المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مُتَشَفِّيًا - إنفَاقَ



مسلول
21-09-2014, 04:50 PM
السلام عليكم

يقول الشاعر بشارة الخوري:

والمالَ مِلءَ يديه يُنفِقُه
مُتَشَفِّيًا إنفاقَ ذي حَرَدِ

هل متشفيًا اسم فاعل أم ماذا؟
وإنفاق هل هي مفعول به؟

ارجو المساعدة منكم.

زهرة متفائلة
21-09-2014, 06:29 PM
السلام عليكم

يقول الشاعر بشارة الخوري:

والمالَ مِلءَ يديه يُنفِقُه
مُتَشَفِّيًا إنفاقَ ذي حَرَدِ

هل متشفيًا اسم فاعل أم ماذا؟
وإنفاق هل هي مفعول به؟

ارجو المساعدة منكم.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

ــ والله أعلم / أحسب كذلك بأن لفظة " متشفيًّا " اسم فاعل كما تفضلتم ، وإن لفظة " إنفاق " مفعول به للوصف المشتق أي كما تفضلتم أيضا.

والله أعلم بالصواب ، ولا أعرف إن كانت هناك وجهات نظر مختلفة .

سعيد بنعياد
21-09-2014, 08:56 PM
أخي الكريم،

يُخيّل إلي أن لديك خلطا بين (النوعية الاشتقاقية) و(الوظيفة الإعرابية) للكلمات.

حين نقول: (اسم فاعل، اسم مفعول، اسم زمان، اسم مكان، اسم آلة ...)، تكُون نظرتُنا مُتجهةً إلى الكلمة منفردةً، بصرف النظر عن موقعها داخل الجملة؛ فتكُون هذه المصطلحات دالة على نوع الكلمة من حيثُ اشتقاقها، بمعزل عن وظيفتها الإعرابية.

لكن، حين نقول: (فاعل، مفعول به، مبتدأ، خبر، حال ...)، يكُون حديثُنا عن الوظيفة الإعرابية للكلمة داخل الجملة.

انظر إلى كلمة (كاتب) مثلا. إنّها من حيث النوعية الاشتقاقية: (اسم فاعل للفعل "كتب"). لكن لا يُمكنك أن تُعربها (اسم فاعل)؛ لأن مصطلح (اسم الفاعل) لا يدلّ على وظيفة إعرابية. وإنّما تُعربها بحسب موقعها داخل الجملة. فقد تكون فاعلا (نحو: حضَرَ الكاتِبُ)، أو مفعولا به (نحو: لَقِيتُ الكاتِبَ)، أو مضافا إليه (نحو: هذا كِتابُ الكاتِبِ)، أو غير ذلك.

من هنا، أقول:

صحيح أن (متشفيا)، من حيث نوع اشتقاقها، اسم فاعل للفعل (تَشفّى). لكن لا يُقال في إعرابها (اسم فاعل)؛ بل يُنظر إلى وظيفتها في الجملة، وهي هنا حال منصوب. كيف يُنفق المال؟ يُنفقه متشفيا.

أما (إنفاقَ) فأراها (مفعولا مُطلقا) يُبيّن نوع الإنفاق؛ فهو يُنفق إنفاقَ ذي حَرَد.

والله أعلم.

زهرة متفائلة
21-09-2014, 09:32 PM
أخي الكريم،

يُخيّل إلي أن لديك خلطا بين (النوعية الاشتقاقية) و(الوظيفة الإعرابية) للكلمات.
والله أعلم.


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : سعيد بنعياد

جزاكم الله خيرا ..
في الحقيقة / بالنسبة إليّ : لم يخيل إليّ ذلك ؛ لأن السائل سأل عن النوعية !
ولم يقل ما إعرابها ؟

ــــــــــــــــــــ


أما (إنفاقَ) فأراها (مفعولا مُطلقا) يُبيّن نوع الإنفاق؛ فهو يُنفق إنفاقَ ذي حَرَد.

لقد استفدتُ من إعراب إنفاق من فضيلتكم .

فنفع الله بعلمكم .

مسلول
21-09-2014, 09:38 PM
أخي الكريم،

يُخيّل إلي أن لديك خلطا بين (النوعية الاشتقاقية) و(الوظيفة الإعرابية) للكلمات.

حين نقول: (اسم فاعل، اسم مفعول، اسم زمان، اسم مكان، اسم آلة ...)، تكُون نظرتُنا مُتجهةً إلى الكلمة منفردةً، بصرف النظر عن موقعها داخل الجملة؛ فتكُون هذه المصطلحات دالة على نوع الكلمة من حيثُ اشتقاقها، بمعزل عن وظيفتها الإعرابية.

لكن، حين نقول: (فاعل، مفعول به، مبتدأ، خبر، حال ...)، يكُون حديثُنا عن الوظيفة الإعرابية للكلمة داخل الجملة.

انظر إلى كلمة (كاتب) مثلا. إنّها من حيث النوعية الاشتقاقية: (اسم فاعل للفعل "كتب"). لكن لا يُمكنك أن تُعربها (اسم فاعل)؛ لأن مصطلح (اسم الفاعل) لا يدلّ على وظيفة إعرابية. وإنّما تُعربها بحسب موقعها داخل الجملة. فقد تكون فاعلا (نحو: حضَرَ الكاتِبُ)، أو مفعولا به (نحو: لَقِيتُ الكاتِبَ)، أو مضافا إليه (نحو: هذا كِتابُ الكاتِبِ)، أو غير ذلك.

من هنا، أقول:

صحيح أن (متشفيا)، من حيث نوع اشتقاقها، اسم فاعل للفعل (تَشفّى). لكن لا يُقال في إعرابها (اسم فاعل)؛ بل يُنظر إلى وظيفتها في الجملة، وهي هنا حال منصوب. كيف يُنفق المال؟ يُنفقه متشفيا.

أما (إنفاقَ) فأراها (مفعولا مُطلقا) يُبيّن نوع الإنفاق؛ فهو يُنفق إنفاقَ ذي حَرَد.

والله أعلم.


عزيزي وما إعراب متشفيًا؟

زهرة متفائلة
21-09-2014, 09:41 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

إعراب ( لفظة : متشفيا ) ذكره لفضيلتكم ؟


وهي هنا حال منصوب. كيف يُنفق المال؟ يُنفقه متشفيا.

والله الموفق

مسلول
21-09-2014, 09:46 PM
ونفس الشاعر يقول:

سكرانُ حتَّى رأسُهُ أبدًا
لا يستقرُّ لكثرة الميدِ

هل رأسه خبر أم مبتدأ؟

زهرة متفائلة
21-09-2014, 09:52 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : سعيد بنعياد

لديّ سؤال : أريد التأكد منه : هل لفظة : يتشّفى فعل لازم ؟

ونفع الله بعلمكم

زهرة متفائلة
21-09-2014, 10:02 PM
ونفس الشاعر يقول:

سكرانُ حتَّى رأسُهُ أبدًا
لا يستقرُّ لكثرة الميدِ

هل رأسه خبر أم مبتدأ؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

محاولة للإعراب :

سكرانُ : خبر لمبتدأ محذوف تقديره : هو ، مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة .
حتى : حرف ابتداء مبني على السكون لا محل له من الإعراب والله أعلم!
رأسه : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة ، وهو مضاف ، والهاء : ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه .
أبدا : ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة .
والظرف متعلق بــالفعل المنفي " لا يستقر " والله أعلم .
لا : حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
يستقر : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة والفاعل : ضمير مستتر تقديره هو يعود على رأسه .
لكثرة : اللام حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب ، وهو مضاف .
الميدِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
والجار والمجرور متعلق بالفعل المنفي " لا يستقر " أيضا / والله أعلم .
وجملة ( لا يستقر ...) في محل رفع الخبر .
وجملة " رأسه أبدا لا يستقر " استئنافية لا محل لها من الإعراب .
وجملة ( سكران ..) استئنافية لا محل لها من الإعراب .

وننتظر التصويب من الأستاذ الفاضل : سعيد بنعياد .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أم حتى : ليست حرف ابتداء ...؟
مع أن المعنى يتطلب أن تكون ( حتى ) حرف جر بمعنى ( إلى ) وتكون لفظة " رأسِه " مجرورة ؟
أم هي " حرف عطف " ؟

مسلول
21-09-2014, 10:45 PM
لمَ لا تكون سببية؟

زهرة متفائلة
21-09-2014, 11:13 PM
لمَ لا تكون سببية؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : عمرو الحكمي

بارك الله فيكم !
هذه أنواع لــ ( حتى )
1 ـ حرف جر
2 ـ حرف عطف
3 ـ حرف ابتداء
ـــــــــــــ
4 ـ وزاد الكوفيون " حرف نصب " مع أنها حرف جر عند البصريين .

لكن السببية لا أظنها من ضمن أنواع " حتى " ؟

زهرة متفائلة
22-09-2014, 12:26 AM
السلام عليكم

يقول الشاعر بشارة الخوري:

والمالَ مِلءَ يديه يُنفِقُه
ارجو المساعدة منكم.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

ما سبب نصب لفظة " المال " في البيت ؟

هل يجوز أن نقول في إعراب " المال " مفعول به لفعل محذوف يفسره المذكور بعده " ينفقه ؟
أقصد التقدير يكون هكذا : ينفق المال ملء يديه ...

وبارك الله فيكم

سعيد بنعياد
22-09-2014, 01:39 AM
في الحقيقة / بالنسبة إليّ : لم يخيل إليّ ذلك ؛ لأن السائل سأل عن النوعية !
ولم يقل ما إعرابها ؟


بارك الله فيك، أستاذتنا الفاضلة زهرة.

هو مجرد انطباع تولّد لديّ، يرجع إلى ثلاثة أسباب:
* أولا: اطلاعي على مشاركات سابقة، يسأل فيها السائل الكريم عن إعراب بعض الجُمل.
* ثانيا: تركيبة السؤال نفسه، إذ يتجاور فيه مصطلحان مختلفان، أحدهما عن الاشتقاق (اسم فاعل) والثاني عن الإعراب (مفعول به).
* ثالثا: وقوع كثير من طلبة العلم في هذا الخلط.

سعيد بنعياد
22-09-2014, 01:48 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : سعيد بنعياد

لديّ سؤال : أريد التأكد منه : هل لفظة : يتشّفى فعل لازم ؟

ونفع الله بعلمكم

بارك الله فيك، أستاذتنا الكريمة.

يقال: (تشَفَّيْتُ مِن غيظي)، و(تشَفَّيْتُ مِن فلانٍ) إذا أَنْكَى في عَدُوِّي نِكايةً تَسُرُّني.

ومن ثَمّ يكون الفعل (تشفّى) في حُكم اللازم؛ لأنه لا يتعدى بنفسه، وإنّما يتعدى بـ(مِن).

والله أعلم.

سعيد بنعياد
22-09-2014, 01:56 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

محاولة للإعراب :

سكرانُ : خبر لمبتدأ محذوف تقديره : هو ، مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة .
حتى : حرف ابتداء مبني على السكون لا محل له من الإعراب والله أعلم!
رأسه : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة ، وهو مضاف ، والهاء : ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه .
أبدا : ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة .
والظرف متعلق بــالفعل المنفي " لا يستقر " والله أعلم .
لا : حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
يستقر : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة والفاعل : ضمير مستتر تقديره هو يعود على رأسه .
لكثرة : اللام حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب ، وهو مضاف .
الميدِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
والجار والمجرور متعلق بالفعل المنفي " لا يستقر " أيضا / والله أعلم .
وجملة ( لا يستقر ...) في محل رفع الخبر .
وجملة " رأسه أبدا لا يستقر " استئنافية لا محل لها من الإعراب .
وجملة ( سكران ..) استئنافية لا محل لها من الإعراب .

وننتظر التصويب من الأستاذ الفاضل : سعيد بنعياد .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أم حتى : ليست حرف ابتداء ...؟
مع أن المعنى يتطلب أن تكون ( حتى ) حرف جر بمعنى ( إلى ) وتكون لفظة " رأسِه " مجرورة ؟
أم هي " حرف عطف " ؟



أرى إعرابك صحيحا ودقيقا.

ولا ينبغي أن تكُون (حتى) جارة لـ(رأسه)؛ إذ لا معنى للقول: (سكرانُ حتى رأسِه) و(سكران حتى كتفِه) و(سكران حتى بطنِه).

وإنما المقصود أنه سكران لدرجة أن رأسه لا يستقر من كثرة التمايُل.

وفيما يخص جملة (سكران...)، ينبغي الاطلاع على القصيدة كاملة، للتحقق من إعرابها.

والله أعلم.

سعيد بنعياد
22-09-2014, 01:58 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : عمرو الحكمي

بارك الله فيكم !
هذه أنواع لــ ( حتى )
1 ـ حرف جر
2 ـ حرف عطف
3 ـ حرف ابتداء
ـــــــــــــ
4 ـ وزاد الكوفيون " حرف نصب " مع أنها حرف جر عند البصريين .

لكن السببية لا أظنها من ضمن أنواع " حتى " ؟




نعم.

ولعل السائل الكريم التبست عليه بـ(فاء السببية).

والله أعلم.

زهرة متفائلة
22-09-2014, 02:05 AM
بارك الله فيك، أستاذتنا الكريمة.
يقال: (تشَفَّيْتُ مِن غيظي)، و(تشَفَّيْتُ مِن فلانٍ) إذا أَنْكَى في عَدُوِّي نِكايةً تَسُرُّني.
ومن ثَمّ يكون الفعل (تشفّى) في حُكم اللازم؛ لأنه لا يتعدى بنفسه، وإنّما يتعدى بـ(مِن).
والله أعلم.


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : سعيد بنعياد

كتب الله لكم الأجر ، ونفع الله بعلمكم .
وإنه كذلك بشكل عام : إذا صيغ الوصف المشتق من اللازم فإنه لا ينصب مفعولا !

زادكم الله من فضله العظيم .

سعيد بنعياد
22-09-2014, 02:12 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

ما سبب نصب لفظة " المال " في البيت ؟

هل يجوز أن نقول في إعراب " المال " مفعول به لفعل محذوف يفسره المذكور بعده " ينفقه ؟
أقصد التقدير يكون هكذا : ينفق المال ملء يديه ...

وبارك الله فيكم

قد يكون الأمر كذلك، فيكون هذا من باب (الاشتغال). وحينئذ يجوز الرفع أيضا، من باب (عدم الاشتغال). وهذا يذكرنا مثلا بالقراءتين الصحيحتين الواردتين في قوله تعالى: (والقمَر قدرناه منازل)، بالنصب والرفع في (القمر).

وقد يكون (المال) معطوفا على (الآمال) في البيت السابق:
ورأى الفتى الآمالَ باسمة * في وجهها، لفؤاده الكمد
والمال ملء يديه، ينفقه * متشفيًا إنفاق ذي حرد

والله أعلم.

زهرة متفائلة
22-09-2014, 02:14 AM
أرى إعرابك صحيحا ودقيقا.

ولا ينبغي أن تكُون (حتى) جارة لـ(رأسه)؛ إذ لا معنى للقول: (سكرانُ حتى رأسِه) و(سكران حتى كتفِه) و(سكران حتى بطنِه).

وإنما المقصود أنه سكران لدرجة أن رأسه لا يستقر من كثرة التمايُل.

وفيما يخص جملة (سكران...)، ينبغي الاطلاع على القصيدة كاملة، للتحقق من إعرابها.

والله أعلم.



الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

رفع الله قدركم ومنزلتكم !

في الحقيقة أنا قستها على لهجتنا ، وإنه كثير ما يقال باللهجة يتبين فيما بعد صحته في لغة الأم " أقصد اللغة الفصيحة " .
أقصد معنى " سكران حتى رأسه " إذن المعنى خطأ .
وكتب الله لكم الأجر على التعقيب على الإعراب ...

أثابكم الله كل الخير ، وبيّض الله صحائف أعمالكم

زهرة متفائلة
22-09-2014, 02:19 AM
قد يكون الأمر كذلك، فيكون هذا من باب (الاشتغال). وحيئنئذ يجوز الرفع أيضا، من باب (عدم الاشتغال). وهذا يذكرنا مثلا بالقراءتين الصحيحتين الواردتين في قوله تعالى: (والقمَر قدرناه منازل)، بالنصب والرفع في (القمر).
وقد يكون (المال) معطوفا على (الآمال) في البيت السابق:
ورأى الفتى الآمالَ باسمة * في وجهها، لفؤاده الكمد
والمال ملء يديه، ينفقه * متشفيًا إنفاق ذي حرد
والله أعلم.

[/font][/color][/right]

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

بارك الله فيكم ،

ما إعراب ملءَ يديه ؟

ملء : غير متأكدة منها ....
يديه : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه مثنى ، حُذفت النون للإضافة وهو مضاف والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة .

ــــــــــــــــــــــــــــــ

ونفع الله بعلمكم ، وبارك الله في وقتكم .

سعيد بنعياد
22-09-2014, 02:33 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

رفع الله قدركم ومنزلتكم !

في الحقيقة أنا قستها على لهجتنا ، وإنه كثير ما يقال باللهجة يتبين فيما بعد صحته في لغة الأم " أقصد اللغة الفصيحة " .
أقصد معنى " سكران حتى رأسه " إذن المعنى خطأ .
وكتب الله لكم الأجر على التعقيب على الإعراب ...

أثابكم الله كل الخير ، وبيّض الله صحائف أعمالكم


بارك الله فيك، أختنا الكريمة.

إذا كان الأمر كذلك، أعني: وجود تعبير مماثل في عامية شبه الجزيرة العربية، فالأسلَمُ ألاّ نجزم بعدم صحة التعبير في الفصحى، إلى حين التحقق من المسألة. وهذا يتطلب وقتا قد نكون الآن في أمسّ الحاجة إليه.

دمت بكل خير.

زهرة متفائلة
22-09-2014, 02:39 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

المعذرة ، لقد أخذنا من وقتكم الكثير !

لكن ــ بارك الله فيكم ـــ أرجو النظر للسؤال الأخير فقط !
ما إعراب ملء يديه فقط ملء ؟

أريد التأكد منه وأثابكم الله حسنات كجبال أحد !

مسلول
22-09-2014, 02:45 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

المعذرة ، لقد أخذنا من وقتكم الكثير !

لكن ــ بارك الله فيكم ـــ أرجو النظر للسؤال الأخير فقط !
ما إعراب ملء يديه فقط ملء ؟

أريد التأكد منه وأثابكم الله حسنات كجبال أحد !

أظن أن ملءَ بدل من " المال " منصوب بالفتحة

زهرة متفائلة
22-09-2014, 02:03 PM
أظن أن ملءَ بدل من " المال " منصوب بالفتحة

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : عمرو الحكمي

جزاكم الله خيرا ، هل يجوز أن نقول في إعرابها : مفعول مطلق لفعل محذوف تقديره : يملأ
أي يكون المعنى : المال يملأ ملء يديه ينفقه ....

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

وبارك الله فيكم ...

زهرة متفائلة
22-09-2014, 03:46 PM
وقد يكون (المال) معطوفا على (الآمال) في البيت السابق:
ورأى الفتى الآمالَ باسمة * في وجهها، لفؤاده الكمد
والمال ملء يديه، ينفقه * متشفيًا إنفاق ذي حرد
والله أعلم.


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

كتب الله لكم الأجر !

لو أخذنا بتوجيهكم المبارك هذا :

فهل هي من ناحية التقدير والمعنى :

ورأى الفتى الآمال باسمة .
ورأى الفتى المال ملء يديه .
هل يجوز أن نقول : ملء يديه حال بتأويل مشتق أي مالئا يديه حال للفتى وليس للمال ...
مع أن الحال الأصل فيه أن يكون نكرة وهنا جاء معرفة ولكن من باب تجويز بعض النحاة ذلك ..
ما نوع الرؤية هنا وهل باسمة حال .

قد أكون قد شطحتُ بهذا التفكير ...ولكن دائما الأخطاء تولد الصواب في النهاية .

سعيد بنعياد
22-09-2014, 05:35 PM
بارك الله فيك، أستاذتنا الكريمة.

إذا جعلنا (المال) مفعولا به لفعل محذوف يفسّره المذكورُ بعده، فأرى أن (مِلْءَ) تكون حينئذ حالا للمال بتأويل مشتقّ.

وإذا جعلنا (المال) معطوفا على (الآمال)، فالأمر يتوقف على الحسم في شأن (رأى):

فالظاهر أن قوله (ورأى الفتى الآمال باسمةً) أسلوب مَجازي، جعل الشاعر فيه (رأى) بصريّة، من باب المجاز؛ فكأن المتحدّث عنه أبصر الآمال متمثلةً في وجه الفتاة المتحدث عنها، وعليه، تُعرَب (باسمةً) حالاً، ويكون (المال) أيضا حالا للمال بتأويل مشتق.

أما إذا قلنا: إن (رأى) عِلمية، ولا أميل إلى ذلك، فإن (مِلْءَ) ستكون مفعولا به ثانيا.

عموما، هذه مجرد تخمينات، لا أستطيع الجزم بشيء منها؛ فكلمة (مِلْء) تحتاج إلى مزيد من البحث، ولعلّ بعض الأساتذة الأفاضل يوضح لنا ما خفي عنا من أمرها.

والله أعلم وأحكم.

زهرة متفائلة
22-09-2014, 09:56 PM
بارك الله فيك، أستاذتنا الكريمة.

إذا جعلنا (المال) مفعولا به لفعل محذوف يفسّره المذكورُ بعده، فأرى أن (مِلْءَ) تكون حينئذ حالا للمال بتأويل مشتقّ.

وإذا جعلنا (المال) معطوفا على (الآمال)، فالأمر يتوقف على الحسم في شأن (رأى):

فالظاهر أن قوله (ورأى الفتى الآمال باسمةً) أسلوب مَجازي، جعل الشاعر فيه (رأى) بصريّة، من باب المجاز؛ فكأن المتحدّث عنه أبصر الآمال متمثلةً في وجه الفتاة المتحدث عنها، وعليه، تُعرَب (باسمةً) حالاً، ويكون (ملء ) أيضا حالا للمال بتأويل مشتق.

أما إذا قلنا: إن (رأى) عِلمية، ولا أميل إلى ذلك، فإن (مِلْءَ) ستكون مفعولا به ثانيا.

عموما، هذه مجرد تخمينات، لا أستطيع الجزم بشيء منها؛ فكلمة (مِلْء) تحتاج إلى مزيد من البحث، ولعلّ بعض الأساتذة الأفاضل يوضح لنا ما خفي عنا من أمرها.

والله أعلم وأحكم.


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

كتب الله لكم الأجر !

تحليلكم الكريم : رائع وطيب جدا ـــ ما شاء الله تبارك الله ـــ ولقد استفدتُ منه الكثير ، فنفع الله بعلمكم .
ولكن ما رأي فضيلتكم بالمفعول المطلق أقصد في إعراب " ملء " وهو السؤال الذي وجّهته للأستاذ الفاضل : عمرو الحكمي ؟
هل في هذا الوجه شيئا من الصحة ؟ أم ترونه فيه من التكلف ؟
أنا ـــ في الحقيقة ــــ أميل لمجيء " ملء يديه " حالا !

وبارك الله في علمكم !

مسلول
22-09-2014, 11:59 PM
إني أرى " ملءَ " بدل

لأن المال " كُل " و المال الذي يكون ملء اليد " بعض من كل ".

والله أعلم

سعيد بنعياد
23-09-2014, 02:25 AM
هل يجوز أن نقول في إعرابها : مفعول مطلق لفعل محذوف تقديره : يملأ
أي يكون المعنى : المال يملأ ملء يديه ينفقه ....



هل في هذا الوجه شيئا من الصحة ؟ أم ترونه فيه من التكلف ؟



أرى في هذا تكلفا. فعبارة التقدير نفسها ركيكة، أعني: (المال يملأ مِلْءَ يديه)؛ إذِ (المِلْءُ)، بالكسر: اسمُ ما يأْخُذُه الإِناءُ إِذا امْتَلأَ. يقال: (أَعْطَى مِلأَهُ)، ولا يُقال: (مَلأْتُ مِلْءَ الإناء).

والله أعلم.

الورجلاني
23-09-2014, 02:29 AM
السلام عليكم
لعل ملء تعرب صفة
والله أعلم

زهرة متفائلة
23-09-2014, 02:34 AM
أرى في هذا تكلفا. فعبارة التقدير نفسها ركيكة، أعني: (المال يملأ مِلْءَ يديه)؛ إذِ (المِلْءُ)، بالكسر: اسمُ ما يأْخُذُه الإِناءُ إِذا امْتَلأَ. يقال: (أَعْطَى مِلأَهُ)، ولا يُقال: (مَلأْتُ مِلْءَ الإناء).

والله أعلم.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : سعيد بنعياد

* صدقتم بما تفضلتم به ، ولقد استفدتُ بما طرحتم / وبارك الله فيكم !

نفع الله بعلمكم الأمة الإسلامية وزادكم الله من فضله العظيم .

الورجلاني
23-09-2014, 02:39 AM
لعل إعراب ملء :نعت

إن نظن إلا ظنا ومانحن بمستيقنين

سعيد بنعياد
23-09-2014, 02:48 AM
إني أرى " ملءَ " بدل

لأن المال " كُل " و المال الذي يكون ملء اليد " بعض من كل ".

والله أعلم

أخي الكريم،

أرجو أن تتأمل هذه الأمثلة للبدل بمختلف أنواعه (المُبدَل منه بالأخضر، والبدل بالأحمر):
* بدل مطابق: (حضر عليٌّ أُستاذُنا).
* بدل بعض من كُل: (سقط البيتُ سقفُهُ).
* بدل اشتمال: (أطربني البلبلُ تغريدُه).
* بدل مُبايِن: (أعطيتُه درهمًا دينارا).

جرب الآن حذْفَ المبدل منه، وإبقاء البدل وحده:
* (حضر أُستاذُنا).
* (سقط سقفُه).
* (أطربني تغريدُه).
* (أعطيتُه دينارا).
ألا ترى أن العبارات تبقى مستقيمة من حيث التركيب اللغوي، وإن اعترى بعضَها شيءٌ من الغموض في المعنى؟

لكن، ماذا لو حذفت (المال) من عبارة (رأى المالَ مِلْءَ يَدَيْهِ يُنفقه)؟ هل تستقيم العبارة لغويا، لو قلنا: (رأى مِلْءَ يديه يُنفقه)؟ كلا.

إذَنْ، لا يُمكن إعراب (ملء) هنا بدلا.

دمت بكل خير.

الورجلاني
23-09-2014, 02:55 AM
الأستاذ المحترم سعيد بنعياد

معذرة لم أر ردكم فلقد فعل بي السهر فعلته

إ

مسلول
23-09-2014, 05:00 AM
وما الاعراب الصحيح لكلمة ملءَ؟

زهرة متفائلة
23-09-2014, 01:43 PM
وما الاعراب الصحيح لكلمة ملءَ؟

الحمدلله والصلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

مما تمخض لي من النقاش ومشاركات الأستاذ الفاضل " سعيد بنعياد "
يبدو لي ــ والله أعلم ــ بأن أفضل إعراب لها الآن هو " الحال "
وذلك بتأويل مشتق " مالئا يديه " ويكون صاحب الحال كما تفضل به هو " المال" .

إلا أنه كما قيل في هذه العبارة : لا يستطاع الجزم بشيء!

هناك بعض الألفاظ حمالة أوجه ، قد يكون هناك وجه أجود من الآخر أو العكس !

والله أعلم بالصواب

الورجلاني
23-09-2014, 02:48 PM
وهل يأتي الحال معرفة ؟

زهرة متفائلة
23-09-2014, 03:18 PM
وهل يأتي الحال معرفة ؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

محاولة للإجابة :

نعم يجوز ــ جزاكم الله خيرا ــ وإن كان الأصل في الحال أن يكون " نكرة " انظروا هنــا (http://repository.uobabylon.edu.iq/2010_2011/4_11643_640.pdf).

والله أعلم بالصواب

الورجلاني
23-09-2014, 04:57 PM
أحسن الله إليك
لقد كنت أظن أن النحويين مجمعون على
أن الحال لايكون إلا نكرة كإجماعهم على رفع الفاعل.

مسلول
23-09-2014, 09:05 PM
ذات الشاعر في ذات القصيدة يقول:

حسناءُ أيَّ فتًى رأت تَصِدِ

ما إعراب " أيَّ "؟

زهرة متفائلة
23-09-2014, 09:47 PM
ذات الشاعر في ذات القصيدة يقول:
حسناءُ ، أيَّ فتًى رأت تَصِدِ
ما إعراب " أيَّ "؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

لعل ( أي ) هنا شرطية !
أي : اسم مبهم تضمن معنى الشرط ، أو نقول : اسم شرط جازم ، مفعول به مقدم منصوب للفعل رأت ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره " وهو هنا معرب " وهي مضاف.
فتى : مضاف إليه مجرور بالكسرة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر.
رأت : فعل ماضٍ مبني على الفتح المقدر على الألف المحذوفة ( التي حذفت بسبب التقاء الساكنين ) في محل جزم .والتاء تاء التأنيث الساكنة حرف مبني لا محل له من الإعراب والفاعل : ضمير مستتر جوازا تقديره : هي .
تصد : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون ولكن حرك بالكسر للقافية ( خاص بالشعر ) وهو ( جواب الشرط ) والفاعل : ضمير مستتر جوازا تقديره : هي .

هنا جاء فعل الشرط ( ماضيا ) وجواب الشرط ( مضارعا ) / والله أعلم !

ــــــــــــــــــ

والله أعلم بالصواب ، مجرد محاولة وانتظروا محاولات أفضل

زهرة متفائلة
27-09-2014, 11:32 PM
أرجو أن تتأمل هذه الأمثلة للبدل بمختلف أنواعه (المُبدَل منه بالأخضر، والبدل بالأحمر):
* بدل مطابق: (حضر عليٌّ أُستاذُنا).
* بدل بعض من كُل: (سقط البيتُ سقفُهُ).
* بدل اشتمال: (أطربني البلبلُ تغريدُه).
* بدل مُبايِن: (أعطيتُه درهمًا دينارا).

جرب الآن حذْفَ المبدل منه، وإبقاء البدل وحده:
* (حضر أُستاذُنا).
* (سقط سقفُه).
* (أطربني تغريدُه).
* (أعطيتُه دينارا).
ألا ترى أن العبارات تبقى مستقيمة من حيث التركيب اللغوي، وإن اعترى بعضَها شيءٌ من الغموض في المعنى؟
لكن، ماذا لو حذفت (المال) من عبارة (رأى المالَ مِلْءَ يَدَيْهِ يُنفقه)؟ هل تستقيم العبارة لغويا، لو قلنا: (رأى مِلْءَ يديه يُنفقه)؟ كلا.
إذَنْ، لا يُمكن إعراب (ملء) هنا بدلا.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : سعيد بنعياد

* كتب الله لكم الأجر والمثوبة ، ورفع الله قدركم !
* نفع الله بعلمكم ، لقد وجدنا لفضيلتكم شرحا طيبا هنا ــ ما شاء الله تبارك الله ـــ فهلا أفدتمونا بالضغط هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=83692)
( حول جملة : يا مدرسة ندى )

نسأل الله ألا يحرمكم الأجر ...

مسلول
28-09-2014, 10:56 PM
والشافعي عندما قال:

بلوتُ بني الدنيا فلم أرَ فيهمُ
سوى من غدا والبخلُ ملءُ إهابه

لماذا لم يقل " ملءَ "؟

زهرة متفائلة
28-09-2014, 11:01 PM
والشافعي عندما قال:

بلوتُ بني الدنيا فلم أرَ فيهمُ
سوى من غدا والبخلُ ملءُ إهابه
لماذا لم يقل " ملءَ "؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

لأنها أي " ملء " جاءت خبرا للبخل ، والبخل : مبتدأ .
وهنا جاء المبتدأ والخبر معرفتين .
فإعراب " ملء " خبر المبتدأ مرفوع وهو مضاف ، وإهابه : مضاف إليه ...

بارك الله فيكم / نحن عندما نعرب أي لفظة ننظر إليها من خلال موقعها من الجملة ؛ حتى يتبيّن لنا إعرابها .

والله أعلم بالصواب