المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب هذا الشطر؟



محمد عبد العزيز محمد
02-10-2014, 02:56 AM
أطالت وقوفا تذرف العين دمعها ...

الأحمر
02-10-2014, 04:35 AM
السلام عليكم
فضلا لا أمرا

أرنا محاولتك

انمار
02-10-2014, 06:39 PM
تحية طيبة
هذه محاولتي
اطالت فعل ماض والفاعل ضمير مستتر تقديره هي والتاء تاء التانيث الساكنة
وقوفا حال من الضمير المستتر
تذرف فعل مضارع العين فاعل دمعها مفعول به والضمير المتصل الهاء مضاف اليه
واعتقد بان الجملة الفعلية في محل نصب حال
والله اعلم

محمد عبد العزيز محمد
02-10-2014, 10:56 PM
تذرف العين دمعها وقد أطالت وقوفا . فعل وفاعل ومفعول به وحال قدمت . أراها كذلك . ويرى بعض إخواني أن بها تنازعا على الفاعل بين تذرف وأطالت . فما الصحيح ؟ وشكرا مقدما .

محمد عبد العزيز محمد
02-10-2014, 10:58 PM
وقوفا : مفعول به لا حال ؛ فالفعل أطال متعد .

محمد عبد العزيز محمد
08-10-2014, 01:16 PM
هل هناك تنازع ؟ أرجو الرد .

زهرة متفائلة
08-10-2014, 11:42 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

ورد البيت كذلك في الديوان :

تذرف العين جُهْدَها .

والله الموفق

زهرة متفائلة
08-10-2014, 11:58 PM
تذرف العين دمعها وقد أطالت وقوفا . فعل وفاعل ومفعول به وحال قدمت . أراها كذلك . ويرى بعض إخواني أن بها تنازعا على الفاعل بين تذرف وأطالت . فما الصحيح ؟ وشكرا مقدما .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

* شرح البرقوقي ديوان " حسان بن ثابت " رضي الله عنه وشرح معاني الأبيات وتعرّض لأكثر الوقفات النحوية لبعض الأبيات إلا أنه لهذا البيت لم يذكر شيئا لا معنى الشطر الأول ولا إعرابه ...
في إحدى شروحات النصوص الأدبية " المرحلة الثانوية " أورد أحد الأساتذة الأفاضل بمثل ما تفضلتم :
الفعل أطالت والفعل تذرف تنازعا الفاعل وهو ( العين ) وهذا جائز في باب التنازع .

والله أعلم بالصواب

وقد طُرح إعراب البيت في نافذة المبتدئين وقد أحلنا لهذه النافذة حتى يتم التأكد !

نرجو تأكيد الإعرابات الواردة في هذه الصفحة

عطوان عويضة
09-10-2014, 01:10 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ليس في البيت تنازع.
والبيت كما ذكرت أختنا زهرة لحسان بن ثابت رضي الله عنه يرثي النبي صلى الله عليه وسلم، وروايته كما وردت في السيرة:
أطالت وقوفا تذرف العين جهدها *** على طلل القبر الذي فيه أحمد (صلى الله عليه وسلم)
وفاعل أطالت ضمير مستتر تقديره هي يعود على مذكور سابق، هو (نفسي)
ووقوفا: مفعول به كما ذكر أخونا محمد
والعين فاعل تذرف..
وعلى وضع (دمعها) بدلا من جهدها، فإن دمع مفعول به لتذرف، وجملة (تذرف العين دمعها) في محل نصب حال، وجملة (أطالت ... ) لا محل لها ابتدائية.
..................
وعلى الرواية الصحيحة للبيت:
جهدها: جهد مفعول مطلق لفعل محذوف والتقدير تجهد جهدها، وجملة الفعل المحذوف في محل نصب حال.
ويمكن اختصارا إعراب جهد: حالا ... أو مصدرا مؤولا بحال.
.................
ولا تنازع في الحالين، والمعنى يأباه لأن العين لا تقف ولا تطيل وقوفا........
والله أعلم.

محمد عبد العزيز محمد
09-10-2014, 11:05 AM
السلام عليكم
شكرا لكم جميعا على التوضيح
أستاذ عطوان : قلتم : وجملة (تذرف العين دمعها) في محل نصب حال . فما الرابط فيها؟
ولكم الشكر مسبقا .

زهرة متفائلة
09-10-2014, 08:50 PM
وعلى وضع (دمعها) بدلا من جهدها، فإن دمع مفعول به لتذرف، وجملة (تذرف العين دمعها) في محل نصب حال، وجملة (أطالت ... ) لا محل لها ابتدائية.
..................
وعلى الرواية الصحيحة للبيت:
جهدها: جهد مفعول مطلق لفعل محذوف والتقدير تجهد جهدها، وجملة الفعل المحذوف في محل نصب حال.
ويمكن اختصارا إعراب جهد: حالا ... أو مصدرا مؤولا بحال.
.................
ولا تنازع في الحالين، والمعنى يأباه لأن العين لا تقف ولا تطيل وقوفا........
والله أعلم.


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

جزيتم الجنة !

* في الحقيقة / الحمدلله !
* ما كنتُ مترددة فيه وهو إعراب جهدها ؛ وجدتُ فضيلتكم قد طرحتموه !
* توقفتُ طويلا حول اللفظة الأخيرة وكنتُ متشتتة في إعرابها أهي حال أم مفعول مطلق أم لا هذا ولا ذاك ؟
لأن العبارة المطلوبة إعرابها فقط في نافذة المبتدئين هي " تذرف العين جُهدها "
وكنتُ شبه واثقة بأنها مختلفة عن إعراب ( دمعها ) لو كانت العبارة " تذرف العين دمعها "التي يجوز أن يقع عليها فعل الفاعل وهذا ما فهمته من المعاجم اللغوية ...وإما جهدها فهي مختلفة ...

ــــــــــــــــــــ

أما باقي ما تفضلتم به قد استفدتُ منه ...فزادكم الله علما فوق علم ، وبارك الله في جهدكم وبيض الله صحائف أعمالكم / اللهم آمين

هذا البيت حقيقةً يشوبه الكثير من الغموض والإرباك ...

محمد عبد العزيز محمد
11-10-2014, 11:02 AM
مازلت أنتظر الجواب ... ما الرابط في جملة الحال ؟

عطوان عويضة
11-10-2014, 06:16 PM
السلام عليكم
شكرا لكم جميعا على التوضيح
أستاذ عطوان : قلتم : وجملة (تذرف العين دمعها) في محل نصب حال . فما الرابط فيها؟
ولكم الشكر مسبقا .
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
الرابط هنا على الراجح هو (أل) في العين، لأن (أل) تنوب عن الضمير، أي تذرف عينها.
ونيابة أل عن الضمير هو قول الكوفيين وبعض البصريين القدماء، وبه قال الزمخشري وابن هشام وابن ومالك وغيرهم، وبه قال المتأخرون أو جلهم.
وحملوا على ذلك كثيرا من كلام الله تعالى: نحو: "إذ القلوب لدى الحناجر كاظمين" أي لدى حناجرهم لذا ساغ مجيء الحال للعاقل (كاظمين)، ونحو: "فإن الجنة هي المأوى" أي هي مأواه، ونحو: " قتل أصحاب الأخدود النار" أي ناره...
ونحو قول الرسول صلى الله عليه وسلم: "مَا مِنْ مَكْلُومٍ يُكْلَمُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ إِلَّا جَاءَ يَوْمَ القِيَامَةِ وَكَلْمُهُ يَدْمَى، اللَّوْنُ لَوْنُ دَمٍ، وَالرِّيحُ رِيحُ مِسْكٍ" أي لونه وريحه
ويقول الشاعر: لحافي لحاف الضيف والبرد برده، أي وبردي برده. أناب أل عن ضمير المتكلم.
ويقول ذو الرمة: وإنسان عَيْني يحسر المَاءُ تَارَة ... فيبدو وتاراتٍ يجم فيغرق، أي يحسر ماؤه.
وتقول: رأيت معلمي فسلمت عليه وقبلت اليد والرأس.. ونحو ذلك.
.....................
أما على مذهب من لا يرى ذلك فالرابط مقدر: نحو تذرف العين منها دمعها.
والأول أولى.
والله أعلم

محمد عبد العزيز محمد
11-10-2014, 11:08 PM
أستاذي أبا عبد القيوم : شكرا جزيلا لك ، ولا حرمنا الله من واسع علمك .
ولكن ألا يجوز ما فهمتُه : تذرف العين دمعها وقد أطالت وقوفا . فعل وفاعل ومفعول به وحال جملة قدمت ؟

عطوان عويضة
11-10-2014, 11:38 PM
أستاذي أبا عبد القيوم : شكرا جزيلا لك ، ولا حرمنا الله من واسع علمك .
ولكن ألا يجوز ما فهمتُه : تذرف العين دمعها وقد أطالت وقوفا . فعل وفاعل ومفعول به وحال جملة قدمت ؟
لا أراه جائزا معنى أو صناعة.
أما من جهة المعنى، فالعين لا تقيد بأنها تقف وتطيل الوقوف، والضمير في أطالت ليس للعين وإنما لمذكور سابق هو (النفس).
وأما من جهة الصناعة فلا دليل على التقديم والتأخير، ولم يسغ لك جعلها حالا إلا بتقدير إضافة واو الحال و(قد)، وكثرة التقدير بغير دليل تخل بالمراد لذا إذا صح المعنى بغير تقدير فهو أقرب إلى المراد.. والتقدير لا يلجأ إليه إلا لقرينة على إرادة المعنى المقدر، أو إذا لم يستقم الكلام من حيث الصناعة إلا به.
والله أعلم.

محمد عبد العزيز محمد
11-10-2014, 11:56 PM
الأستاذ الفاضل عطوان :
أطالت النفس وقوفا تذرف عينها( عين النفس ) ...لا أفهم معنى عين النفس هذه ... تقف في حلقى.

عطوان عويضة
12-10-2014, 12:57 AM
الأستاذ الفاضل عطوان :
أطالت النفس وقوفا تذرف عينها( عين النفس ) ...لا أفهم معنى عين النفس هذه ... تقف في حلقى.

بطيبة رسم للرسول ومعهد *** منير وقد تعفو الرسوم وتهمد
بها حجرات كان ينزل وسطها *** من الله نور يستضاء ويوقد
معارف لم تطمس على العهد آيها *** أتاها البلى فالآي منها تجدد
عرفت بها رسم الرسول وعهده *** وقبراً بها واراه في الترب ملحد
ظللت بها أبكي الرسول فأسعدت *** عيون ومثلاها من الجفن تسعد
يذكرن آلاء الرسول وما أرى *** لها محصياً نفسي، فنفسي تبلد
مفجعة قد شفها فقد أحمد *** فظلت لآلاء الرسول تعدد
أطالت وقوفاً تذرف العين جهدها *** على طلل القبر الذي فيه أحمد
فبوركت يا قبر الرسول وبوركت *** بلاد ثوى فيها الرشيد المسدد
وبورك لحد منك ضمن طيباً *** عليه بناء من صفيح منضد

لعل الأبيات توضح المراد،
ولعل استشفاف الضمير في الكلمات المخطوطة، وأل النائبة عنه (عينها) يوضح أن الشاعر يتكلم عن نفسه، ولكن بضمير الغائبة مراعاة للفظ (نفسي)، وهو من التجريد.
كأنه يقول (أنا مفجع قد شفني فقد أحمد فظللتُ لآلاء الرسول أعدد، وأطلت وقوفا (عند القبر) تذرف عيني (الدمع) جهدها....
والله أعلم.

محمد عبد العزيز محمد
12-10-2014, 04:37 PM
بورك فيك أستاذنا .

د.عمر خلوف
12-10-2014, 06:29 PM
جزاك الله خيراً أبا عبد القيوم