإمتاع والمتاع والمتعة وقال حكاها ابن الأعرابي وقال (يؤودها): يثقلها ويشق عليها ( شرح ابن الأنباري ).

ــــــــــــــــــ

هل تقصدين هل يجوز مجئ خبر كان هنا ( جملة وهي الجملة الاسمية ) في هذا البيت ؟ويكون اسم كان ( ضمير الشأن ) !
أي ما كان الشأن والحديث المتاع يثقلها .

لا أدري ؟! قد يجوز أو لا أعرف بالضبط !



والله أعلم بالصواب

غاية المنى
06-09-2014, 08:23 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

المتاع : اسم كان ، وجملة ( يؤودها : يثقلها ويعجزها ) خبرها .
أحسب ذلك من خلال شرحهم للأبيات " والفهم لمبتدئة " بأن المتاع هي اسم كان .
وكما في شرحهم : والمتاع ما تمتعه به من سلام ونحوه، (يؤودها): يعجزها ويثقلها.
وقال الطوسي: (المتاع) ههنا وداعها إياه وتسليمها عليه، ويقال أطال الله بك الإمتاع والمتاع والمتعة وقال حكاها ابن الأعرابي وقال (يؤودها): يثقلها ويشق عليها ( شرح ابن الأنباري ).

ــــــــــــــــــ

هل تقصدين هل يجوز مجئ خبر كان هنا ( جملة وهي الجملة الاسمية ) في هذا البيت ؟ويكون اسم كان ( ضمير الشأن ) !
أي ما كان الشأن والحديث المتاع يثقلها .

لا أدري ؟! قد يجوز أو لا أعرف بالضبط !



والله أعلم بالصواب

نعم أختي الفاضلة هذا ما أقصده وأنتظر جوابا لكن أظن أنه على الأغلب لا يوجد جملة غير الجملة الفعلية كان المتاع يؤودها وأنتظر إجابة إخوتنا الأفاضل

زهرة متفائلة
06-09-2014, 02:14 PM
نعم أختي الفاضلة هذا ما أقصده وأنتظر جوابا لكن أظن أنه على الأغلب لا يوجد جملة غير الجملة الفعلية كان المتاع يؤودها وأنتظر إجابة إخوتنا الأفاضل

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

أنتظر معكِ إجابات أهل العلم يا أختي الحبيبة : غاية !
كانت مجرد محاولات من مبتدئة ليست إلا !
وما كان تساؤلي الأخير لكِ إلا محاولة لِما يمكن التفكير به لطرحه على الطاولة وبصوت مسموع!
وأنا بشغف شديد كذلك لمعرفة تعلق ( أشباه الجمل ) والتأكيد على إجاباتكِ السابقة !
مبحث ( تعلق الجار ) يهمني جدا ولذا فأنا أتابع معكِ .
كذلك متحيّنة ــ أيضا ــ الإجابات على الأسئلة التي حاولتُ فيها !

أسأل الله لكِ التوفيق والسداد!

أبوطلال
07-09-2014, 01:51 PM
سلام الله عليكما (غاية ) و(زهرة)

جهد طيب بذلتماه أيتها الفاضلتان ، في تناول أبيات مطلع واحدة من عيون الشعر القديم . وكنت عدت إلى ذي النافذة ، فرأيت ما قدمته الأخت (زهرة)، فوقع في نفسي أنّ الوقوف على مشارفها خير . أما فيما يتصل بإعراب الجملة الكبرى(وما كان المتاع يؤودها) فهو كما ذهبتما إليه من أنّ المتاع اسم كان والجملة الفعلية الصغرى(يؤودها) بعدها في محل الخبر ، ولا كبيروجه لتقدير ضمير شأن محذوف هنا ، لأنّ عدم التقدير أولى منه إذا عرضا للمعرب. والجملة (وما كان.....) معطوفة على الجملة الابتدائية (ألا إنّ هنداً .....) .

هذا ثم إنّه بورك فيكما ، ووفقكما الله .


,
,

زهرة متفائلة
08-09-2014, 01:40 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : أبا طلال

جزاكم الله خيرا ، وكتب الله لكم الأجر !

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أحببتُ أن أنقل لكِ يا أختي العزيزة ( غاية ) ما ورد في منتدى الزوار هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=83485&p=629384&posted=1#post629384) وهذا مقتطف :



بواسطة زائر 6 (اذ) متعلق بمحذوف حال ثانية .
(في الأيام)متعلقان بالفعل (طال) المذكوربعدهما.
جملة (ما يدريك) استئنافية...
خبر (أن) المخففة من الثقيلة جملة (قطعت) الواقعة في أول البيت السادس من القصيدة.وجملةاسم (أن) وخبرها صلة الموصول الحرفي لا محل...


والله الموفق