المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : التذكير و التأنيث في الحال -------- عن كلمة جميعا



مسلم صيني
13-09-2014, 06:28 PM
المثال: حضر الطلاب جميعا

اذا غيرنا الطلاب إلى الطالبات فالجملة أصبحت هكذا : حضرت الطالبات _______ .
ماذا نفعل ب" جميعا" هنا من حيث التذكير و التأنيث؟

شكرا لكم مسبقا

مدحت ابراهيم
13-09-2014, 07:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أظن أنها في المذكر والمؤنث تبقى كما هي لأنها لو أُسندت الى ضمير يعود على المؤنث سوف تعرب توكيد
وفي القرآن الكريم ( والارض جميعاً قبضته يوم القيامة )

والله أعلم وننتظر التصويب

مسلم صيني
13-09-2014, 08:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أظن أنها في المذكر والمؤنث تبقى كما هي لأنها لو أُسندت الى ضمير يعود على المؤنث سوف تعرب توكيد
وفي القرآن الكريم ( والارض جميعاً قبضته يوم القيامة )

والله أعلم وننتظر التصويب

*********
شكرا لك على ردك السريع
إن كان توكيدا فالجملة تكون هكذا : حضرت الطالبات جميعــُـهن
و لكن المقصود في سؤالي هو كيفية تغيير الحال ( جميعا) حسب التذكير و التأنيث إذا تغير صاحب الحال ( الطلاب ) إلى ( الطالبات)

حضرت الطالبات جميعا. ---- أ هذه الجملة صحيحة إذا كان "جميعا " حالا للطالبات؟

مدحت ابراهيم
13-09-2014, 08:39 PM
أظنها صحيحة
وننتظر التصويب من الأساتذة الأفاضل ............

مسلم صيني
13-09-2014, 08:42 PM
أظنها صحيحة
وننتظر التصويب من الأساتذة الأفاضل ............

أنا معك ، و لكن لمذا صحيح؟ لننتظر معا. :)

المِنْقَبُ
14-09-2014, 02:13 AM
كلمة " جميع " تستعمل مع المذكر والمؤنث بلفظها دون تغيير .
فنقول : حضر الطلابُ جميعًا ، وحضرت الطالباتُ جميعًا ( في حالة النصب على الحالية ) أو جميعهن ( في حالة الرفع على التوكيد ) .
والله أعلم .

* ففي القرأن الكريم " لله الشفاعة جميعًا ... " فجاءت لفظة جميع كما هي رغمَ أن صاحب الحال " الشفاعة " مؤنث .
* والعرب تقول : ناقة جميع ( أي في بطنها ولد ) " المعجم الوسيط "