المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لماذا هذا الفعل مبني للمجهول؟



مسلم صيني
07-10-2014, 04:06 PM
------"ما أكرمَ ألا يـُـساء الى الناس"

في درس عن أسلوب التعجب، قرأت مثالا ( ما أكرم ألاّ يساء إلى الناس).
فلم أفهم لماذا الفعل ( يساء ) هنا يكون مجهولا و لا معلوما؟ بل أعتقد أن الصحيح هو ( ما أكرم ألا يُسيء إلى الناس )--- بمعنى ( ما أكرم ألا يــؤذي الناس )
هل أحد يشرح لي ما هو السبب يجعل الفعل ( يساء ) هنا مجهولا؟

و شكرا لكم مسبقا

متيم العربية
07-10-2014, 04:11 PM
------"ما أكرمَ ألا يـُـساء الى الناس"

في درس عن أسلوب التعجب، قرأت مثالا ( ما أكرم ألاّ يساء إلى الناس).
فلم أفهم لماذا الفعل ( يساء ) هنا يكون مجهولا و لا معلوما؟ بل أعتقد أن الصحيح هو ( ما أكرم ألا يُسيء إلى الناس )
هل أحد يشرح لي ما هو السبب يجعل الفعل ( يساء ) هنا مجهولا؟

و شكرا لكم مسبقا

السلام عليكم

لأن المقصود بهذا المثل أن تُوّجه النصيحة لكل البشر لا إلى شخص معين

فعندما تقول ما أكرم ألا يُسيء إلى الناس
فكأنك تحصر النصيحة في شخص معين يقصده المتكلم
كما أن هذا الشخص المعين غير واضح، خاصة أنه لا يوجد نص قبل الجملة يوضح من هو الشخص الذي يتحدث عنه المتكلم

أما عندما تقول ما أكرم ألا يُساء إلى الناس
فالمتكلم هنا ينصح جميع البشر بعدم الإساءة إلى الناس
لذا بُنِيَ الفعل للمجهول حتى يفيد التعميم وليشمل الناس جميعا

والله أعلم

متيم العربية
07-10-2014, 04:20 PM
أخي العزيز

أهلا بك

ورد في ما كتبت عدد من الأخطاء البسيطة صححتها هنا


لماذا الفعل يكون مبنيا للمجهول؟
------"ما أكرمَ ألا يـُـساء الى الناس"

في درس عن أسلوب التعجب، قرأت مثالا ( ما أكرم ألاّ يساء إلى الناس).
فلم أفهم لماذا الفعل ( يساء ) هنا يكون مبنيا للمجهول و ليس مبنيا للمعلوم؟ بل أعتقد أن الصحيح هو ( ما أكرم ألا يُسيء إلى الناس )--- بمعنى ( ما أكرم ألا يــؤذي الناس )
هل من أحد يشرح لي ما هو السبب الذي يجعل الفعل ( يساء ) هنا مبنيا للمجهول؟

و شكرا لكم مسبقا

انمار
07-10-2014, 04:20 PM
تحية طيبة
اخي العزيز مسلم صيني حياك الله
الفعل يساء فعل مبني للمجهول يجهل فاعله
اما الفعل يسيئ كما تفضلت فالفاعل معلوم كان نقول ( يسيئ الرجل الى الاخرين ) نحن نعلم من الفاعل والمسيئ الى الاخرين
اما يساء فنجهل الفاعل وكما تعلم ان الفعل المبني للمجهول من المضارع يكون بضم اوله وفتح ما قبل اخره
وكما فسر لك اخي متيم اللغة معناها
ان تكون نصيحة عدم الاساءة للجميع لا تقتصر على شخص معين
والله اعلم

مسلم صيني
07-10-2014, 04:21 PM
السلام عليكم

لأن المقصود بهذا المثل أن تُوّجه النصيحة لكل البشر لا إلى شخص معين

فعندما تقول ما أكرم ألا يُسيء إلى الناس
فكأنك تحصر النصيحة في شخص معين يقصده المتكلم
كما أن هذا الشخص المعين غير واضح، خاصة أنه لا يوجد نص قبل الجملة يوضح من هو الشخص الذي يتحدث عنه المتكلم

أما عندما تقول ما أكرم ألا يُساء إلى الناس
فالمتكلم هنا ينصح جميع البشر بعدم الإساءة إلى الناس
لذا بُنِيَ الفعل للمجهول حتى يفيد التعميم وليشمل الناس جميعا

والله أعلم

و لكن، إذا كان الفعل يكون مبنيا للمجهول هنا ، فمعنى الجملة ( ما أكرم ألا يـُـساء إلى الناس ) يكون : ما أكرم ألا يُآذى الناس . فكأن معناها غير سليم.

لننظر إلى مثال آخر

ما أكرم ألا يُقتــَـل الناسُ ---- أو ---- ما أكرم ألا يــَقتــُل الناسَ ؟ أيهما صحيح ؟

انمار
07-10-2014, 04:25 PM
لا اخي
العزيز مسلم صيني
هنالك مصدر مؤول من ان والفعل ومعناه
ما اجمل عدم الاساءة
لان الفعل منفي (( ان + لا + يساء )

متيم العربية
07-10-2014, 04:27 PM
و لكن، إذا كان الفعل يكون مجهولا هنا ، فمعنى الجملة ( ما أكرم ألا يـُـساء إلى الناس ) يكون : ما أكرم ألا يُآذى الناس . فكأن معناها غير سليم.

لننظر إلى مثال آخر

ما أكرم ألا يُقتــَـل الناسُ ---- أو ---- ما أكرم ألا يــَقتــُل الناسَ ؟ أيهما صحيح ؟

ولماذا اعتبرتَ جملة: "ما أكرم ألا يؤذى الناس" خاطئة؟
ليتك توضح لي ما الخطأ فيها، حتى أساعدك في فهمها بشكل صحيح
فالجملة ليست خاطئة


ما أكرم ألا يُقتل الناس وما أكرم ألا يّقتل الناسَ

كلتاهما صحيحة نحويا، ولا يوجد خطأ في أي جملة

لكن عزيزي في أية لغة عندما تريد أن تقول حكمة أو مثلا
فأنت توجهه لجميع الناس لا إلى شخص معين

فمثلا تقول: من يصبرْ ينلْ مراده

هنا فاعل يصبر وفاعل ينل ضمير مستتر، فالمقصود منه أن أي شخص بشكل عام يصبر سينال مراده

ولا نقول مثلا : إذا صبرَ محمد نال مراده
أو إذا صبر فلان نال مراده

لأنه مثل والمقصود دائما بالمثل جميع الناس بشكل عام ولا يكون المقصود شخصا بعينه

مسلم صيني
07-10-2014, 04:32 PM
لا اخي
العزيز مسلم صيني
هنالك مصدر مؤول من ان والفعل ومعناه
ما اجمل عدم الاساءة
لان الفعل منفي (( ان + لا + يساء )

نعم، إني أعرف ( ألاّ = أن لا ) ، و لكن معنى " ما أكرم أن لا يُساء إلى الناس ِ " معناها يساوى " ما أكرم أن لا يـــُآذى الناسُ "

فلهذا، لكي أوضح ما هو الإشكال لديَ، آتيتُ بمثال آخر

ما أكرم ألا ( = أن لا ) يـــُقتــَل الناسُ
أو
ما أكرم ألا ( = أن لا ) يـــَـقتــُل الناسَ
أيهما صحيح؟
"

مسلم صيني
07-10-2014, 04:39 PM
ما أكرم ألا ( أن لا ) يــــُقـتـــَل الناسُ ------ معناها : إذا لم يكن أحد مقتولا فهذا الأمر كريم

ما أكرم ألا ( أن لا ) يــَقتــُل الناسَ ----- معناها : إذا كان شخص لم يقتل أحدا فهو يكون شخصا كريما جديرا باحترام الناس لأنه غير مؤذي الناس

انمار
07-10-2014, 04:39 PM
اكيد ( الجملتان صحيحتان )
باعتبار ان الجملة الاولى مبنية للمجهول فيجهل القاتل
والجملة الثانية مبنية للمعلوم والفاعل في الجملة يكون ضمير مستتر تقديره هو
وتفسير الجملتين ما اكرم عدم قتل الناس ( كما جاء بجملتيك )

متيم العربية
07-10-2014, 04:45 PM
ما أكرم ألا ( أن لا ) يــــُقـتـــَل الناسُ ------ معناها : إذا لم يكن أحد مقتولا فهذا الأمر كريم

ما أكرم ألا ( أن لا ) يــَقتــُل الناسَ ----- معناها : إذا كان شخص لم يقتل أحدا فهو يكون شخصا كريما جديرا باحترام الناس لأنه غير مؤذي الناس

فهمك صحيح،

ولكنْ فيه خطأ وحيد

في الجملة الثانية ليس الشخص الذي لم يقتل هو الكريم، وإنما عدم قتله للناس هو الكريم


عندما تقول ما أجمل السماءَ
هذا يعني أنك تتعجب من شدة جمال السماء

عندما تقول ما أكرم عدم قتله للناس
هذا يعني أنك تتعجب من شدة كرم عدم قتل شخص معين للناس
ولا يعني أنك تتعجب من شدة كرم الشخص الذي لم يقتل الناس

ما أكرم ألا يقتل الناس

تأويلها ما أكرم عدم قتله للناس


أي أنك تتعجب من شدة كرم عدم قتله للناس

والله أعلم

مسلم صيني
07-10-2014, 04:49 PM
ولماذا اعتبرتَ جملة: "ما أكرم ألا يؤذى الناسُ" خاطئة؟
ليتك توضح لي ما الخطأ فيها، حتى أساعدك في فهمها بشكل صحيح
فالجملة ليست خاطئة


ما أكرم ألاّ ( أن لا ) يـَـؤذ َى الناسُ ---------- معناها : لا أحد يكون مــُضرورا
و لكن النصيحة هي عدم إساءة الناس و ليس عدم الناس المضرورين.

فلذا، لكي نأتي بمعنى تقديم نصيحة عدم إساءة الآخرين ، أعتقد أن نقول ( ما أكرم ألاّ يـــُسيءَ الناسَ ) كمثل الجملة ( ما أكرم ألا يــَقتــُل الناسَ )

أما إذا قلنا ( ما أكرم ألا يـــُقتــَل الناس ) فمعناها تغير ممّ ذكرناه سابقا، فمعناها : ما أكرم عدم المقتولين ، و هذا لا يصح أن يكون نصيحة عدم قتل الآخرين / عدم إساءة الآخرين.

و شكرا لكم جميعا

متيم العربية
07-10-2014, 04:55 PM
ما أكرم ألاّ ( أن لا ) يـَـؤذ َى الناسُ ---------- معناها : لا أحد يكون مــُضرورا
و لكن النصيحة هي عدم إساءة الناس و ليس عدم الناس المضرورين.

فلذا، لكي نأتي بمعنى تقديم نصيحة عدم إساءة الآخرين ، علينا أن نقول ( ما أكرم ألاّ يـــُسيءَ الناسَ ) كمثل الجملة ( ما أكرم ألا يــَقتــُل الناسَ )


من الواضح أن لديك مشكلة في فهم المبني للمجهول

عندما تقول

قتلَ جمالٌ سعيدًا

فهذا يعني أن جمالا هو القاتل
وأن سعيدا هو المقتول

عندما تبني الفعل للمجهول
تقول
قُتِلَ سعيدٌ
هذه الجملة تحمل نفس معنى الجملة الأولى
وهو أن سعيدا هو المقتول

لكن الفرق بين الجملتين
هو أننا نعرف القاتل في الجملة الأولى وهو جمال
لكننا لا نعرف من القاتل في الجملة الثانية فهو مجهول بالنسبة للقارئ أو المستمع


لنعد إلى جملتك

أحبُّ ألا يقتلَ محمودٌ الناسَ

وأحبُّ ألا يُقتلَ الناسُ

الجملتان لهما نفس المعنى تماما
لكن الاختلاف أنني في الجملة الأولى أتحدث عن قاتل محدد وهو محمود
بينما في الجملة الثانية لا أتحدث عن قاتل محدد وإنما أتحدث عن أي قاتل

فالجملة الأولى معناها أحب عدم قتل الناس من قبل محمود
أما الجملة الثانية فمعناها أحب عدم قتل الناس من قبل أي شخص بغض النظر عن هويته

مسلم صيني
07-10-2014, 05:03 PM
إلى متيم العربية:

ما أكرم عدم الإساءة إلى الآخرين ---- معناها يساوي : ما أكرم ألا يـــُسيء إلى الناسِ
ما أكرم عدم الناس المضرورين --- معناها يساوي : ما أكرم ألا يـــُساءَ إلى الناسِ

أيهما يكون أصح من ناحية تقديم النصيحة --- و هي عدم إساءة إلى الناس؟

و منكم أستفيد و لكم احترامي و تقديري

مسلم صيني
07-10-2014, 05:11 PM
إلى متيم العربية:

ما أكرم عدم قتل الآخرين ---- معناها يساوي : ما أكرم ألا يـَقتــُلَ الناسَ
ما أكرم عدم الناس المقتولين --- معناها يساوي : ما أكرم ألا يـــُقتــَلَ الناسُ

أيهما يكون أصح من ناحية تقديم النصيحة --- و هي عدم قتل الآخرين؟

و منكم أستفيد و لكم احترامي و تقديري

متيم العربية
07-10-2014, 05:12 PM
إلى متيم العربية:

ما أكرم عدم إساءة الآخرين ---- معناها يساوي : ما أكرم ألا يـــَقــتُلَ الناسَ
ما أكرم عدم الناس المضرورين --- معناها يساوي : ما أكرم ألا يـــُساءَ إلى الناس

أيهما يكون أصح من ناحية تقديم النصيحة --- و هي عدم إساءة الناس؟

و منكم أستفيد و لكم احترامي و تقديري


أخي العزيز هنالك عدة أخطاء فيما كتبته

المقصود من الجملة الأصلية أن الناس هم من يقع عليهم الأذى

وليس المقصود أن الناس هم من يؤذون غيرهم



ما أكرم عدم إساءة الآخرين ---- معناها يساوي : ما أكرم ألا يـــَقــتُلَ الناسَ

هذا غير صحيح
الصحيح هو ما أكرم عدم الإساءة للآخرين معناها ما أكرم ألا يسيءَ فلانٌ للناس


ما أكرم عدم الناس المضرورين --- معناها يساوي : ما أكرم ألا يـــُساءَ إلى الناس


لا يوجد شيء اسمه عدم الناس المضرورين

وإنما يوجد شيء اسمه عدم وجود ناس متضررين

ما أكرم عدم وجود ناس متضررين معناها نفس معنى ما أكرم ألا يساء إلى الناس


الآن هنالك جملتان
ما أكرم ألا يسيء محمد للناس معناها ما أكرم عدم وجود ناس متضررين من قبل محمد
ما أكرم ألا يُساء إلى الناس معناها ما أكرم عدم وجود ناس متضررين من قبل أي شخص بغض النظر من هو، أي أن المسيء غير محدد

الجملتان لهما نفس المعنى

لكن في الأولى من يضر الناس هو شخص محدد وهو محمد
أما في الثانية فمن يضر الناس هو شخص غير محدد، أي إننا لا نريد أن يضر الناس أي شخص بغض النظر عن هويته


أخيرا،
عزيزي في أية لغة
سواء في الصينية أو في العربية أو الإنجليزية

عندما تريد أن تقول حكمة أو مثلا

فأنت تحاول تعميمه لا توجيهه إلى شخص معين

فتقول مثلا ما أجمل أن يدرس المرء
ولا تقول ما أجمل أن يدرس سمير

كلتا الجملتين صحيحة لغويا ونحويا

لكن استخدام الأولى هو المناسب لأنني أريد أن أقول حكمة عامة لكل الناس لا إلى شخص معين

لذلك ما أجمل ألا يسيء إلى الناس
وما أجمل ألا يُساء إلى الناس

كلتاهما صحيحة

لكن استخدام ما أجمل ألا يُساء إلى الناس
هي المناسبة

لأنني لا أريد أن يتأذى الناس من قبل أي شخص بغض النظر عن هويته سواء أكان محمدا أم عادلا أم سميرا أم قاسما

مسلم صيني
07-10-2014, 05:47 PM
ما أكرم عدم وجود ناس متضررين معناها نفس معنى ما أكرم ألا يساء إلى الناس

و كما قلتَ في مشاركتك السابقة : أما عندما تقول ما أكرم ألا يُساء إلى الناس
فالمتكلم هنا ينصح جميع البشر بعدم الإساءة إلى الناس

أنا موافق على كلامك حيث قلتَ ( المتكلم هنا ينصح جميع البشر بعدم الإساءة الى الناس ) و لكن معنى ( عدم وجود ناس متضررين ) ليس بمعنى ( عدم الإساءة إلى الناس ) ، و الجملة ( ما أكرم ألا يـــُساء إلى الناس) لم تأتي بمعنى النصيحة.

عدم وجود ناس متضررين -------- نوع من الرجاء أو التمني
عدم الإساءة إلى الناس ---- نوع من النصيحة

ما أكرم ألا يساء إلى الناس ----- كأن المتكلم يعبر عن رجائه بأسلوب التعجب، أي : يرجو أن لا ( ألا ) يجود المتضررون
أو كما قلتَ أنت " عدم وجود ناس متضررين".

ما أكرم ألا يُسيء (أحدٌ) إلى الناس ----- تقديم نصيحة لأي أحد أن لا ( ألا) يسيء إلى الآخرين

لأني كنتُ أعتقد، و ما زلتُ أعتقد أن الجملة الأصلية بمعنى تقديم النصيحة ، فلذا، لم أفهم لماذا الفعل " يساء " يكون مبنيا للمجهول لأنه يغير معنى الجملة من "عدم الإساءة إلى الآخرين" إلى "عدم وجود ناس متضررين" --- و الفرق بينهما من حيث معناهما كما ذكرتـــُه سابقا
لهذا، أعتقد أن الجملة الأصلية --- ما أكرم ألا يساء إلى الناس --- لم تأتِ بمعنى النصيحة، و لكي نأتيَ بمعنى النصيحة ، فالجملة ( ما أكرم ألا يــُسيءَ إلى الناس ) تأتي بمعنى النصيحة لأي أحد مَن كان مِن المستمعين.
ما أكرم ألا يُسيءَ إلى الناس = ما أكرم ألا يُسيءَ أحدٌ إلى الناس / إلى الآخرين.



هذا، و شكرا لجميع المشاركين.

متيم العربية
07-10-2014, 06:46 PM
أخي العزيز "مسلم صيني"

أولا، أرجو أن تطلع بشكل أكبر وأكثر تفصيلا على موضوع المبني للمعلوم والمبني للمجهول لأن ذلك سيوفر علينا وقتا كبيرا في شرح الأمور

ثانيا، في أية لغة في العالم، هنالك معنى مباشر للكلام، وهنالك معنى غير مباشر له

مثلا يقول الرسول - صلى الله عليه وسلم -: ((الْمُسْلِمُ مَنْ سَلَمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ...))
الجملة هنا خبرية تتكون من مبتدأ هو المسلم وخبر هو من

المعنى المباشر للجملة هو أن المسلم هو الشخص الذي يسلم بقية المسلمين من أذاه.
لكن المعنى غير المباشر هو أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - ينصح كل مسلم بألا يؤذي إخوته المسلمين الآخرين
فليس ضروريا أن يقول مثلا: أنصح أو أوصي كل مسلم ألا يؤذي بقية المسلمين

لأن في أية لغة في العالم ومن مقتضيات البلاغة أن يكون هنالك معنى غير مباشر للكلام

الآن لنفرض أن أبًا يريد أن ينصح ابنه بالصدقة، فيقول: ما أعظم من يتصدق على المحتاج

المعنى المباشر هو أن الأب يتعجب من شدة عظمة من يتصدق على المحتاجين
لكن الابن سيفهم من أبيه بأنه ينصحه بأن يتصدق على المحتاجين
والأب لا يحتاج أن يقول: أنصحك بأن تتصدق على المحتاجين

الآن لنفرض أن هنالك معلما في صف، وأن حوله الطلاب، ويريد أن ينصحهم بألا يؤذوا الناس
فيقول: ما أكرم ألاّ يساء إلى الناس، أو ما أكرم ألا يسيء أحد إلى الناس
المعنى المباشر: هو أنه يتعجب من شدة كرم عدم الإساءة إلى الناس من قبل أي أحد
لكن الطلاب سيفهمون أنه ينصحهم بألا يسيئوا إلى غيرهم

وهو لا يحتاج أن يقول: أنصحكم بألا تسيئوا لغيركم

هذا هو فهمي البسيط الذي يحتمل الخطأ كما يحتمل الصواب

ولعل غيري يمتلك علما يفيدك به أكثر مني

مسلم صيني
07-10-2014, 07:29 PM
الآن لنفرض أن أبًا يريد أن ينصح ابنه بالصدقة، فيقول: ما أعظم من يتصدق على المحتاج

ما أعظم من يتصدق على المحتاج ------------ أنا موافق معك على هذا التعبير من حيث أنه يعطي معنى " نصيحة" مع أنه غير مباشر بعبارة " أنصحك" أو غيرها
نقطة مناقشتنا هنا ليست عن التعبير المباشر أو غير المباشر، بل عن استخدام الفعل المبني للمجهول في المثال ( ما أكرم ألا يساء إلى الناس)

لنأخذ مثالك المذكور هنا ( ما أعظم من يتصدق على المحتاج)، هل ممكن أن تقول هذا الكلام بفعل مبني للمجهول؟

أمثلة أخرى لتوضيح الفرق بين التمنى و تقديم النصيحة:
ما أجمل ألا يــُحبَس العصفورُ في القفص (قد يفيد التمنى فقط، يفيد تقدير قيمة الحرية أي التعجب من قيمة الحرية فقط ، و قد يكون نصيحة للمستمع )
ما أجمل ألا يــَحبس أحد العصفور في القفص ( قطعيا يفيد النصيحة لأي أحد أن لا يحبس العصفور في القفص )

فللمثال الأول احتمالان، و للمثال الثاني احتمال واحد و هو نصيحة للمستمع.

عطوان عويضة
07-10-2014, 07:44 PM
------"ما أكرمَ ألا يـُـساء الى الناس"

في درس عن أسلوب التعجب، قرأت مثالا ( ما أكرم ألاّ يساء إلى الناس).
فلم أفهم لماذا الفعل ( يساء ) هنا يكون مجهولا و لا معلوما؟ بل أعتقد أن الصحيح هو ( ما أكرم ألا يُسيء إلى الناس )--- بمعنى ( ما أكرم ألا يــؤذي الناس )
هل أحد يشرح لي ما هو السبب يجعل الفعل ( يساء ) هنا مجهولا؟

و شكرا لكم مسبقا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
* أولا الفعل لا يكون مجهولا، وإنما الذي يكون مجهولا هو الفاعل، فإن كان الفاعل مذكورا كانت صيغة الفعل دالة على ذلك (مبني للمعلوم)، وإن كان الفاعل مجهولا أي غير مذكور أو معلوم فإن صيغة الفعل تكون دالة على ذلك (مبني للمجهول)؟
بالنظر إلى جملة (ما أكرم ألا يساء إلى الناس) نجد أن الفعل (يساء) مبنيا للمجهول، أي أن الفاعل مجهول غير مذكور.
لو أردنا أن نجعل الفعل مبنيا للمعلوم (يسيء) لزمنا أن نأتي له بفاعل، وليكن هذا الفاعل (المسلم) مثلا؛ فكبف تصير الجملة؟
تصير : ما أكرم ألا يسيء المسلم إلى الناس.
ما أكرم ألا يسيء المسلم إلى الناس ............. فاعلها معلوم
ما أكرم ألا يساء إلى الناس ............... فاعلها مجهول.

مسلم صيني
07-10-2014, 07:56 PM
ما أكرم ألا يساء إلى الناس ............... فاعلها مجهول

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
شكرا لك على مشاركتك.
ما أكرم ألا يسيء إلى الناس ---- الفاعل هنا ضمير مستتر تقديره هو ---- أي : أحد أو إنسان ، لفظ "أحد/ إنسان " غير مذكور بسبب أنه معلوم من خلال سياق الكلام.
و لكي أوضح المثال الذي فيه الفعل المبني للمعلوم، أتيتُ بلفظ "أحد" في مشاركتي السابقة لازالة الإشكال

عطوان عويضة
07-10-2014, 08:19 PM
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
شكرا لك على مشاركتك.
ما أكرم ألا يسيء إلى الناس ---- الفاعل هنا ضمير مستتر تقديره هو ---- أي : أحد أو إنسان ، لفظ "أحد/ إنسان " غير مذكور بسبب أنه مفهوم من خلال سياق الكلام.
إذا كان صاحب الضمير المستتر مفهوما من السياق فالجملة صحيحة والفعل مبني للمعلوم لأن صاحب الضمير معلوم، وهي كما لو كان الفاعل بارزا...
وعليه لو بنيت الفعل للمجهول أصبحت الجملة: ما أكرم ألا يساء إلى الناس، وليس ثمة ضمير مستتر للفاعل.
حذف الفاعل وبناء الفعل للمجهول يجعل الاهتمام منصبا على الفعل لا الفاعل.
ما أجمل ألا يَكْتُب الأولاد على سيارتي ....... الاهتمام منصب على الفعل والفاعل أي الأولاد لأنهم من يفعلون ذلك، وخوفي منهم لا من غيرهم.
ما أجمل ألا يُكْتَب على سيارتي ............ الاهتمام منصب على عدم الكتابة على سيارتي، من أي أحد صغيرا أم كبيرا ذكرا أم أنثى.........
...........
ما أجمل ألا يُشْرِك المسلم بالله
ما أجمل ألا يُشْرَك بالله
وقس على ذلك.

مسلم صيني
07-10-2014, 08:28 PM
وعليه لو بنيت الفعل للمجهول أصبحت الجملة: ما أكرم ألا يساء إلى الناس، وليس ثمة ضمير مستتر للفاعل.
حذف الفاعل وبناء الفعل للمجهول يجعل الاهتمام منصبا على الفعل لا الفاعل.

نعم، هذا مفهوم.
كما دارت المناقشة بيني و متيم العربية حول معنى الجملة " ما أكرم ألا يساء إلى الناس" و معنى " ما أكرم ألا يسيء أحد إلى الناس"
محور حوارنا حول الفرق بينهما من حيث المعنى، أ تعتقد أن معناهما سواء؟
و كذلك في المثال الآخر عن العصفور

مسلم صيني
07-10-2014, 08:45 PM
ما أجمل ألا يَكْتُب الأولاد على سيارتي /ما أجمل ألا يُكْتَب على سيارتي


لأنك أتيتَ بلفظ "الأولاد" فتغير المعنى ، إن أتيتَ بلفظ أحد بدلا من "الأولاد"، فمعنى (ما أجمل ألا يــَكتــُب أحدٌ على سيارتي) = (ما أجمل ألا يــُكتَب على سيارتي)
فتغيير المعنى ليس بسبب الفعل المبني للمجهول أو للمعلوم، بل بسبب استخدامك لفظ "الأولاد" الذي يعين الفاعل هو "الأولاد"

مع هذا، لا أقصد أن هناك لا فرق بين الفعل المبني للمجهول و للمعلوم ، بل أحيانا يعطي نفس المعنى و أحيانا لا، مثل في المثال " ما أكرم أن لا يساء إلى الناس" ففي هذا المثال، و في مثال العصفور كذلك، يتغير معنى الجملة إذا غيرنا الفعل المبني للمجهول إلى الفعل المبني للمعلوم كما بينتُ فيما مضى

و جزاكم الله خيرا كثيرا
لقد استفدت منكم كثيرا