المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل يصح أن نقول أنا كمسلم؟



الغزاالي
01-10-2014, 04:48 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل هذه الجملة تعد من الأخطاء الشائعة ؟ ألا يصح أن نقول أن الكاف للتأكيد كما في قوله تعالى : ( ليس كمثله شيء) .

منذر أبو هواش
01-10-2014, 10:56 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل يصح أن نقول أنا كمسلم؟

الجواب: لا، فإن استعمال الكاف في مثل هذه الجملة استعمال مستحدث، ولم يرد عن العرب، وقد شاع في لغة الصحافة نتيجة تأثر المترجمين باللغتين الإنكليزية والفرنسية. والكاف هنا ترجمة لـ as الإنكليزية في مثل قولهم: (I work as a teacher) فيترجمونه: أعمل كمعلم بدلا من أعمل معلما وهي الأصوب، إذ لا حاجة إلى كاف التشبيه لأنها زائدة ولا تتفق مع استعمالات الكاف بعامة.

لقد تعلمنا من خلال تجاربنا السابقة في الترجمة وجوب الابتعاد بقدر الامكان عن الترجمة الحرفية، ونعلمنا أن علينا أن نستوعب المعنى أولا ثم نبحث عما يقابله في اللغة الأخرى.

فلو أنك سألت معلما عربيا عن عمله لأجابك قائلا: أنا معلم أو أنا أعمل معلما، وهذا هو الصحيح، ولو أنه كان انكليزيا لأجابك بقوله (I am a teacher). لكن لو أراد المعلم العربي الوصف والتشبيه من دون أن يدع مجالا للالتباس لقال لك: أنا أعمل بوصفي معلما، ومثله الانكليزي فإنه يقول (I work as a teacher).

وهذا ما تجده في كلام بعض الفصحاء بقليل من البحث، وإليك بعض الأمثلة:

يروي أن النبي صلى الله عليه وسلم زوَّج أمامه بنت حمزة وهى صغيرة وجعل لها الخيار إذا بلغت، وهو لم يزوجها بوصفه نبيا ، بل لأنها قريبته وهو وليها لأنها بنت عمه، ولو زوجها بوصفه نبيا لم يكن لها الخيار، كما قال تعالى : (وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم) الأحزاب : 36 وقال بهذا الرأي عمر وعلى وابن مسعود وابن عمر وأبو هريرة. أما الكبيرة فلا يجوز إكراهها على الزواج كما تقدم توضيحه في صفحة 593 من المجلد الأول من هذه الفتاوى.

الإسلام يذكر عيسى، ولكن ليس إلا بوصفه نبيا.

ان النبي مخلوق اسمى واعلى وان جميع افعاله هي الوحي عينه، وعلى هذا فان الظن باجتهاده لا ينسجم مع منزلته بوصفه نبيا.

يقول الله تعالى في كتابه عن الرجل والمرأة: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْس وَاحِدَة وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء)النساء: 1، فقد تحدثت هذه الآية عن التقوى لله بوصفه رباً ومدبراً ومربياً للناس.

ودمتم،

منذر أبو هواش

الأحمر
01-10-2014, 11:20 AM
السلام عليكم
بارك الله فيك د. منذر
إن لم تخني الذاكرة
الكاف اسمها كاف الاستقصاء

ما رأيك باستخدام ( كون )
أي
أنا كوني مشرفا في الفصيح يحق لي كذا وكذا
بدلا من ( أنا كمشرف في الفصيح ٠٠٠ )

منذر أبو هواش
01-10-2014, 04:42 PM
أخي الأحمر،

أنا أفهم أن (كون) في مثل هذا السياق تستخدم للتعليل لا للتشبيه، وأن المقصود بها (لكوني أو لكونك أو لكونه). ولا أعرف ان كانت هناك أمثلة على هذا الاستخدام من كتب التراث أو من كلام الفصحاء، ويبدو لي أن استخدام (بوصفي أو بوصفك أو بوصفه) يكون أفضل في هذه الحالة.

تحياتي

عطوان عويضة
01-10-2014, 05:41 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل هذه الجملة تعد من الأخطاء الشائعة ؟ ألا يصح أن نقول أن الكاف للتأكيد كما في قوله تعالى : ( ليس كمثله شيء) .
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
هي كما قال أستاذنا أبو أحمد من الاستعمالات الدخيلة المحدثة بسبب الترجمة الحرفية.
وأما الكاف في كمثله فهي بمعنى (مثل)، فلما توالى لفظان (الكاف ومثل) معناهما واحد أفاد التكرار التوكيد، وليست الكاف في (كمسلم) كذلك.
وأما (بوصف..) التي أوردها أبو أحمد فيما استشهد به، فأظنها كذلك من كلام المحدثين، وليست من كلام الفصحاء. وكذلك (كون..) التي اقترحها أستاذنا الأحمر محدثة أيضا.
والأولى - في - رأيي تجنب مثل هذه التراكيب الدخيلة واستبدالها عند الحاجة بغيرها مما يشبه كلام الفصحاء، وأقربها إلى ذلك - في رأيي - استعمال الحال مفردة أو جملة؛ نحو: أقول - وأنا مسلم - كذا وكذا، منحت الجائزة معلما مثاليا، لأنني مسلم أقول ....
والله أعلم.

الغزاالي
01-10-2014, 11:22 PM
جزاكم الله خيرا