المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما سبب صرف الأسماء الممنوعة من الصرف في القرآن؟



الغزاالي
14-10-2014, 08:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لدي سؤالان أتمنى من الأساتذة الجواب عنها
1- ماسبب صرف الأسماء الممنوعة من الصرف في القرآن؟
2- ما العلاقة اللغوية بين الإسلام والمسلمين ؟
وجزاكم الله خيرا

الغزاالي
16-10-2014, 06:14 PM
للرفع

متيم العربية
16-10-2014, 06:51 PM
السلام عليكم

ليتك تقدم أمثلة من القرآن الكريم على أسماء ممنوعة من الصرف لكنها وردت فيه مصروفة

الغزاالي
17-10-2014, 10:11 PM
السلام عليكم

ليتك تقدم أمثلة من القرآن الكريم على أسماء ممنوعة من الصرف لكنها وردت فيه مصروفة

قوله تعالى : ( إنا أعتدنا للكافرين سلاسلا وأغلالا وسعيرا)
قوله تعالى : ( وجئتك من سبأ بنبإ يقين )
وغيرها

عطوان عويضة
18-10-2014, 01:08 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لدي سؤالان أتمنى من الأساتذة الجواب عنها
1- ماسبب صرف الأسماء الممنوعة من الصرف في القرآن؟
2- ما العلاقة اللغوية بين الإسلام والمسلمين ؟
وجزاكم الله خيرا
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
الصرف هو التنوين للتمكن الأمكن من الاسمية، فالاسم الذي لا يشبه الحرف ولا الاسم يصرف أي ينون بشروطه لذلك، فإن أشبه الاسمُ الحرفَ بني ولم يقبل الإعراب، وإن أشبه الفعلَ أعرب ومنع من الصرف.
وليس كل منون مصروفا، فقد ينون المبني ولا يسمى مصروفا نحو: صه ومه وبخ وإيه وإيها وواها وآه وأف ونحو سيبويه منكرا، وأحمدا منكرا وغير ذلك.
أما بخصوص ما ورد في بعض قراءات القرآن الكريم من تنوين الممنوع من الصرف فكلمتان (سلاسلا) و (قواريرا)، وهما ممنوعتان من الصرف والتنوين في أغلب القراءات والروايات، ومنونتان عند بعضهم.. وتنوينهما لعلة أخرى غير الصرف.
أما سلاسل فنونت لعلة مشاكلة تنوين ما بعدها (أغلالا وسعيرا)، والمشاكلة علة تبيح للفصيح تشبيه الشيء بالشيء المجاور، ولا يقاس عليها.. كقول الرسول صلى الله عليه وسلم لنسوة (ارجعن مأزورات لا مأجورات)، أو كما قال صلى الله عليه وسلم، والقياس موزورات من الوزر، لكن لمجاورة مأجورات قال مأزورات..
فسلاسل نونت (ولا نقول صرفت) لأنها جاورت أغلالا وسعيرا ..
وأما قواريرا، فنونت لمشاكلة رءوس الآي، لأن السورة الكريمة مبنية من أولها إلى آخرها على انتهاء الآيات بتنوين الفتح، فنونت قوارير وهي ممنوعة من الصرف لأنها نهاية آية فنونت مشاكلة لنهايات الآيات الأخرى.. والمشاكلة تعطي للكلام الفصيح جمالا وتيسر حفظه للسامع، وكان الحفظ محل عنايتهم.
.
وأما سبأ، فمن نونها راعى أنها اسم رجل هو جد القبيلة، أو أنها اسم حي من الأحياء.. فصرفها كما تصرف حسنا علما لرجل...
والله أعلم.
السؤال الثاني لم يتضح لي مرادك بالعلاقة اللغوية بين الإسلام والمسلمين، أتعني من جهة الاشتقاق؟
إن كان كذلك، فالإسلام مصدر، والمسلمون اسم فاعل. وسمي الإسلام إسلاما لأن المراد أن تسلم وجهك لله يوجهه حيث يشاء، فهو الخضوع التام لله والانقياد له والاستسلام له بالطاعة فيما يأمر وينهى والخلوص من إشراك غيره في ذلك.
والله أعلم.

مدحت ابراهيم
18-10-2014, 01:49 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أستاذنا الفاضل أبا عبد القيوم

وربما في هذا الرابط زيادة فائدة
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=78332

الغزاالي
18-10-2014, 05:08 PM
جزاك الله خيرا شيخنا وأستاذنا عطوان

لدي سؤال أستاذنا : بالنسبة لكلمة المسلمين قلنا بأنها مشتقة من الإسلام ، وقد قال الله تعالى: ( هو سماكم المسلمين من قبل ) أي : من قبل نزول القرآن ، فكيف نقول بأن المسملين مشتقة من الإسلام وهي قد وجدت قبل وجود الإسلام بمعناه الاصطلاحي المعروف؟

عطوان عويضة
18-10-2014, 06:42 PM
جزاك الله خيرا شيخنا وأستاذنا عطوان

لدي سؤال أستاذنا : بالنسبة لكلمة المسلمين قلنا بأنها مشتقة من الإسلام ، وقد قال الله تعالى: ( هو سماكم المسلمين من قبل ) أي : من قبل نزول القرآن ، فكيف نقول بأن المسملين مشتقة من الإسلام وهي قد وجدت قبل وجود الإسلام بمعناه الاصطلاحي المعروف؟
الإسلام بمعناه الاصطلاحي عند المسلمين هو الدين الذي تعبد الله به البشر من لدن آدم إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها،
قال تعالى: "إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ "
ولم يذكر الله في كتابه دينا أنزله على عباده غير الإسلام، فلم ينزل دينا اسمه اليهودية، وإنما أنزل على موسى الإسلام وأمر موسى قومه بالإسلام، وأما اليهود فقوم منسوبون إلى رجل، وليس لأن الدين الذي أنزل عليهم اسمه اليهودية، والنصارى قوم منسوبون إلى مكان لا إلى دين، فما من دين اسمه النصرانية أو المسيحية..
ولو استقريت ما جاء على لسان رسل الله في القرآن لوحدتهم ينسبون أنفسهم إلى الإسلام ويدعون أتباعهم إلى الإسلام ويوصون أبناءهم بالتزام الإسلام.
الإسلام هو التسمية الصحيحة الوحيدة الدالة على عبادة الله، وما عداه أسماء تدل على أقوام أو أشخاص أو أماكن أو ممارسات ..
وقولك : {وقد قال الله تعالى: ( هو سماكم المسلمين من قبل ) أي : من قبل نزول القرآن} يحمل في طيه الإجابة، إذ كيف يكونون مسلمين بلا إسلام، وكيف تكون سائلا بلا سؤال، اسم الفاعل يدل بالضرورة على شيئين الحدث (المصدر) وفاعله.
والله أعلم
يمكنك البحث في المصحف عن مشتقات أسلم، نحو: (مسلمون، مسلمين، مسلما، ...)، وسوف تجد أن نوحا وإبراهيم وإسماعيل ولوطا ويعقوب ويوسف وموسى وسليمان وعيسى .. حتى فرعون أعلن إسلامه قبل غرقه..

زهرة متفائلة
18-10-2014, 10:58 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : مدحت إبراهيم

جزاكم الله خيرا ، وبارك الله فيكم .

والله الموفق

مدحت ابراهيم
18-10-2014, 11:06 PM
وفيك بارك الله , وجزاك الله كل خير الأستاذة الفاضلة زهرة متفائلة

الغزاالي
19-10-2014, 02:43 PM
جزاكم الله خيرا جميعا على مشاركتم النافعة فقد أزالت اللبس