المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : وجدت الولد باكيا .. سؤال في النعت والحال



مجهول الهوية
24-10-2014, 12:27 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أساتذتي وأخواني في الله ..

سؤالي هذه المره عن النعت والحال ..

قبل هذه اللحظة كنت أفهم الآتي :

وجدت الولد باكيا ( باكيا : حال ) ..
وجدت الولد الباكي ( الباكي : نعت ) ..
وجد ولدا باكيا ( باكيا : نعت ) ..

حتى أعلمني أحد الأفاضل بأن الفعل ( وجد ) هو فعل متعدد لمفعولين .. وبالتالي فإن ( باكيا ) ليس حال إنما مفعول به ثان ..

إلى هنا توقف الزمان بي وتوقفت الأرض عن الدوران :d

لم أفهم شيء ..

هل كلامه صحيح ؟ .. وكيف يمكنني التفرقة الإستدلال على الأفعال متعددة المفعايل ؟ ..

أرجو الشرح بإستفاضة وإسهاب حتى يتثنى لي الفهم ..

وجزاكم الله جميعا الفردوس الأعلى :)

عطوان عويضة
24-10-2014, 02:11 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الفعل وجد له معان مختلفة يحددها السياق أو المراد، والذي يهمنا هنا معنيان:
وجد: بمعنى لقي (الشيء موجودا)، وهو فعل من أفعال الجوارح، فأنت ترى من وجدت أو ما وجدت بعينيك، وتسمعه بأذنيك إن كان ذا صوت، وتلمسه بيديك، وتشمه وتذوقه إن كان مما يسم ويذاق..
ووجد: بمعنى علم، وهو فعل من أفعال القلوب، وليس من أفعال الجوارح، والعلم بالشيء لا يستلزم وجود الشيء المادي عندك أو إدراكه بحواسك، فأنت تعلم أن الله واحد، وأن محمدا رسول الله، وأن البعث حق والجنة حق والنار حق ... ولا تدرك شيئا من ذلك بحواسك.
وجد الأولى تنصب مفعولا واحدا.
ووجد الأخرى تنصب مفعولين.
لو قلت: ذهبت إلى البيت فوجدت أبي نائما، ووجدت أخي مسافرا، ووجدت أمي في المطبخ، ووجدت أختي في المدرسة.
وجودك لأبيك غير وجودك لأخيك، ووجودك لأمك غير وجودك لأختك.
وجودك لأبيك محس بالجوارح، ووجودك لأخيك معقول لا محس، الأولى بمعنى لقيته، والأخرى بمعنى علمته،
وعليه تعرب نائما حالا، ومسافرا مفعولا ثانيا.
وكذلك تعلق الجار والمجرور (في المطبخ) بمحذوف حال، وتعلق الجار والمجرور (في المدرسة) بمحذوف مفعول ثان.
..............................
بالنظر إلى المعنى فإن باكيا في جملة (وجدت الولد باكيا) تعرب حالا لا مفعولا ثانيا، وما أعلمكهوه أحد الأفاضل ليس على إطلاقه وإنما يعول في الإعراب على المعنى.
والله أعلم.

مجهول الهوية
24-10-2014, 03:31 PM
إتضحت لي الصورة كاملة أخ عطوان ..

جزاك الله ووالديك الفردوس الأعلى ..