المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : اعراب السلام يجعل الشعوب تسعد



شريف سالم
22-10-2014, 10:20 PM
اعراب السلام يجعل الشعوب تسعد المحل الاعرابى لتسعد

زهرة متفائلة
22-10-2014, 10:31 PM
اعراب السلام يجعل الشعوب تسعد المحل الاعرابى لتسعد

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

السلام : مبتدأ مرفوع .
يجعل : فعل مضارع ، والفاعل مستتر جوازا تقديره : هو يعود على السلام .
الشعوب : مفعول به أول .
تسعد : فعل مضارع والفاعل مستتر جوازا تقديره : هي
والجملة الفعلية " في محل نصب مفعول به ثانٍ " .
وجملة " يجعل الشعوب تسعد " في محل رفع خبر المبتدأ ...

ـــــــــــــــــــــ

تضمين يجعل بمعنى يصيّر ( أفعال التحويل )

والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
22-10-2014, 11:18 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب!

أظن ــ والله أعلم ــ لا يجوز أن نعتبر " يجعل " من أفعال الشروع ؟
لأن الفعل " جعل " الذي يدل على الشروع جامد غير متصرف يلزم الماضي فقط ولا يكون مضارعا ولا أمرا ..
ويبدو لي بأنه لا يدل من خلال الجملة على الشروع ....والله أعلم ..

هذه مشاركة لأستاذنا الفاضل : ابن القاضي " جزاه الله عني كل الخير " هي بالضغط هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=56970) لذكر القاعدة فقط





أولا : الفعل جعل ، يكون جامدا ، إذا كان ناقصا ، أي من أفعال الشروع كقولك : جعل زيد يقرأ . فلا يأتي منه المضارع ولا الأمر ، وحكى الكسائي يجعل .
أما إذ كان تاما فإنه يتصرف .

ثانيا : نعم هناك أسماء جامدة غير متصرفة ، كالأمثلة التي ذكرتها .
وبالله التوفيق .








يبدو فقط أن هناك من خالف وهو الكسائي ...

والله أعلم بالصواب

عاشــــق العربيّة
22-10-2014, 11:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
أظن ان جملة .. تسعد في محل نصب حال ... الجملة بعد المعارف أحوال , إذا حسبنا يجعل ليس من أفعال الشروع

والله أعلم

زهرة متفائلة
22-10-2014, 11:39 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
أظن ان جملة .. تسعد في محل نصب حال ... الجملة بعد المعارف أحوال , إذا حسبنا يجعل ليس من أفعال الشروع

والله أعلم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

الأستاذ الفاضل : عاشق العربية

جزاكم الله خيرا ، تراجعت عن هذا الإعراب وقد جال في ذهني ...أن تكون في محل نصب حال ، وما زلتُ كذلك !

بارك الله فيكم :

كيف تكون في محل نصب حال .
الحال فضلة يمكن الاستغناء عنه .
السلام يجعل الشعوب .
هل هذه الجملة مكتملة ؟
لا تبدو لي كذلك ؟ وإن كنتُ مخطئة فأرجو توضيح ذلك لي ...
فحسب ظني أن جعل بمعنى صير تنصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر ؟
لو كانت الجملة السلام يجعل الشعوب سعيدة .
لكانت أوضح ..
ولا أعلم إن كانت هناك شواهد على مجيئه جملة وأنه لا بأس به ، أو أنه لا يجوز ذلك ...
والله أعلم بالصواب

عاشــــق العربيّة
23-10-2014, 02:01 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

الأستاذ الفاضل : عاشق العربية
جزاكم الله خيرا ، تراجعت عن هذا الإعراب وقد جال في ذهني ...أن تكون في محل نصب حال ، وما زلتُ كذلك !

بارك الله فيكم :

كيف تكون في محل نصب حال .
الحال فضلة يمكن الاستغناء عنه .
السلام يجعل الشعوب .
هل هذه الجملة مكتملة ؟
لا تبدو لي كذلك ؟ وإن كنتُ مخطئة فأرجو توضيح ذلك لي ...
فحسب ظني أن جعل بمعنى صير تنصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر ؟
لو كانت الجملة السلام يجعل الشعوب سعيدة .
لكانت أوضح ..
ولا أعلم إن كانت هناك شواهد على مجيئه جملة وأنه لا بأس به ، أو أنه لا يجوز ذلك ...
والله أعلم بالصواب


بارك الله فيكِ, لقد أخطأتُ وتراجعت ,

أولا : أفعال الصيرورة تنصب مفعولين سواء في الماضي أو المضارع أو الأمر على حسب قول ابن مالك في ألفيته
ثانيا : دعونا نحلل الجملة .. أفعال الصيرورة تنصب مفعولين أصلهما مبتدأ وخبر ولو قلنا : الشعوب تسعد بالسلام .. نعربها مبتدأ وخبرها الجملة الفعلية تسعد ... وإذا أدخلنا عليها جعل أو يجعل تصبح جعل أو يجعل السلامُ الشعوبَ تسعد .. إذا تحل الجملة الفعلية في محل نصب مفعول به ثان ,, وهو الخبر ...
وقد يأتي معنى جعل بمعنى أوجد وهنا ينصب مفعولا واحدا ... فنقول السلام يُوجِد الشعوب لتسعد ... فتسعد هنا في محل نصب حال .. وقد لا تؤول الجملة هكذا لأن معناها أجد فيه ضعف إلا إذا حسبت أن الشعوب قد أبيدت والسلام أوجدها ....
والله أعلم بالصواب ...