المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : صحة قولنا "حبيبة"



أم عباس الأمريكية
23-09-2014, 10:10 PM
السلام عليكم،

قرأت أن الصفات على وزن (فعيل) تدل على الرجل والمرأة أيضاً دون إضافة تاء التأنيث... لكني دائماً أسمع إستخدام مثل هذه الصفات بتاء التأنيث، مثل "حبيبة" أو "حبيبتي"، فهل هذا صحيح نحوياً؟

الورجلاني
24-09-2014, 02:09 AM
السلام عليكم ورحمة الله
السيدة الفاضلة أرجعي إلى كتا ب جامع الدروس العربية هنا (http://www.ebooks4islam.com/2014/01/pdf_4518.html) للشيخ مصطفى الغلاييني رحمه الله الجزء الأول
الصفحات 100-101-102 لعلك تجدين ضالتك.

عطوان عويضة
24-09-2014, 04:23 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
يشترط في دلالة (فعيل) على المؤنث بغير تاء، شروط، منها:
- أن تكون فعيل بمعنى مفعول، كامرأة جريح وشاة ذبيح؛ فإن كانت بمعنى فاعل لحقتها التاء مع المؤنث نحو: فتاة جميلة، وامرأة طويلة، وحياة كريمة...
- أن يذكر الموصوف؛ فإن كان الموصوف غير مذكور لحقتها التاء، أسفر القصف عن سقوط قتيلة وجريحة.
- ألا يضاف الوصف، نحو ذبيحتي وقتيلة بني فلان..
- ألا يكون الوصف جاريا مجرى الاسم، نحو: يحرم أكل النطيحة والوقيذة وتحل الرمية وبل تحل البلية.
- ورود السماع بها.
وبالنظر إلى كلمة (حبيب) نجد أنها لا تكون بمعنى مفعول دائما، فهي تأتي بمعنى مفعول تارة وبمعنى فاعل تارة أخرى.
وأكثر ما تأتي مضافة أو شبيهة بالمضاف، أي يليعا ما يتمم معناها من جار ومجرور ونحوه.
أنها تجري غالبا مجرى الاسم لا الوصف،
لم يسمع - على حد علمي - نحو امرأة حبيب، ونحو ذلك.
وعليه، فالصواب إلحاق التاء بها دائما.
والله أعلم.

سعيد بنعياد
24-09-2014, 05:05 PM
للاستئناس:

من زوجات الرسول
(صلى الله عليه وآله وسلم):
أم حبيبة بنت أبي سفيان
(رضي الله عنها).