المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : النعت



وليد امام
15-09-2014, 12:18 AM
1- من المعلوم أن النعت لابد أن يكون مشتقا أو قوة المشتق فماذا عن قولنا : ( محمد بن على....) هل هى جامدة أم ماذا؟؟؟؟
2- قرأت أن الفعل ( صام) لازما ، ماذا عن قولنا : صام محمد رمضان ؟

انمار
15-09-2014, 12:59 AM
اولا من قال ان ابن علي هو نعت لا اتوقعه كذلك وانما هو بدل من محمد وهو بدل كل من الكل وهو مضاف وعلي مضاف اليه
والفعل صام يتعدى الى المفعول به رمضان اعتقد على نزع الخافض وتقدير الجملة صمت في رمضان والله اعلم

زهرة متفائلة
15-09-2014, 01:06 AM
والفعل صام يتعدى الى المفعول به رمضان اعتقد على نزع الخافض وتقدير الجملة صمت في رمضان والله اعلم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : أنمار

بارك الله فيكم / هو فعل لازم كما أورد الأستاذ الفاضل " وليد إمام "
ما قدّرتموه وشرحتموه هو يكون من باب الظرفية أي صام محمد في رمضان ، فرمضان : ( ظرف زمان ) وأحسب ــ والرأي لمبتدئة ــ لا يلزمنا أن ندخل مسألة نزع الخافض في هذه الجملة ما دام هناك محملٌ مناسب نستطيع حمله عليه /والله أعلم .
ولو قلنا أنه مفعول به فهو على التوسع والمجاز كما فهمتُ مما ورد هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=81556) . والأرجح أن نقول أنه ظرف .

والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
15-09-2014, 02:19 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

بالإضافة لما تفضل به الأستاذ الفاضل : أنمار
هذه طرفا من مشاركة سابقة في الفصيح قد يكون بها فائدة هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=4464) وهذا مقتطف :

مشاركة للأستاذ الفاضل : حازم :



مثالنـا هو : ( جاء محمد بنُ صالح ) :
صحيح أنَّ الذي جاء هو " محمد " ، وهو الذي قام بالفعل ، إلاَّ أنك لو اكتفيتَ بذكـره ـ لفـاتك الإيضاح والتخصيص .
لكن حين تتبعـه بذكر " ابن صالح " ، فقد أبنتَـه وخصًّصتـه ، وما زال الأمر مقبولاً بنيَّـة إحلاله محل الأول ، فتقول : ( جاء ابنُ صالح ) .
وقد أشـار ابنُ هشامٍ في " القطـر " : ( ويعرب بدل كل من كل ، إن لم يمتنع إحلاله محل الأول ) ، وهنـا لا يمتنـع أن يحلَّ محلَّ المبدل منه .

ولذا عرَّف الكوفيـون البدل بأنه : " الترجمة والتبيـين " ، فقد بيَّـنتَ " محمدًا " بنسـبته إلى " صالح " .

ويمكن أن يقال أنك أتبعتَ " محمدًا " بـ" ابن صالح " للبيـان ، ولهـذا صـحَّ أن تكون كلمة " ابن " عطف بيـان لكلمة " محمَّـد " ، والأمر ظاهر جـدًّا .

فالقـول بإعرابها عطف بيـان قول قويٌّ ، وهو ما أشـار إليه الأخ الفاضل / " الصدر " ، زاده الله توفيقًا .

( كل شيء جاز إعرابه عطف بيان ، جاز إعرابه بدلا ، أعني بدل كل من كل ) ، قاله ابنُ هشامٍ في " شـذور الذهب " .

بقـي النظـر في إعراب " ابن " نعتـًا :
هو قول أكـثر المعـربين – كما أسـلفت - ، وفيـه تجـوُّز ، ولكن النحويـين أطلقوا عليها الوصف لأنها تفيد ما تفيد الأوصاف .
ألا ترى أن معنى " جاء محمد بنُ صالح " ، إنما معناه : " جاء محمد المشهور ببنـوَّة صالح " ، فلمَّـا كان المعنى معنى الصفات ، جاز أن يطلق عليها أنها صفات اتسـاعًا لا حقيقـة .

فالأقوال في المسـألة ثـلاثة ، وكلهـا صحيحـة ، ولك أن تختـار ما تـراه مناسـبًا مع قواعدك التي ترتكـز عليهـا ، ولا يلومـك أحـدٌ إذا اسـتندت إلى دليـل .

ختـامًا ، أرجو أن لا أكون قد زدتُ الأمـر تعقيـدًا ، وألبسـتُ المسـألة غموضًا .
وأسـأل الله أن ينجلـيَ الغبـار ، فـتزدان المعـاني بصـفائها ، كمـا تزدان السـماء بنجـومها .


ــــــــــــــــــ

والله أعلم بالصواب ......مجرد فائدة

وليد امام
15-09-2014, 10:01 PM
جزى الله الجميعَ كل الخيرِ.