المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : استفسار عن قول ابن هشام في المغني



كريم عبد الغني
21-10-2014, 08:24 PM
السلام عليكم:
في مغني اللبيب قال: يجوز الاتباع على محل مجرور اسم الفاعل عند من لا يشترط المحرز, ويحتمل منه قوله تعالى: (وجاعلِ الليلِ سكنًا والشمسَ) وأجاز البغداديون إتباع المنصوب بمجرور كقوله:
فَظَلَّ طُهَاةُ اللَّحْمِ مَا بَينَ مُنْضِجٍ $$$ صَفِيفَ شِوَاءٍ أو قَدِيرٍ مُعَجَّلِ
قالوا: فـ(قدير) معطوف على (صفيف).
في كلامه السابق عندي ثلاث استفسارات:
الاستفسار الأول: كما تلاحظون أنه يقول: (الاتباع على محل مجرور) فهل (الليل) في الآية في محل جر حتى يقول ذلك؟ أم أنَّ لفظه هو المجرور؟
الاستفسار الثاني: حديثه كان عن المعمول المجرور, فكيف يقول: (وأجاز البغداديون إتباع المنصوب بمجرور)؟
الاستفسار الثالث: ما معنى المُحْرِز؟ قال أحد الشراح: المحرز هو تنوين اسم الفاعل أو تعريفه بأل, فهو لا ينصب إلا كذلك! لكنِّي إلى الآن لم أفهم ما هو المحرز فليتكم توضحونه لي أكثر؟
وبارك الله فيكم..

سليمان الأسطى
21-10-2014, 09:22 PM
وعليكم السلام.
أما قوله: (الاتباع على محل مجرور اسم الفاعل) فتعبير سليم؛ لأن مجرور اسم الفاعل محله النصب، وهو لم يقل في محل جر، بل قال محل مجروره، ومحل مجروره النصب.
أما تطرقه إلى رأي البغداديين فهو استطراد اقتضاه السياق.
والله اعلم

زهرة متفائلة
21-10-2014, 09:45 PM
السلام عليكم:
في مغني اللبيب قال: يجوز الاتباع على محل مجرور اسم الفاعل عند من لا يشترط المحرز, ويحتمل منه قوله تعالى: (وجاعلِ الليلِ سكنًا
الاستفسار الثالث: ما معنى المُحْرِز؟ قال أحد الشراح: المحرز هو تنوين اسم الفاعل أو تعريفه بأل, فهو لا ينصب إلا كذلك! لكنِّي إلى الآن لم أفهم ما هو المحرز فليتكم توضحونه لي أكثر؟
وبارك الله فيكم..

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

هي فائدة على الهامش :

ورد في كتاب مغني اللبيب في مكان آخر :
والثالث وجود المحرز أي الطالب لذلك المحل .
أما شرحه فقد قدّمه الشارح الذي تفضلتم به ...بأن المحرز هو تنوين اسم الفاعل أو ...

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من شرح أحدهم :

العطف على ثلاثة أقسام: منها العطف على المحل، وله ثلاثه‏ شروط، في اثنين منها لاخلاف بين النحويين، ففي واحد منها خلاف؛ وهو العطف‏ بشرط وجود المحرز، والمراد منه : وجود عامل طالب لذلك المحل .
واعلم أن ذلك الجواز، أي: جواز العطف على المحل في مجرور اسم الفاعل عند من لا يشترط ( في العطف على المحل ) وجود المحرز، لأن ذلك العطف عند من‏ يشترط المحرز لايجوز.
ويحتمل أن يكون( نصب »الشمس« في قوله تعالي )منه( أي: من العطف على محل مجرور اسم الفاعل، وذلك ورد في سوره الأنعام/ 69 : )»وجاعل الليل سكناًوالشمس«(؛ وإنما قال »يحتمل« بدليلين:
الأول : لأن قول نصبه قول آخر، و هو أنهما منصوبان بفعل مقدر دلّ عليه»جاعل الليل«،الثاني:لأنه على القول بأن إضافته معنويه، خارج عما نحن فيه، )و(الحال أنه )لايجوز( إتباع مجرورِها على المحل، فلا يجوز أن تقول هو حسن الوجه‏ والبدن بجرالوجه و نصب البدن( أورفعه؛ حال كونه )خلافاً للفراء، فانه أجاز (إتباع مجرورها بالرفع أوالنصب نحو: )هو قوي الرجل و اليد،برفع المعطوف( أونصبه. قلنا آنفاً: لايجوز في اسم الفاعل )و( الصفة المشبهة اتباع منصوبه عندالنحويين، هنا نقول خلافاً لبعضهم حيث )أجاز البغداديون إتباع المنصوب بمجرورٍ في البابين( أي: في باب اسم الفاعل والصفة المشبهة، فعندهم جائز أن تقول: »زيدضارب عمراً وزيدٍ للمزيد بالضغط هنا (http://www.beseh-rohani.ir/Articles/Writing_Show.asp?d=3791)

ورد في كتاب حاشية الصبان ولكن في موضوع آخر / لأجل فهم معنى المحرز :

أن رفع الصفة على المحل مبني على القول بأنه لا يشترط في مراعاة المحل بقاء المحرز أي الطالب لذلك المحل لعدم المحرز هنا وهو الابتداء وإذا عدم الابتداء عدم المبتدأ وحينئذٍ لا يرد الاعتراض من أصله فتأمل.

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

والله أعلم بالصواب ، هي مجرد فوائد قد تفيد وليست إجابة محددة ...

زهرة متفائلة
22-10-2014, 02:35 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإضافة :

المحاضرة رقم ( 7 ) والمحاضرة رقم ( 15 ) بالضغط هنا (http://alshariqiya.arabblogs.com/%D9%85%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%AF%D9%85%D8%A7%D8%AA/%D9%85%D8%BA%D9%86%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%A8%20%D8%AC4.htm) .
هي مادة صوتية لشرح مغني اللبيب / والله أعلم !
وأعتقد الشرح التي تفضلتم به هو للدكتور : عبد اللطيف ( الجزء الخامس / 405 ) وهو بالضغط هنا (https://ia600407.us.archive.org/12/items/mLabeeb/mokhni05.pdf)لمن أراد من أهل العلم الاطلاع عليه .

والله أعلم بالصواب

كريم عبد الغني
22-10-2014, 08:01 PM
أما شرحه فقد قدّمه الشارح الذي تفضلتم به ...بأن المحرز هو تنوين اسم الفاعل أو ...
لو كان اسم الفاعل كذلك (أي منونا أو صلة لأل) لم يكن الإتباع على محله, بل الإتباع يكون على لفظه, تقول: هذا ضاربٌ محمدًا وزيدًا, فـ(زيدا) معطوف على لفظ (محمد) وليس على محله, فكيف يُقال: تنوين اسم الفاعل أو كونه صلة لأل شرط للإتباع على محل اسم الفاعل.
هذا محل الإشكال

كريم عبد الغني
24-10-2014, 11:53 PM
للرفع

كريم عبد الغني
26-10-2014, 08:08 PM
للرفع