المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : عند صلة في قوله تعالى " كل من عند ربنا"



عابرالسبيل
11-11-2014, 03:29 AM
هل عند في قوله تعالى: "كل من عند ربنا" صلة؟ ولو كانت صلة فما يكون إعرابها؟

في تفسير الثعلبي: "قال المبرد: زعم بعض الناس أن (عِنْدِ) هاهنا صلة ومعناه كل من ربنا"
وفي اللباب في علوم الكتاب: "فإن قيل: ما الفائدة في لفظ «عِنْدِ» ولو قال: كل من ربنا لحصل المقصود؟ فالجوابُ: أن الإيمان بالمتشابه يحتاج فيه إلى مزيد من التأكيد".

زهرة متفائلة
11-11-2014, 11:14 AM
هل عند في قوله تعالى: "كل من عند ربنا" صلة؟ ولو كانت صلة فما يكون إعرابها؟
في تفسير الثعلبي: "قال المبرد: زعم بعض الناس أن (عِنْدِ) هاهنا صلة ومعناه كل من ربنا"
وفي اللباب في علوم الكتاب: "فإن قيل: ما الفائدة في لفظ «عِنْدِ» ولو قال: كل من ربنا لحصل المقصود؟ فالجوابُ: أن الإيمان بالمتشابه يحتاج فيه إلى مزيد من التأكيد".

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

محاولة للإجابة :

والله أعلم / لعل معنى صلة هنا إن ( عند ) حرف زائد أقصد زائد إعرابا مؤكد معنى تأدبا مع القرآن ، وبعضهم يعبّرون عن ذلك بقولهم صلة . بمعنى : عند (حرف زائد ) أو يمكن التعبير عنه بلفظة ( صلة ) لا محل له من الإعراب .
والله أعلم هكذا يكون / إعرابه : عند : حرف زائد إعرابا مؤكد معنى أو حرف (صلة ) زِيْدَ للتأكيد مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
( فقط هذا الإعراب عند من يقولون بأنه صلة أو زائد )

هذا رابط به به فائدة بشكل عام عن فائدة الحروف الزائدة أو ما يسمى الصلة بالضغط هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=6481)، ورابط آخر بالضغط هنا (http://www.alukah.net/sharia/0/32030/) و هنا (http://www.alukah.net/fatawa_counsels/0/14426/)

والله أعلم بالصواب ....

أبو عبد الله محمد الشافعي
11-11-2014, 01:24 PM
"عند" في الأصل اسم وهو هنا مجرور بـ"من" ولا داعي لتأويله حرفا
بل لو كان حرفا في الأصل للزم جعله اسما ؛ إذ حروف الجر لا تدخل إلا على الأسماء كما في (نزل زيد مِن على الشجرة)

والذي يظهر أن القول بزيادة "عند" في الآية مبني على أنها مجازية . والله أعلم .

زهرة متفائلة
11-11-2014, 02:00 PM
"عند" في الأصل اسم وهو هنا مجرور بـ"من" ولا داعي لتأويله حرفا
بل لو كان حرفا في الأصل للزم جعله اسما ؛ إذ حروف الجر لا تدخل إلا على الأسماء كما في (نزل زيد مِن على الشجرة)
والذي يظهر أن القول بزيادة "عند" في الآية مبني على أنها مجازية . والله أعلم .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب!

أنا أؤيد ما تفضلتم به
ولم أعرف ــ في الحقيقة ــ كيف أخرّج هذا القول ...مع أنه جاء متناقضا مع ما أعرفه ؟
لأنه لم يمر عليّ اسما ( يكون صلة وزائدا ) إلا الحروف ..

بارك الله في علمكم ...

أبو عبد الله محمد الشافعي
11-11-2014, 02:54 PM
من أمثلة زيادة الاسم للتقوية يعني : صلة
هو القول بزيادة "مثل" في قوله تعالى : (ليس كمثله شيء) وإن رجح زيادة الكاف لأن الزيادة في الحروف أكثر منها في الأسماء

وفي قول ابن هشام : (ينبغي أن يجتنب المعرب أن يقول في حرف من كتاب الله تعالى : زائد)
أفاد المدابغي في حاشيته : أن المراد بالحرف في كلامه ما يشمل الفعل والاسم والحرف بقسميه .

زهرة متفائلة
11-11-2014, 05:38 PM
من أمثلة زيادة الاسم للتقوية يعني : صلة
هو القول بزيادة "مثل" في قوله تعالى : (ليس كمثله شيء) وإن رجح زيادة الكاف لأن الزيادة في الحروف أكثر منها في الأسماء
وفي قول ابن هشام : (ينبغي أن يجتنب المعرب أن يقول في حرف من كتاب الله تعالى : زائد)
أفاد المدابغي في حاشيته : أن المراد بالحرف في كلامه ما يشمل الفعل والاسم والحرف بقسميه .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

محاولة للتعقيب!

نعم ، بارك الله فيكم هو كما تفضلتم ، وكتب الله لكم الأجر ، ويؤكد ما تكرّمتم به بالضغط هنا (http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=1500).

نفع الله بعلمكم ، وأثابكم الله كل الخير ..

عابرالسبيل
13-11-2014, 01:20 AM
الكريمة/ زهرة متفائلة
الكريم/ أبو عبد الله محمد الشافعي
شكرا لكما قد أفدت من إجاباتكما. جزاكما الله خيرا.