المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل يكلمة (الزيون) و (المتسوق) لها أصل ؟



الإنسانة
02-11-2014, 06:38 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيكم

في لسان العرب : والزَّبونُ : الغَبِيُّ والحَريفُ مُوَلَّدٌ !

فما أصل هذي الكلمة ؟
وماذا نسمي إذن الإنسان الدائم الشراء من محل بعينه ؟
وهل يصلح إطلاق لقب (الزبون) عليه ؟

ومثلها : كلمة تسوّق ، والمتسوّق .. هل لها أصل ؟!

زهرة متفائلة
02-11-2014, 02:00 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيكم
في لسان العرب : والزَّبونُ : الغَبِيُّ والحَريفُ مُوَلَّدٌ !
فما أصل هذي الكلمة ؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

* أهلا بأختي : إنسانة .
* حيَّاكِ الله وبيَّاكِ ، وعودا حميدا طيبا .

محاولة لوضع بعض مَن تناقش حول هذا الأمر فيما يخص هذه الجزئية :

إليك مقتبسات مما قيل بتصرف :

أ . أبو تراب الحزمي :

هل كلمة "زبون" من أصل عربي ؟
رجح العلامة ف. عبد الرحيم في كتابه (القول الأصيل) صـ109 أنها دخيلة من السريانية، ومعناها : المشتري والبائع !

أ . أيمن بن أحمد ذوالغنى

قال الفيومي في المصباح:
وقيل للمشتري زَبون: لأنه يدفع غيره عن أخذ المَبيع، وهي كلمة مولّدة ليست من كلام أهل البادية " أ .هــ
زَبون : لفظة " آرامية " مشتقة من زبَن أي اشترى. مرادفه: المشتري. وافقه العلامة ف. عبد الرحيم في القول الأصيل فيما في العربية من الدخيل. عزو اللغويين (زَبون) إلى الآرامية دليل على عروبة اللفظة، إذ أثبتت الدراسات أن الآرامية من لهجات العربية القديمة.

أ . أحمد العريف :

زبن بالعربية أي دفع وزبنة من المال أي أي دفعة، ويقول بطرس البستاني في محيط المحيط أن كلمة شاري أو مشتري مستخدمة بالعربية ولكنها خصص استعمالها بمعنى المشتري الدائم من نفس البائع للمولدين أي السريان، وهذا المعنى المحدد هو المعنى الشائع للكلمة حالياً

ــــــــــــــــ

قال أحدهم :

في لسان العرب ص ( المجلد : 1 ، 563 ) وزَبُونٌ طَيِّبٌ أَي سَهْل فِي مُبايعَته .
وفي اللسان " 13 ، 195" المُزابنة: بَيْعُ الرُّطَب على رؤوس النَّخْلِ بِالتَّمْرِ كَيْلًا، وَكَذَلِكَ كَلُّ ثَمَرٍ بِيعَ عَلَى شَجَرِهِ بِثَمَرٍ كَيْلًا، وأَصله مِنَ الزَّبْنِ الَّذِي هُوَ الدَّفْعُ.


* * *

موضوع له صلة بالضغط هنا (https://twitter.com/sboh3333/status/418519511684239360) وهنا (https://twitter.com/Abo_Turab/status/398475157330989057).

والله أعلم بالصواب ، هي فوائد على الهامش وبإذن الله يفيدك أكثر أهل التخصص!

الإنسانة
03-11-2014, 01:15 AM
شكرا لك جزيل الشكر

أفدتِ
وكفيتِ ووفيتِ

طيب وكلمة (المتسوق) ؟

زهرة متفائلة
03-11-2014, 02:05 AM
شكرا لك جزيل الشكر

أفدتِ
وكفيتِ ووفيتِ

طيب وكلمة (المتسوق) ؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أختي الحبيبة : إنسانة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياك الله وبياك من جديد .
بإذن الله سوف يفيدك أهل العلم من آل الفصيح الأكارم ، فلعلكِ تنتظري.

ودمتِ موفقة ومسددة للخير

زهرة متفائلة
04-11-2014, 01:13 AM
طيب وكلمة (المتسوق) ؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

مادة " سوق "
ورد في لسان العرب :
والسُّوق: موضع البياعات.
ابن سيده: السُّوق التي يُتعامل فيها، تذكروتؤنث؛ قال الشاعر في التذكير:
أَلم يَعِظِ الفِتْيانَ ما صارَ لِمَّتي
بِسُوقٍ كثيرٍ ريحُه وأَعاصِرُهْ
عَلَوْني بِمَعْصوبٍ، كأَن سَحِيفَه
سَحيفُ قُطامِيٍّ حَماماً يُطايِرُهْ
المَعْصوب: السوط، وسَحِيفُه صوته؛ وأَنشد أَبو زيد:
إنِّي إذالم يُنْدِ حَلْقاً رِيقُه،
ورَكَدَ السَّبُّ فقامت سُوقُه،
طَبٌّ بِإهْداء الخنا لبِيقُه
والجمع أسواق. وفي التنزيل: إلا إِنَّهم ليأكلون الطعام ويَمْشُون في
الأَسْواق؛ والسُّوقة لغة فيه. وتَسَوَّق القومُ إذا باعوا واشتَروا. وفي
حديث الجُمعة: إذا جاءت سُوَيْقة أي تجارة، وهي تصغير السُّوق، سميت بها
لأن التجارة تجلب إليها وتُساق المَبيعات نحوَها.

ـــــــــــــــــ

والله أعلم / تبدو لي بأن أصل اللفظة " عربية " وكل ما هنالك : صيغ منها اسم الفاعل : متسوِّق واسم المفعول : متسوَّق ، والمصدر : تَسَوُّق.

والله أعلم بالصواب ، ولعلكِ تنتظري أهل التخصص بمثل هذه الأسئلة !