المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ضبط المصحف [2] : الرسم والخط والضبط والرواية



سعيد بنعياد
08-10-2014, 05:27 PM
الحلقة الثانية
الرسم والخط والضبط والرواية

حين ينوي خطاطٌ شهير، أو لجنةٌ متخصصة في طباعة المصاحف، كتابةَ مصحف ما، لا بد قبل كل شيء من الإجابة بوضوح عن مجموعة من الأسئلة، أهَمُّها:
1- بأي رسم سيُكتَبُ هذا المصحف؟
2- وبأيّ خط من الخطوط العربية المعروفة؟
3- ووفق أي رواية سيُضْبَط؟
4- وما المذهب الذي سيُعتَمَد في ضبطه؟
5- وما المذهب الذي سيُعتَمَد في تحديد مواضع الوقف؟
6- وما المذهب الذي سيُعتَمَد في عَدِّ الآيِ؟
7- وما المذهبُ الفقهي الذي سيُعتَمَد في تحديد مواضع سجود التلاوة؟

إن هذه الأسئلة – في الغالب – غيرُ متلازمة فيما بينها. فإذا أجَبْنا بطريقة معيَّنة عن واحد منها، فهذا لا يعني أن إجابات الأسئلة الأخرى أصبحت محسومة.

غير أن أذهاننا اعتادت الربطَ بين هذه الأسئلة؛ وهذا ما يؤدي إلى كثير من الاعتقادات الخاطئة.

ولْنَكْتَفِ الآن بمثال توضيحي واحد:

بعضُ الإخوة يتصفح مصحفا مطبوعا في المغرب على رواية ورش، فلا يجد علامة للسجدة في آخر سورة العلق (وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ)، فيطرح سؤاله البريء: (لماذا لا يسجُد ورشٌ في آخر سورة العلق؟).

فربما يُضحِك سؤالُه هذا بعضَ أهلِ العلم؛ لأن وَرْشًا لا ناقةَ له في قضية (سجود التلاوة) ولا جَمَلَ. فهذه المسألة من اختصاص المذاهب الفقهية، وليست من اختصاص أئمة القراءات.

وكُلُّ الذي حصل: أن المصحف طُبِع في المغرب، والمذهب الرسمي للمغرب هو المذهب المالكي، الذي لا يرى السجود في هذا الموضع؛ فلذلك لم يضعوا فيه علامة للسجود. وأما كونُ المصحف برواية ورش، فهذا من باب الاتِّفاق، لا أقلَّ ولا أكثر.

وسننتقل الآن إلى تفصيل المسائل الأربعة الأولى (الرسم، والخط، والرواية، والضبط). أما المسائل الثلاثة الأخرى (الوقف، وعَدُّ الآي، وسجود التلاوة)، فنُرجِئُ الحديث عنها إلى مناسبات لاحقة بإذن الله تعالى.


-1-
الرسم


ويُقصد به: الطريقة الإملائية المعتمدة في كتابة الكلمات.

ونحن هنا أمام رَسْمَيْن أو ثلاثة:

1- (الرسم الإملائي)، وهو المعتمد في الكتابة العادية.

2- و(رسم المصحف) أو (الرسم العثماني)، وهو الذي اعتُمِد في كتابة المصاحف في عهد عثمان بن عفان (رضي الله عنه). وهذا النوع خاص بالقرآن الكريم، فلا يُمكن أن نقول مثلا: (سأكتُبُ قصيدةً أو نصًّا عاديًّا بالرسم العثماني).

3- وأما الرسم الثالث، فهو (الرسم العَرُوضي). وهذا لا يعنينا هنا. والمقصود به: الكتابة الصوتية للأبيات الشعرية، بغرض تقطيعها ومعرفة بُحورِها.

فقول أبي الأسود الدؤلي مثلا [من الكامل]:

يا أيها الرجل المُعَلِّمُ غَيْرَهُ **
هَلاَّ لِنفْسِكَ كانَ ذا التعليمُ
يُكتب هكذا:

يَا أَيْيُهَرْ / رَجُلُلْمُعَلْـ / لِمُغَيْرَهُو
هَلْلَا لِنَفْـ / سِكَكَانَذَتْـ / تَعْلِيمُو

ثم يُقطَّع هكذا:

مُتْفاعِلُنْ / مُتَفاعِلُنْ / مُتَفاعِلُنْ
مُتْفاعِلُنْ / مُتَفاعِلُنْ / مُتْفاعِلْ

وأغلب المصاحف المتداولة اليوم، في المشرق والمغرب، وبجميع الروايات المشهورة، تعتمد الرسم العثماني.

ومعنى هذا: أنها لا تُغيِّر أجسام الحروف المُثْبَتة في المصاحف العثمانية؛ فلا تكتُبُ (الرحمان) مثلا بالألف، ولا تكتب (مِئَة) بغير ألف، ولا تكتب (الصلاة) بالألف بل بالواو، ولا تكتب (امرأة نوح) بالتاء المربوطة، ولا تكتب (حَقِيقٌ عَلَى أَلاَّ أَقُولَ) بإدغام (أنْ) في (لا).

ذلك لأن هذه الأمثلة كُتبت في المصاحف العثمانية هكذا:


الرحمں * ماٮه * الصلوه *
امراٮ ٮوح * حٯٮٯ على اں لا


أما إضافة علامات النَّقْط والشَّكْل والهمزات، فلا يُعَدُّ تغييرا للرسم العثماني؛ لأن هذه المسائل تدخل في (علم الضبط)، لا في (علم الرسم).

وقد وضع العلماء مصنفات عديدة، جمعوا فيها الفروق بين (الرسم العثماني) و(الرسم الإملائي القياسي). فيُرجَع إليها عند إرادة كتابة المصحف؛ للتحقُّق من طريقة كتابة كل كلمة من كلمات القرآن الكريم.

نعم؛ توجد مصاحف مخطوطة، كتبها بعض الخطاطين المشهورين، تعتمد الرسم الإملائي. وهذه لا تعنينا في بحثنا هذا.

ملحوظة: قد يُسمَّى الرسمُ أيضا (الخَطّ)، فيقال (خَط المصحف). ولا مُشاحَّة في الاصطلاح.


-2-
الخط


ويُقصد به: الشكل الهندسي الجمالي للحروف.

وهذا فن معروف، يؤخذ من الخطاطين المشتغلين بالخط العربي الأصيل.

والذي يعنينا هنا: وجود عدة أنواع من الخطوط العربية الأصيلة، أهمها: النَّسْخ، والثُّلُث، والفارسي، والديواني، والجَلِيُّ الديواني، والرُّقْعة، والإجازة، والكوفي، والمغربي.

وأغلب المصاحف المطبوعة في المشرق تعتمد (خط النَّسْخ)؛ وهذا نموذج لذلك:

3215


وأغلب المصاحف المطبوعة في المغرب تعتمد (الخط المغربي) [وتوجد عدة أنواع منه]؛ وهذا نموذج لذلك:

3216


ومرة أخرى نؤكد أنه لا تلازُمَ بين الرواية المختارة والخط المعتمد؛ فليس ضروريا أن يكون مصحف حفص بخط النسخ، ومصحف ورش بالخط المغربي، وإنَّما المسألة مُجَرَّدُ اتفاق، لا أقل ولا أكثر.

ملحوظة: قد يُسمّى الخطُّ أيضا (الَقلَم)، فيُقال: (قَلَم النسخ) و(قلَم الثلث)، وما شابه ذلك. ولا مُشاحَّةَ في الاصطلاح.


-3-
الرواية

ويُقصد بها: طريقة القراءة المنقولة بالأسانيد الثابتة عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم).

وهذا أيضا علم مستقل، يؤخذ من أفواه الشيوخ العارفين بالقراءات.

والذي يعنينا هنا: أن العلماء صنفوا عدة كتب في القراءات القرآنية، وتلَقَّوْا كل قراءة منها عَرْضًا وسَماعًا بالسند المتصل إلى الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم).

وقد استقر العمل عندهم على الأخذ بقراءات القراء العشرة الآتية أسماؤهم:
1- نافع المدني (من روايتَيْ قالُون ووَرْش).
2- ابن كثير المكي (من روايتَي البَزِّي وقُنْبُل).
3- أبو عمرو البصري َ(من روايتَي الدُّورِي والسُّوسي).
4- ابن عامر الشامي (من روايتَيْ هشام وابن ذَكْوان).
5- عاصم الكوفي (من روايتَيْ حَفْص وشُعْبة).
6- حمزة الكوفي (من روايتَيْ خَلَف وخَلاَّد).
7- الكِسائي الكوفي (من روايتَي اللَّيْث والدُّوري).
8- أبو جعفر المَدَني (من روايتَي ابن وَرْدان وابن جَمَّاز).
9- يعقوب البصري (من روايتَيْ رُوَيْس ورَوْح).
10- خَلَف الكوفي (من روايتَيْ إسحاق وإدريس).

(تُنظَر تراجمُهم هـنـا (http://www.ibnamin.com/tarajem_qura.htm)).

فـالقراءاتُ المعتمدة عَشْرٌ (وبعضهم يقتصر على السَّبْعِ الأولى)، والروايات عشرون.

هذا عند العلماء المتخصصين في الميدان.

أما على المستوى الشعبي، فتنتشر في عصرنا هذا أربع روايات (المصدر: هـنـا (http://www.ibnamin.com/recitations_current_places.htm)):

1- رواية حفص عن عاصم، في المشرق الإسلامي وأغلب بلدان العالم.
2- رواية وَرْش عن نافع، في المغرب والجزائر وموريتانيا وبلدان غرب إفريقيا وبعض نواحي مصر وليبيا وتشاد وتونس.
3- رواية قالُون عن نافع، في ليبيا وأكثر مناطق تونس.
4- رواية الدُّوري عن أبي عمرو، في الصومال، والسودان، وتشاد، ونيجيريا، وأواسط إفريقيا.

ومن عادة المصنفين في القراءات، وهذه عادة يُقصد منها الاختصار، أنهم لا يذكرون القارئ باسمه إلا عند اتفاق راوِيَيْهِ؛ فإن لم يتَّفقا ذكروا أحدَ الراويَيْن أو كِلَيْْهما.

وعلى سبيل المثال، في قوله تعالى في سورة المدثر: (والرجْزَ فاهْجُرْ)، يقولون: (قرأ أبو جعفر ويعقوب وحفص: (وَالرُّجْزَ) بضم الراء، وقرأ الباقون: (وَالرِّجْزَ) بكسرها).

فيذكرون القارئ أبا جعفر باسمه؛ لأن راوِيَيْهِ (ابنَ وَرْدان وابنَ جَمَّاز) متفقان على ضم الراء.

وكذلك يذكرون القارئ يعقوب باسمه؛ لأن راوِيَيْهِ (رُوَيْسًا ورَوْحًا) متفقان على ضم الراء.

ولكنهم لا يذكرون القارئ عاصمًا باسمه؛ بل يذكرون راويَهُ حفصًا فقط، لأنه هو الذي قرأ بضم الراء. أما الراوي الثاني (وهو شعبة) فيدخُل في (الباقين) الذين قرؤوا بكسر الراء.

وقِس على ذلك.

وهذا لُغْزٌ طريف، ابتكرتُهُ بغرض الترويح عن النفس، وهو ينتظر إجاباتكم :) :

لنفترض أن القراء العشرة اجتمعوا في غرفة واحدة، وحضر مع كل قارئٍ راوِياهُ، ولم يدخُلِ الغُرفةَ أحَدٌ غيرُ هؤلاء القراء والرواة. فكَمْ شخصًا سيكون لدَيْنا داخل الغرفة؟ :)

يُرجَى التثبُّت قبل الإجابة :) :) :)

ملحوظة: الاختلاف بين هذه الروايات هو اختلافُ تَنَوُّعٍ، وليس اختلافَ تَضَادٍّ. فكُلُّها صحيحة السند إلى الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم).

ولَسْنا هنا بصدد البرهنة على هذه المسألة؛ لأن الخوض فيها يُخرِجنا عن موضوع بحثنا.


-4-
الضبط

ويُقصد به: وضع العلامات الضرورية التي تُرشد القارئ إلى النطق السليم، كنُقَط الإعجام، وعلامات الشكل، وعلامة الهمزة، وكيفية ضبط الأحكام التجويدية المختلفة.

وهذه العلامات مصطلحات اجتهادية، قد تختلف فيها مذاهب العلماء.

وفي كثير من الأحيان، يُمَيَّز هنا بين مذهبين: مذهب المغاربة (ويُقصَد بالمغاربة: علماء الأندلس وشمال غرب إفريقيا)، ومذهب المشارقة.

ونؤكد مرة أخرى عدَمَ التلازُم بين الرواية والمذهب المعتمد في الضبط. فمن الممكن ضبطُ مُصحف حفصي بطريقة المغاربة، ومن الممكن أيضا ضبطُ مصحف ورشي بطريقة المشارقة.

دمتم بكل خير.



ـــــــــــــــ
فهرس الحلقات
مباحث في ضبط المصحف الشريف (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=83912)

ـــــــــــــــ

باديس السطايفيے
08-10-2014, 08:40 PM
بارك الله فيك أستاذنا أبا المهدي , وأثابك على هذا الجهد والتقصي , وأمدك بعونه
أتابع كما غيري في الفصيح هذا المسار التأريخي لخير كتاب عرفه البشر , حتى ذاع وانتشر , فلم ينكره غير كذاب أشر
فالله يجزيك ويجزي من تولى حفظ كتابه , بخير ما يجزي عباده الصالحين .


لعلي أشارك في الإجابة على لغزكم , فأقول يدخل الغرفة 29 شخصا لأنّ الدوري روى عن قارئين اثنين هما الإمام الكسائي وأبو عمرو البصري رحمهم الله جميعا , فبدل أن يكون لهما أربعة رواة , يكون لهما ثلاثة لأن الدوري مشترك بينهما
والله أعلم .

سعيد بنعياد
08-10-2014, 11:34 PM
بارك الله فيك أستاذنا أبا المهدي , وأثابك على هذا الجهد والتقصي , وأمدك بعونه
أتابع كما غيري في الفصيح هذا المسار التأريخي لخير كتاب عرفه البشر , حتى ذاع وانتشر , فلم ينكره غير كذاب أشر
فالله يجزيك ويجزي من تولى حفظ كتابه , بخير ما يجزي عباده الصالحين .


لعلي أشارك في الإجابة على لغزكم , فأقول يدخل الغرفة 29 شخصا لأنّ الدوري روى عن قارئين اثنين هما الإمام الكسائي وأبو عمرو البصري رحمهم الله جميعا , فبدل أن يكون لهما أربعة رواة , يكون لهما ثلاثة لأن الدوري مشترك بينهما
والله أعلم .


جزاك الله الجزاء الأوفى، أستاذنا باديس، وجعل أعمالنا جميعا خالصة لوجهه الكريم.

اقتربتَ كثيرا من الإجابة الصحيحة. يُرجى التدقيقُ في بقية الأسماء :) .

دمت بكل خير.

تيما
08-10-2014, 11:59 PM
بارك الله فيك أستاذ سعيد
أشكرك على طرحك المميز مرة أخرى

محاولة لحل اللغز
يدخل الغرفة ٢٨ شخصًا
بالإضافة إلى ما ذكره الأستاذ باديس وجدت أن "خلف" روى عن حمزة الكوفي وله قراءة خاصة أيضًا

تحيتي وتقديري
.
.

سعيد بنعياد
09-10-2014, 12:39 AM
بارك الله فيك أستاذ سعيد
أشكرك على طرحك المميز مرة أخرى

محاولة لحل اللغز
يدخل الغرفة ٢٨ شخصًا
بالإضافة إلى ما ذكره الأستاذ باديس وجدت أن "خلف" روى عن حمزة الكوفي وله قراءة خاصة أيضًا

تحيتي وتقديري
.
.

بارك الله فيك، أستاذتنا تيما، وسدد خطاك.

نعم، هذا هو الجواب الصحيح.

فعدد الأشخاص هنا ثمانية وعشرون، لكون الدُّوري راويًا عن أبي عمرو وعن الكسائي أيضا، ولكون خَلَفٍ راويًا عن حمزة وقارئًا أيضا.

دمت بكل خير.

باديس السطايفيے
09-10-2014, 01:02 AM
بارك الله فيك، أستاذتنا تيما، وسدد خطاك.

نعم، هذا هو الجواب الصحيح.

فعدد الأشخاص هنا ثمانية وعشرون، لكون الدُّوري راويًا عن أبي عمرو وعن الكسائي أيضا، ولكون خَلَفٍ راويًا عن حمزة وقارئًا أيضا.

دمت بكل خير.


أي نعم فاتتني هذه , ولعل الوقت قد آن لزيارة طبيب العيون :d2
بارك الله فيكما أستاذيّ

سعيد بنعياد
09-10-2014, 02:30 AM
أي نعم فاتتني هذه , ولعل الوقت قد آن لزيارة طبيب العيون :d2
بارك الله فيكما أستاذيّ

أضحك الله سنك، أستاذنا باديس :) .

بقدر ما أضحكتني أوجعتَ قلبي بذِكر أطباء العيون :) ؛ فلقد استنزفوا مالي وجهدي ووقتي، وجعلوني سفيرا متجولا، أتنقَّل بين (تطوان) و(طنجة) و(الرباط) و(الدار البيضاء) و(غْرُنُوبْل) و(جدَّة) و(القاهرة) و(عَمَّان)، بحثا عن علاج ناجع للقرنية المخروطية، من غير كبير جدوى :) .

دمت بكل خير.

باديس السطايفيے
09-10-2014, 07:31 AM
لا أوجع الله لك قلبا أستاذي أبا المهدي , كأنك تمثلت بقول الأول : ذكّرتني الطعن وكنت ناسيا
عسى الله أن يأتي بشفاء من عنده , يكفيك عناء هذه السياحة المكلفة , ويردّ عليك عافيتك , إنه ولي ذلك والقادر عليه

سعيد بنعياد
09-10-2014, 01:45 PM
لا أوجع الله لك قلبا أستاذي أبا المهدي , كأنك تمثلت بقول الأول : ذكّرتني الطعن وكنت ناسيا
عسى الله أن يأتي بشفاء من عنده , يكفيك عناء هذه السياحة المكلفة , ويردّ عليك عافيتك , إنه ولي ذلك والقادر عليه

بارك الله فيك، أخي العزيز، ووقاك كل سوء.

وقد استعضتُ عن عملياتهم بعدسات خاصة، اتضحتْ بها الرؤية كثيرا.

فلله الحمد حق حمده.

دمت بكل خير.

الأحمر
10-10-2014, 12:54 AM
السلام عليكم
بارك الله فيك أستاذنا سعيدا وجزاك كل خير وأثابك

زهرة متفائلة
10-10-2014, 01:01 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

فوائد جليلة وطرح مبارك ( ما شاء الله تبارك الله ) !

كتب الله لكم الأجر ، ولعلي أتابع مع المتابعين

سعيد بنعياد
10-10-2014, 01:38 PM
السلام عليكم
بارك الله فيك أستاذنا سعيدا وجزاك كل خير وأثابك

ولك كل الشكر والتقدير، أخي وأستاذنا الأحمر.

بارك الله فيك.

سعيد بنعياد
10-10-2014, 01:40 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

فوائد جليلة وطرح مبارك ( ما شاء الله تبارك الله ) !


كتب الله لكم الأجر ، ولعلي أتابع مع المتابعين


جزاك الله كل خير، أستاذتنا زهرة،

ورزقك العفو والعافية في الدين والدنيا والآخرة.

دمت بكل خير.