المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أعربتُها حالاً، هل يجوز لي؟



عبق الحروف
18-12-2014, 08:11 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
لي نص : قلت فيه:
----
أحب الوطن
فيه شعري نبضًا يسوقه إلهامُ ،
في سمائي بدرًا ثغره بسّامُ
في محيطي ظلاً نفثه الأنسامُ
---------
حركتُ الكلمات الملونة باللون الأحمر ( نبضاً - بدراً - ظلاً ) بالفتح على الحالية
مع تقدير الجمل الثلاث
كالآتي:
1-في الوطن شعري نبضاً > الهاء تعود على الوطن
2-هو في سمائي بدراً > هو مبتدأ محذوف و شبه الجملة (في سمائي )اكتمل بها المعنى، بدراً أعربتها ( حال ) أي حال الوطن في سمائي كالبدر.
3-هو في محيطي ظلاً > المبتدأ محذوف، في محيطي > خبر ، ظلاً> حال الوطن كأنه ظلٌ !


هل هذا يجوز لي ذلك ؟
و ما هي أفضل الوجوه الإعرابية التي ترونها لهذه الحالات الثلاثة ؟؟

عبق الحروف
18-12-2014, 06:10 PM
و نحن في انتظار هطول أستاذتنا أساتذة النحو

انمار
18-12-2014, 08:01 PM
السلام عليكم
لست سوى متطفلِِ على اللغة
ارى بدرا وظلا خبرين
والله اعلم

ابن أجروم
18-12-2014, 09:09 PM
أين خبر هو إن أعربنا بدر وظل حالين؟ :0:

عبق الحروف
21-12-2014, 09:47 AM
بارك الله فيك أستاذ /أنمار
بارك الله فيك أستاذ /ابن أجروم
-----
الخبر سيكون شبه الجملة في الحالتين
----
و لم أرفع كلمة ( بدر) أو كلمة ( ظل ) باعتبار أنهما خبران للضمير ( هو ) ، و ذلك حتى يكون المعنى دالاً على الوطن..
فلو قلتُ:

في سمائي بدرٌ

فهي جملة لا تتضمن أي دلالة على الوطن على أغلب القراءات
فالقارئ سيقرؤها بمعنى :
بدرٌ في سمائي
ظلٌّ في محيطي
---
بدرٌ ، ظلٌّ > مبتدأ مؤخر ،
شبه الجملة > الخبر

و هذا المعنى لا أريده ، و لا يعبر عن الذي أود التعبير عنه في شأن الوطن

لذلك فضلتُ جعل كلمة ( بدر ) حالاً لمنع هذا الالتباس في القراءة و التأثير على المعنى

فـ أريد أن أقول:
إن حال الوطن في سمائي كالبدر
و حال الوطن في محيطي كالظل

بارك الله فيكم