المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أصحاب الأخدود



فصيح ادمو
02-11-2014, 04:37 PM
ما رأي الأخوة الأفاضل في نوع البدل في قول ربنا جل وعلا ({قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ} (4) سورة البروج {النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ} (5) سورة البروج في كلمة النار هنا
سمعت أنها بدل اشتمال ولم استطع تقبل هذا
فهل عندكم رأي آخر

أبو عبد الله محمد الشافعي
02-11-2014, 06:26 PM
(النار) بدلٌ من « الأخدود » بدل اشتمالٍ؛ لأنَّ الأخدودَ مشتملٌ عليها ، وحينئذٍ فلا بُدَّ فيه من الضميرِ ، فقال البصريون : هو مقدَّرٌ ، تقديرُه : النارِ فيه . وقال الكوفيون : أل قائمةٌ مَقامَ الضميرِ ، تقديرُه : نارِه ثم حُذِفَ الضميرُ ، وعُوِّضَ عنه أل .

يمكن إعرابه بأنه بدلُ كلٍّ مِنْ كل ، ولا بدَّ حينئذٍ مِنْ حَذْفِ مضافٍ تقديرُه : أُخدودِ النار .

وهناك أقوال أخرى ذكرها سمين الحلبي في (الدر المصون)

زهرة متفائلة
02-11-2014, 08:26 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

محاولة للإجابة :

بالإضافة لما تفضل به الأستاذ الفاضل : أبو عبد الله محمد الشافعي
وقوله : النار بدل من الأخدود بدل اشتمال أو بعض من كل لأن المراد بالأخدود الحفير بما فيه .
المصدر : التحرير والتنوير لابن عاشور هنا (http://www.mojtamai.com/book/almaktabah/book10/home/5/9-c1/32750---10652).
وفائدة من كتاب نتائح الفكر في النحو بالضغط هنا (http://lib.eshia.ir/40829/1/240).

والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
02-11-2014, 08:42 PM
(النار) بدلٌ من « الأخدود » بدل اشتمالٍ؛ لأنَّ الأخدودَ مشتملٌ عليها ، وحينئذٍ فلا بُدَّ فيه من الضميرِ ، فقال البصريون : هو مقدَّرٌ ، تقديرُه : النارِ فيه . وقال الكوفيون : أل قائمةٌ مَقامَ الضميرِ ، تقديرُه : نارِه ثم حُذِفَ الضميرُ ، وعُوِّضَ عنه أل
يمكن إعرابه بأنه بدلُ كلٍّ مِنْ كل ، ولا بدَّ حينئذٍ مِنْ حَذْفِ مضافٍ تقديرُه : أُخدودِ النار .
وهناك أقوال أخرى ذكرها سمين الحلبي في (الدر المصون)

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

الأستاذ الفاضل : أبو عبد الله محمد الشافعي

* جزاكم الله خيرا ، حبذا لو وضعتم تتمة ما قيل عن هذه المسألة من كتاب الدر المصون ؛ حتى تتم الفائدة .

ونفع الله بكم

أبو عبد الله محمد الشافعي
02-11-2014, 09:37 PM
قوله : { النار } : العامَّةُ على جَرِّها ، وفيه أوجهٌ ، أحدها : أنه بدلٌ من « الأخدود » بدلُ اشتمالٍ؛ لأنَّ الأخدودَ مشتملٌ عليها ، وحينئذٍ فلا بُدَّ فيه من الضميرِ ، فقال البصريون : هو مقدَّرٌ ، تقديرُه : النارِ فيه . وقال الكوفيون : أل قائمةٌ مَقامَ الضميرِ ، تقديرُه : نارِه ثم حُذِفَ الضميرُ ، وعُوِّضَ عنه أل . وتقدَّم البحثُ معهم في ذلك . الثاني : أنه بدلُ كلٍّ مِنْ كل ، ولا بدَّ حينئذٍ مِنْ حَذْفِ مضافٍ تقديرُه : أُخدودِ النار . الثالث : أنَّ التقديرَ : ذي النار؛ لأنَّ الأخدودَ هو الشِّقُّ في الأرض ، حكاه أبو البقاء ، وهذا يُفْهِمُ أنَّ النارَ خفضٌ بالإِضافةِ لتلك الصفةِ المحذوفة ، فلمَّا حُذِف المضافُ قام المضافُ إليه مَقامَه في الإِعراب ، واتَّفَقَ أنَّ المحذوفَ كان مجروراً ، وقولُه : « لأنَّ الأُخْدودَ هو الشِّقُّ » تعليلٌ لصحةِ كونِه صاحبَ نارٍ ، وهذا ضعيفٌ جداً ، الرابع : أنَّ « النار » خفصٌ على الجوارِ ، نقله مكيٌّ عن الكوفيين ، وهذا يقتضي أنَّ « النار » كانت مستحقةً لغيرِ الجرِّ فعدَلَ عنه إلى الجرِّ للجوارِ . والذي يقتضي الحالَ أنَّه عَدَلَ عن الرفع ، ويَدُلُّ على ذلك أنه قد قُرِىء في الشاذِّ « النارُ » رفعاً ، والرَفعُ على خبرِ ابتداءٍ مضمرٍ تقديرُه : قِتْلَتُهم النارُ . وقيل : بل هي مرفوعةً على الفاعليةِ تقديرُه : قَتَلَتْهم النارُ ، أي : أَحْرَقَتْهم ، والمرادُ حينئذٍ بأصحابِ الأخدودِ المؤمنون . الدر المصون في علم الكتاب المكنون - (ج:1 / ص:5748)

زهرة متفائلة
02-11-2014, 10:01 PM
قوله : { النار } : العامَّةُ على جَرِّها ، وفيه أوجهٌ ، أحدها : أنه بدلٌ من « الأخدود » بدلُ اشتمالٍ؛ لأنَّ الأخدودَ مشتملٌ عليها ، وحينئذٍ فلا بُدَّ فيه من الضميرِ ، فقال البصريون : هو مقدَّرٌ ، تقديرُه : النارِ فيه . وقال الكوفيون : أل قائمةٌ مَقامَ الضميرِ ، تقديرُه : نارِه ثم حُذِفَ الضميرُ ، وعُوِّضَ عنه أل . وتقدَّم البحثُ معهم في ذلك . الثاني : أنه بدلُ كلٍّ مِنْ كل ، ولا بدَّ حينئذٍ مِنْ حَذْفِ مضافٍ تقديرُه : أُخدودِ النار . الثالث : أنَّ التقديرَ : ذي النار؛ لأنَّ الأخدودَ هو الشِّقُّ في الأرض ، حكاه أبو البقاء ، وهذا يُفْهِمُ أنَّ النارَ خفضٌ بالإِضافةِ لتلك الصفةِ المحذوفة ، فلمَّا حُذِف المضافُ قام المضافُ إليه مَقامَه في الإِعراب ، واتَّفَقَ أنَّ المحذوفَ كان مجروراً ، وقولُه : « لأنَّ الأُخْدودَ هو الشِّقُّ » تعليلٌ لصحةِ كونِه صاحبَ نارٍ ، وهذا ضعيفٌ جداً ، الرابع : أنَّ « النار » خفصٌ على الجوارِ ، نقله مكيٌّ عن الكوفيين ، وهذا يقتضي أنَّ « النار » كانت مستحقةً لغيرِ الجرِّ فعدَلَ عنه إلى الجرِّ للجوارِ . والذي يقتضي الحالَ أنَّه عَدَلَ عن الرفع ، ويَدُلُّ على ذلك أنه قد قُرِىء في الشاذِّ « النارُ » رفعاً ، والرَفعُ على خبرِ ابتداءٍ مضمرٍ تقديرُه : قِتْلَتُهم النارُ . وقيل : بل هي مرفوعةً على الفاعليةِ تقديرُه : قَتَلَتْهم النارُ ، أي : أَحْرَقَتْهم ، والمرادُ حينئذٍ بأصحابِ الأخدودِ المؤمنون . الدر المصون في علم الكتاب المكنون - (ج:1 / ص:5748)

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

كتب الله لكم الأجر والمثوبة / بحق معلومات قيمة جدا !

* بارك الله فيكم ، نحسبكم من أهل العلم ، لذلك أوجّه سؤالي لفضيلتكم بعد إذن صاحب النافذة :
* ما رأي ــ فضيلتكم ــ فيما ورد في كتاب نتائج الفكر في النحو فيما يخص بدل الاشتمال ؟
* بمعنى : هل هناك معارضة من أحدهم من مجيئ لفظة " النار " بدل اشتمال ؟

ونفعنا الله بعلمكم / أنتظر إجابة ؟

فصيح ادمو
03-11-2014, 04:57 PM
أبو عبد الله محمد وأختي الكريمة زهرة متفائلة بوركتم وبوركت آراؤكم النافعة والمشاركة على الرحب والسعة يأختي فسلي ما تريدين لننتفع برأي أستاذنا

أبو عبد الله محمد الشافعي
04-11-2014, 09:32 AM
جزيت خيرا أختنا الفاضلة ونفعنا الله بعلومك وعلوم سائر الأفاضل ممن يفيدنا في هذا الفصيح المبارك
أحيل هذا السؤال على الأساتذة الكرام
شكر الله لكم على حسن الظن بأخيكم
ولست من أهل العلم بل من يستفيد من أمثالكم لا أكثر