المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مشكلتي في قراءة الكتب (أرجو دعمي بالتوجيهات)



-عربية-
15-11-2014, 01:15 AM
السلام عليكم..

منذ أسبوع اجتزت اختبارا خاصا بالصوت لتسجيل الكتب الصوتية و توزيعها على المكفوفين.. و بدأت بقراءة الكتاب الذي أعطوه لي. تسجيل الكتب الصوتية ممتع جدا, و لكنني لست سعيدة جدا و قلقة كثيرا بشأن قراءتي الكتاب؛ لأنني أخطئ كثيرا في النحو (الحركات). أشعر بتأنيب الضمير و أريد أن تنصحوني بشيء تجاه ذلك. كيف أقوي لغتي عندما أقرأ؟. مع العلم أنني لا أواجه مشاكلا نحوية كثيرة عند الكتابة,مقارنة بتلك التي أواجهها عند القراءة فقط.

جزاكم الله خيرا

زهرة متفائلة
15-11-2014, 12:01 PM
السلام عليكم..

منذ أسبوع اجتزت اختبارا خاصا بالصوت لتسجيل الكتب الصوتية و توزيعها على المكفوفين.. و بدأت بقراءة الكتاب الذي أعطوه لي. تسجيل الكتب الصوتية ممتع جدا, و لكنني لست سعيدة جدا و قلقة كثيرا بشأن قراءتي الكتاب؛ لأنني أخطئ كثيرا في النحو (الحركات). أشعر بتأنيب الضمير و أريد أن تنصحوني بشيء تجاه ذلك. كيف أقوي لغتي عندما أقرأ؟. مع العلم أنني لا أواجه مشاكلا نحوية كثيرة عند الكتابة,مقارنة بتلك التي أواجهها عند القراءة فقط.
جزاكم الله خيرا

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أهلا بأختي : عربيـــة

أولا : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
ثانيا : حيَّاكِ الله وبيَّاكِ في منتدى الفصيح ، نزلتِ أهلا ووطئتِ سهلا ، نتمنى لكِ إقامة سعيدة ومفيدة .
ثالثا : مبارك عليكِ اجتيازك للاختبار ، وإلى الإمام دوما .

محاولة للتعقيب :

ذكّرتني بمادة القراءة في المستوى الخامس ( كان د . ( حفظه الله ) مقرر علينا كتاب : زهر الآداب للحصري )
والكتاب صحراء مقفرة خالية من أي حركة ، لا يكاد يبين ، فكنّا نحاول تشكيله قبل قراءته استعدادا للاختبار ، حتى لا ننصب الفاعل ونرفع المفعول ، والطامة الكبرى عندما جاء المستوى السابع ( جاء دور الجاحظ ) وكتابه البيان والتبيُّن فكان بمثابة ( الصحراء الكبرى ) فعانينا من صعوبة قراءة الكلمات نفسها حيث بنية حركة الكلمة الداخلية من جهة ومن جهة أخرى ضبط آخر الحرف الذي من نصيب النحو ...لذلك أنصحك يا أخيتي بتشكيل الكلمات قبل قراءتها فهذا سوف يساعدكِ كثيرا ، فقد يكون الكاتب وضع فاعله في آخر السطر وقدم المفعول في البداية ، تعذيبا للقارئ المسكين :)2 ...
* اقرئي كتب القدامى كثيرا وارجعي للمعاجم اللغوية ، واسئلي أهل العلم عن أي كلمة تعترض طريقك وتُشْكل عليك..
وبالتكرار والمران وممارسة تعوّد القراءة فسوف تصبحين من أهل اللياقة النحوية واللغوية ، وأنا حقا متفائلة بكِ خيرا ، ما تفعلينه الآن وقراءتك بصوت مسموع وتسجيلك لذلك فهذا سيقودك لسرعة التمكّن من اللغة وأخواتها ..وما شاء الله تبارك الله ...فلقد وضعتِ رِجْلِكِ في المكان الصحيح

يقال : الإعداد المسبق والاستعداد الجيّد قبل أي خطوة نخطوها هي أول خطوات للنجاح وتحقيق الهدف ...موفقة بإذن الرحمن

والله أعلم بالصواب ، وانتظري أهل العلم ، مجرد تعقيب من أخت لأختها .

زهرة متفائلة
16-11-2014, 11:32 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :
* واسئلي أهل العلم عن أي كلمة تعترض طريقك وتُشْكل عليك..


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

كل المعذرة :

اسئلي تصويب : اِسْأَلِي .

والله الموفق

عبدالله النور مهدي
11-12-2014, 09:59 PM
السلام عليكم..

منذ أسبوع اجتزت اختبارا خاصا بالصوت لتسجيل الكتب الصوتية و توزيعها على المكفوفين.. و بدأت بقراءة الكتاب الذي أعطوه لي. تسجيل الكتب الصوتية ممتع جدا, و لكنني لست سعيدة جدا و قلقة كثيرا بشأن قراءتي الكتاب؛ لأنني أخطئ كثيرا في النحو (الحركات). أشعر بتأنيب الضمير و أريد أن تنصحوني بشيء تجاه ذلك. كيف أقوي لغتي عندما أقرأ؟. مع العلم أنني لا أواجه مشاكلا نحوية كثيرة عند الكتابة,مقارنة بتلك التي أواجهها عند القراءة فقط.

جزاكم الله خيرا
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهنئك باجتياز اختبار الصوت ، و أرجو أن تحتسبي كل كلمة تقومين بتسجيلها ؛ لوجه الله عزّ و جل ..
و إليك بعض ما قد يفيد ، ولا أدّعي فيه كمالا :
- قراءة القرآن مع التركيز على التشكيل ، تنمّي الذوق النحوي بصورة واضحة . و خاصة لأولئك الذين يمنحون اهتماما للنحو و دقائق اللغة .
- التشكيل قبل قراءة النصوص يفيدك كثيرا ، خاصة و أنك تجيدين تشكيل النصوص المكتوبة ، حسب إفادتك .
- هنالك جوانب احترافية في القراءة - غير النحو - يعرفها الإعلاميون . مثل معرفة التعامل الصوتي مع علامات الترقيم . و من أهم تلك الأشياء معرفة مواضع ( الوقف المعلّق ) و ( الوقف الكامل ) ، فالأول يكون غالبا في وسط الجمل و بين الأجزاء و القوائم مثلا . بينما يكون الوقف التام عند نهاية الجمل و الفقرات و الإفادة التامة . كما أن هناك نبرات صوتية متعددة للإستفهام ، و التأثر ... و ربما غير ذلك ، وهذا ما يسمّي بـ ( التنغيم ) و هو يضفي على القراءة المسموعة ؛ رونقا و متعةً لا تقاوم !
- عند التسجيل الصوتي لا ترتبكي كثيرا ، فعندنا - في الإعلام - توقع الخطأ يوقع في الخطأ !
- طبعا لو كان التسجيل رقميا بواسطة برامج التسجيل و المونتاج ( برنامج كوول إيديت ، مثلا ) فالمشكلة محلولة . حيث أن كل مواطن الخطا يمكن حذفها من التسجيل ، فكل ما على القارئ هو تداركها و إعادة قراءتها بتمهل .
... هذا ، و الله الموفق أوّلا و أخيرا ..

الباحث 111
19-10-2017, 01:18 PM
السلام عليكم..

منذ أسبوع اجتزت اختبارا خاصا بالصوت لتسجيل الكتب الصوتية و توزيعها على المكفوفين.. و بدأت بقراءة الكتاب الذي أعطوه لي. تسجيل الكتب الصوتية ممتع جدا, و لكنني لست سعيدة جدا و قلقة كثيرا بشأن قراءتي الكتاب؛ لأنني أخطئ كثيرا في النحو (الحركات). أشعر بتأنيب الضمير و أريد أن تنصحوني بشيء تجاه ذلك. كيف أقوي لغتي عندما أقرأ؟. مع العلم أنني لا أواجه مشاكلا نحوية كثيرة عند الكتابة,مقارنة بتلك التي أواجهها عند القراءة فقط.

جزاكم الله خيرا

أبارك لك اجتياز الاختبار وأسأل الله لك التوفيق

كنت أعاني من المشكلة ذاتها
وقررت حلها بأي وسيلة كانت

- اشتريت كتاب (دروس في إعراب القران الكريم) للدكتور عبده الراجحي رحمه الله، فجعلته شغلي الذي لا شغل لي سواه، أنام به وأصحو عليه، وما هي سوى أيام قليلة؛ أقل من أسبوع حتى أصبحت قادرا على إعراب أي كلمة بنسبة صحة تتجاوز 98%
- الطريقة: أنظر في إعراب الدكتور لآية ما، في بداية الكتاب، وأتأملها، ثم أحاول إعادة إعرابها بنفسي، بعيدا عن الكتاب، ثم أطابق إعرابي مع إعرابه، وأتنبّه للخطأ لأتجنبه لاحقا. ثم أشرع في إعراب الآية التي بعدها بنفسي، ثم أراجعها على إعرابه. وما لبثت أن عرفت القصة كاملة.
- المسألة مسألة تدريب ومِران ومتابعة حتى تثبت المهارة، فإذا ثبتت فستبقى غالبا للأبد إذا بقي الشخص حريصا على استخدامها وملاحظتها من حين لآخر.
- التكلم بالفصحى ذو أهمية قصوى في المران على النطق الصحيح، ولا شك أن معرفة الإعراب تساعد في ضبط أواخر الكلمات الذي يتحسن يوما بعد آخر حتى يكاد ينعدم الخطأ فيه مطلقا بعد أيام قلائل.
- الكتاب الذي كان لديّ هو الجزء 28، لأنه هو الذي وجدته حينها، ولكن جزءا واحدا كافٍ في تأدية الغرض.
- البداية من أول الكتاب مهمة، لأنه قد يغفل عبارات إعرابية لاحقا على اعتبار انها معروفة ولا حاجة لتكرارها، مثل (إن: حرف توكيد ونصب) فقد يكتفي لاحقا بقول: (إن ناصبة) أو يبدأ بإعراب الاسم الذي بعدها مباشرة ليقول: (إنه اسم إنّ).

- أخيرا لم يسمح لي الموقع بوضع روابط هنا، ولكن اكتبي في بحث قوقل: دروس في الإعراب للدكتور عبده الراجحي
وستجدين نتائج كثيرة منها pdf ومنها موضوع هنا في شبكة الفصيح

وفقكِ الله وإيانا وكل قارئ لكل خير

الرماحي
01-03-2018, 10:53 AM
كتب الله أجرك على الإفادة

أبسل فو
25-10-2019, 01:43 AM
تماما كما قال لك الاخوة فقط اتبعى هاته النصائح التى ذكرها الاخوة هنا.