المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أشكل علي ...



أبو عبد الله محمد الشافعي
23-10-2014, 05:13 PM
السلام عليكم

في إعراب قوله تعالى: (الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته) يقول العكبري :

(حق) منصوب على المصدر؛ لأنها صفة للتلاوة في الأصل؛ لأن التقدير: تلاوةً حقًّا ...

لمَ لا نقدرها (تلاوة حقة) ؟ بزيادة التاء المربوطة للتوافق في التأنيث .

أبو عبد الله محمد الشافعي
24-10-2014, 07:07 PM
للرفع والنفع

عطوان عويضة
24-10-2014, 11:15 PM
السلام عليكم

في إعراب قوله تعالى: (الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته) يقول العكبري :

(حق) منصوب على المصدر؛ لأنها صفة للتلاوة في الأصل؛ لأن التقدير: تلاوةً حقًّا ...

لمَ لا نقدرها (تلاوة حقة) ؟ بزيادة التاء المربوطة للتوافق في التأنيث .
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
لك أن تقدرها كذلك،
ومن قدر تلاوة حقا، لعله راعى معنى المصدر، أو وصف بالظرفية؛ أي تلاوة في حق، فنصب حقا على الظرفية وعلق الظرف بنعت محذوف.
وبوجه عام، التقدير تقريب في الغالب يراد به التوضيح، وليس حتما أن تتفق التقديرات.
هذا على جعل العامل في نصب (حق تلاوته) الفعل (يتلونه)، ويجوز جعل العامل فعلا محذوفا تقديره (يحقونه)، فتعرب (حق) مفعولا مطلقا، لا عن صفة.
والله أعلم.