المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الفعل (رأى) ، مهموز أم ناقص ؟



عرندس
17-10-2014, 02:23 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
المهموز : هو ماكان أحد أصوله همزة
والناقص : مااعتلت لامه ..
من كتاب شذا العرف
ولكن في أيٍ أصنف الفعل (رأى)
جزاكم الله خيراً..

مدحت ابراهيم
17-10-2014, 04:24 AM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
أراه مهموزاً ومعتلاً في آنٍ واحد

والله أعلم

محمد عبد العزيز محمد
17-10-2014, 01:04 PM
السلام عليكم:
أراه ناقصا ؛ فالسالم من أقسام الصحيح ، و الفعل الصحيح ما خلت أصوله من حروف العلة ، والفعل هنا معتل . والله أعلم .
وما يقلقني بحق مثل : وسوس ، لألأ .

انمار
17-10-2014, 01:15 PM
الفعل معتل الآخر بالألف.

أمة_الله
17-10-2014, 01:15 PM
فالسالم من أقسام الصحيح ....
أحسبك تقصد المهموز..!

أمة_الله
17-10-2014, 01:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كما قال إخواني هو معتل ناقص؛ فالخطوة الأولى تحديد نوع الفعل من حيث الصحة والاعتلال وبناء على تعريف الصحيح والمعتل نجد أن رأى معتل، فتأتي الخطوة الثانية وهي نوع المعتل فنجده ناقصا.

وما يقلقني بحق مثل : وسوس
قرأت آراءً حول هذا الفعل وأتذكر منها ما أقنعني وهو:
أنه صحيح مضعف رباعي وليس معتلا؛ وذلك لأن الواو فيه ليست حرف علة؛ فهي لا تحذف في أي موضع فنقول مثلا:
وسوس، يوسوس، لم يوسوس، وسوِسْ.
والله الأعلم.

محمد عبد العزيز محمد
18-10-2014, 12:13 PM
أحسبك تقصد المهموز..!
نعم هو كذلك . وماذا عن وضع : وسوس أمضعف أم مثال أم ماذا ؟ وماذا عن لألأ : أمضعف أم مهموز ؟

أمة_الله
18-10-2014, 01:35 PM
نعم هو كذلك . وماذا عن وضع : وسوس أمضعف أم مثال أم ماذا ؟ وماذا عن لألأ : أمضعف أم مهموز ؟
لقد رددتُ أخي في المشاركة السابقة عن الفعل "وسوس" أما "لألأ" فأظنه أيضًا مضعف رباعي.
والله الأعلم.
ولننتظر رأي علماء الفصيح.

زهرة متفائلة
08-10-2015, 01:07 AM
السلام عليكم:
أراه ناقصا ؛ فالسالم من أقسام الصحيح ، و الفعل الصحيح ما خلت أصوله من حروف العلة ، والفعل هنا معتل . والله أعلم .
وما يقلقني بحق مثل : وسوس ، لألأ .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

الأستاذ الفاضل : محمد عبد العزيز محمد

لماذا لا يجوز أن يكون مهموزا ومعتلا في نفس الوقت من وجهة نظركم ، هل فقط من أجل أنه من أقسام الصحيح ؟

نرجو الرد ...

محمد عبد العزيز محمد
09-10-2015, 10:02 PM
الفضلى زهرة ، تقولين : لماذا لا يجوز أن يكون مهموزا ومعتلا في نفس الوقت؟
برأيي - وقد أكون مخطئا - لأنه لا يجوز أن يكون الفعل صحيحا و معتلا في نفس الوقت .

زهرة متفائلة
09-10-2015, 10:46 PM
الفضلى زهرة ، تقولين : لماذا لا يجوز أن يكون مهموزا ومعتلا في نفس الوقت؟
برأيي - وقد أكون مخطئا - لأنه لا يجوز أن يكون الفعل صحيحا و معتلا في نفس الوقت .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

كتب الله لكم الأجر والمثوبة على الرد..

في الحقيقة / جلستُ حائرة بين تعقيبكم الكريم الذي أجد فيه نسبة من الصحة من خلال تعليلكم المبارك
وما بين ما ورد في كتاب الموجز لسعيد الأفغاني الذي عرّف المهموز ، بقوله :
"والمهموز ما كان أحد أصوله همزة سواء أكان صحيحاً أم معتلاً ".
برأيكم الكريم ( الأستاذ : سعيد الأفغاني ) ما أورده من تعريف لمفهوم المهموز والذي أضاف فيها سواء أكان صحيحا أو معتلا ؟
هل هي إضافة من عنده أم أنه استجلبها من إحدى الكتب ...
راجعت بعض الكتب النحوية أكثر ما وجدتُ في تعريف : المهموز : ما كان أحد أصوله همزة ...كذا وكذا ...

أنتظر إجابة من فضيلتكم

ونفعنا الله بعلمكم ..

سعيد بنعياد
09-10-2015, 11:46 PM
بارك الله فيكم جميعا.

بصراحة، أرى أن التشدد في مثل هذه التفريعات، وإصرار بعض واضعي الاختبارات على إدراج أسئلة من هذا القبيل، من الأسباب التي تؤدي إلى النفور المتزايد من قواعد اللغة العربية.

الذي يعنينا هنا، قبل كل شيء، هو: ما الذي نستفيده من وصف الفعل بِهذه الصفة أو تلك؟

هل تصنيف الفعل في خانة "الناقص" مثلا مقصود في حد ذاته، كنوع من أنواع الترف الفكري، أم المقصود الآثار العملية المترتبة على هذا التصنيف؟

إذا عرفتُ مثلاً أن الفعل الفلاني ناقص، ما الذي أستفيده؟ الذي أستفيده أنه يتعين عليّ أن أتخذ إجراءات معينة عند تصريفه؛ فأقول في (قضى) مثلا: (قَضَتْ) بحذف الألف، و(قَضَيَا) بإعادة الألف إلى أصلها اليائي، و(لَمْ يَقْضِ) بغير ياء.

وإذا عرفتُ أن الفعل الفلاني مهموز، ما الذي أستفيده؟ الذي أستفيده أنه قد يكون من الأفعال التي تُخفف الهمزة فيها - أحيانا - بكيفية من الكيفيات المعروفة:
- بقَلْبِها مَدَّةً، نحو: (آخُذُ).
- أو بحذفها مع نَقْلِ حركتها إلى الساكن قبلها؛ نحو: (سَلْ)، ويجوز أيضا: (اسألْ).
- أو بحذفها رَأْسًا، نحو: (خُذْ) و(كُلْ) و(مُرْ).

وإنَّما قلت: (قد يكون من الأفعال التي ... إلخ)، لأن ثَمَّة أفعالا مهموزة لا يطرأ عليها أي تغيير، نحو: (رَأَبَ) و(بَرِئَ).

هذا هو الذي يهمني هنا.

وإذَنْ، ماذا عن الفعل (رأى)؟

ألَسْنا نقول: (رأََتْ) بحذف الألف، و(رَأَيَا) بقلب الألف ياءً، و(لَمْ يَرَ) بغير ألف، وكل هذا من خصائص الأفعال الناقصة؟

ألسنا نحذف همزته أحيانا، مع نقل حركتها إلى الراء الساكنة قبلها، فنقول في المضارع: (يَرَى)، بدلاً من (يَرْأَى)، ونقول في الأمر: (رَ)، بدلا من (اِرْأَ)، وهذا من خصائص بعض الأفعال المهموزة؟ [تخفيف الهمزة بالنقل هنا واجب]

إذَنْ، ما المانع من وصفه بـ(الناقص) و(المهموز) في الوقت نفسه؟

هذه ليست فتوى نحوية مؤصلة يؤخذ بِها في الإجابة عن أسئلة الاختبارات، ولكنها مجرد فكرة ظهرت لي في إطار الرغبة في تيسير القواعد وطمأنة النافرين منها.

والله أعلم.

زهرة متفائلة
10-10-2015, 12:02 AM
بارك الله فيكم جميعا.

بصراحة، أرى أن التشدد في مثل هذه التفريعات، وإصرار بعض واضعي الاختبارات على إدراج أسئلة من هذا القبيل، من الأسباب التي تؤدي إلى النفور المتزايد من قواعد اللغة العربية.

الذي يعنينا هنا، قبل كل شيء، هو: ما الذي نستفيده من وصف الفعل بِهذه الصفة أو تلك؟

هل تصنيف الفعل في خانة "الناقص" مثلا مقصود في حد ذاته، كنوع من أنواع الترف الفكري، أم المقصود الآثار العملية المترتبة على هذا التصنيف؟

إذا عرفتُ مثلاً أن الفعل الفلاني ناقص، ما الذي أستفيده؟ الذي أستفيده أنه يتعين عليّ أن أتخذ إجراءات معينة عند تصريفه؛ فأقول في (قضى) مثلا: (قَضَتْ) بحذف الألف، و(قَضَيَا) بإعادة الألف إلى أصلها اليائي، و(لَمْ يَقْضِ) بغير ياء.

وإذا عرفتُ أن الفعل الفلاني مهموز، ما الذي أستفيده؟ الذي أستفيده أنه قد يكون من الأفعال التي تُخفف الهمزة فيها - أحيانا - بكيفية من الكيفيات المعروفة:
- بقَلْبِها مَدَّةً، نحو: (آخُذُ).
- أو بحذفها مع نَقْلِ حركتها إلى الساكن قبلها؛ نحو: (سَلْ)، ويجوز أيضا: (اسألْ).
- أو بحذفها رَأْسًا، نحو: (خُذْ) و(كُلْ) و(مُرْ).

وإنَّما قلت: (قد يكون من الأفعال التي ... إلخ)، لأن ثَمَّة أفعالا مهموزة لا يطرأ عليها أي تغيير، نحو: (رَأَبَ) و(بَرِئَ).

هذا هو الذي يهمني هنا.

وإذَنْ، ماذا عن الفعل (رأى)؟

ألَسْنا نقول: (رأََتْ) بحذف الألف، و(رَأَيَا) بقلب الألف ياءً، و(لَمْ يَرَ) بغير ألف، وكل هذا من خصائص الأفعال الناقصة؟

ألسنا نحذف همزته أحيانا، مع نقل حركتها إلى الراء الساكنة قبلها، فنقول في المضارع: (يَرَى)، بدلاً من (يَرْأَى)، ونقول في الأمر: (رَ)، بدلا من (اِرْأَ)، وهذا من خصائص بعض الأفعال المهموزة؟ [تخفيف الهمزة بالنقل هنا واجب]

إذَنْ، ما المانع من وصفه بـ(الناقص) و(المهموز) في الوقت نفسه؟

هذه ليست فتوى نحوية مؤصلة يؤخذ بِها في الإجابة عن أسئلة الاختبارات، ولكنها مجرد فكرة ظهرت لي في إطار الرغبة في تيسير القواعد وطمأنة النافرين منها.

والله أعلم.



الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

صدقتم بكل حرف كتبتموه ( جزاكم الله خيرا ) !



إذَنْ، ما المانع من وصفه بـ(الناقص) و(المهموز) في الوقت نفسه؟

بالفعل ( ما المانع ) ؟ أكرر تساؤلي مع فضيلتكم !
في الحقيقة / هو سؤال طرحته عليّ إحدى الأخوات واحترتُ معها ( كيف يصنّف الفعل : رأى ) ؟
لذلك رفعتُ نافذتين تختص ( بهذا الفعل وما شابهه ) ..

كتب الله لكم الأجر ، ونفعنا الله بعلمكم

ابو عبدالله الخليصي
10-10-2015, 02:26 AM
ينقسم الفعل قسمين : 1-صحيح وهو ما خلت حروفه الأصلية من حروف العلة .
2- معتل هو كل فعل كان أحد حروفه الأصلية حرفاً من حروف العلة .
وينقسم الصحيح الى : 1- سالم 2- مهموز 3- مضعف
وينقسم المعتل الى : 1- مثال 2- أجوف 2- ناقص 4- لفيف مقرون 5- لفيف مفروق
لذلك رأى ناقص ولا يصح أن نقول عنه مهموز لأن المهموز أحد أنواع الصحيح ولم تخلو حروفه من حروف العلة
ما سبق تقسيم للفعل الثلاثي أما وسوس فهو فعل رباعي لا ينطبق عليه المسميات السابقة

زهرة متفائلة
11-10-2015, 01:51 AM
ينقسم الفعل قسمين : 1-صحيح وهو ما خلت حروفه الاصلية من حروف العلة .
2- معتل هو كل فعل كان أحد حروفه الأصلية حرفاً من حروف العلة .
وينقسم الصحيح الى : 1- سالم 2- مهموز 3- مضعف
وينقسم المعتل الى : 1- مثال 2- أجوف 2- ناقص 4- لفيف مقرون 5- لفيف مفروق
لذلك رأى ناقص ولا يصح أن نقول عنه مهموز لأن المهموز أحد أنواع الصحيح ولم تخلو حروفه من حروف العلة
ما سبق تقسيم للفعل الثلاثي أما وسوس فهو فعل رباعي لا ينطبق عليه المسميات السابقة

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : أبا عبد الله الخليصي

جزاكم الله خيرا ، أليس من المفترض أن يضع ( النحاة والصرفيون ) المهموز في قسم المعتل أيضا
( في حالة واحدة فقط وهو لو اجتمع في الكلمة الواحدة همز + حرف علة ) !



ونفع الله بعلمكم !

سعيد بنعياد
11-10-2015, 03:56 AM
طيِّب. لندَعْ هذه الإشكال إلى حين، ولنفكر في إشكال آخر.

هم يقولون: (إن الصحيح ثلاثة أقسام: سالم ومهموز ومضعف).

فهل هذا يعني عدم إمكانية التداخل بين الأقسام الثلاثة؟

ماذا عن الفعل (أزَّ) مثلا، ومنه قوله تعالى: (أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا). أمهموز هو أم مضعف؟

المؤمنون إخوة
11-10-2015, 06:06 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اﻷستاذ الفاضل سعيد بنعباد لست أدري كيف حدث عندك أنت والزمﻻء هذا التعارض ؟
كأنكم أخذتم التقسيم كتعريف المصطلح .
يقول الدكتور عبدالخالق عضيمة في المغني في تصريف الأفعال : المضاعف يكون صحيحا كمد ومعتﻻ كود وحي ويكون مهموزا نحو أن وأم . بتشديد النون والميم كأز .

زهرة متفائلة
11-10-2015, 03:24 PM
طيِّب. لندَعْ هذه الإشكال إلى حين، ولنفكر في إشكال آخر.

هم يقولون: (إن الصحيح ثلاثة أقسام: سالم ومهموز ومضعف).

فهل هذا يعني عدم إمكانية التداخل بين الأقسام الثلاثة؟

ماذا عن الفعل (أزَّ) مثلا، ومنه قوله تعالى: (أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا). أمهموز هو أم مضعف؟


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

هناك تداخل بكل تأكيد !

ــ أحبُّ أن أقول : ما شاء الله تبارك الله ، طريقة عرضكم للمسائل العلمية ( شائقة ومميزة ) للتوصّل في نهاية المطاف للإجابة المقنعة مع علمكم بالإجابة مسبقا !.
ــ أزَّ : مضعف ومهموز ( كنتُ أجبتُ هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=80677)على ذلك ) قد يكون بالفعل إشكالية التقسيم هو الذي سبب ربكة عند الآخرين ...

زادكم الله من فضله العظيم ،

كوثر2
12-10-2015, 10:35 PM
شكرا لكم جميعا

عرباوى
04-12-2016, 08:51 PM
وماذا عن لألأ : أمضعف أم مهموز ؟

عرباوى
05-12-2016, 09:38 PM
هل من مجيب ؟ أكرمكم الله .

عرباوى
06-12-2016, 06:00 PM
أكرمكم الله وجزاكم خيرا أريد أن أستفيد من إجاباتكم .

عرباوى
07-12-2016, 06:46 PM
أنتظر الإجابة من الأخوة الأفاضل .

زهرة متفائلة
07-12-2016, 08:59 PM
وماذا عن لألأ : أمضعف أم مهموز ؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب!

جزاكم الله خيرا هو : ( مضعف مهموز ) .

والله أعلم بالصواب .

عرباوى
07-12-2016, 09:19 PM
جزاك الله خيرااااااااااااااااااااااااااااااا .

هيثم لالالا
15-11-2017, 09:12 PM
أنه ناقص ؛ لأننا أخذنا ذلك في الدرس اليوم.

عادلعبد
27-10-2019, 12:08 AM
رأى : معتل ناقص

عادلعبد
27-10-2019, 12:09 AM
رأى : معتل ناقص ولا يضر أن تدخله الهمزة فهو ليس صحيحا ،
لألأ ، أن ، أم : صحيح مضعف ومهموز معا فلا ضرر أن يتداخل النوعان .